أردرويد

“مغامرات كيوي” قد تكون أفضل لعبة عربية على أندرويد حتى الآن

أطلقت شركة “طماطم” للألعاب قبل أيّام إصدارها الأخير “مغامرات كيوي”، وهي لعبة جديدة برسوميات جذابة وأسلوب لعب إدماني جميل، مع واجهات باللغة العربية.

بطل اللعبة هو الطائر “كيوي” ومهمتك هي مُساعدته في الطيران عاليًا والابتعاد عن الطيور الكبيرة الشريرة، وتوفّر اللعبة عدة أنواع من الطيور التي تستطيع اللعب بها مثل كيوي المغامر والجنّي كيوي والصاروخ كيوي وغير ذلك. بعض هذه الطيور تستطيع شراءها من خلال النقود التي يجمعها كيوي أثناء الطيران، وبعضها يمكن شراؤه بنقود حقيقية.

كما يتوفّر لكيوي العديد من المعدات التي تستطيع الحصول عليها وتطويرها مثل طائرة الجامبو ومسدس الصواريخ والمغناطيس وغير ذلك.

هذه قد تكون أفضل لعبة عربية تم إطلاقها على أندرويد حتى الآن فهي متكاملة سواء من حيث الرسوميات الرائعة والجذابة، وأسلوب اللعب السلس والبسيط والإدماني في ذات الوقت، وكذلك من حيث الميّزات المدروسة والمُنفّذة بإتقان.

اللعبة مجانية للتحميل واللعب، كما توفّر العديد من خيارات التطوير المتنوّعة التي تحتاج للدفع من أجل الحصول عليها.

قم بتحميل اللعبة من متجر بلاي ودعنا نعرف رأيك ضمن التعليقات.

[pb-app-box pname=’co.tamatem.kiwi’ name=’مغامرات كيوي’ theme=’light’ lang=’ar’]

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

22 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • ” تستطيع شراءها من خلال النقود التي يجمعها كيوي أثناء الطيران، وبعضها يمكن شراؤه (بنقود حقيقية).” ماهي النقود حقيقة تلك؟؟؟

      • يعني طالما الشركة لديها القدرة الفنية على الوصول لهذا المستوى من الجودة فلماذا لا يتم إستخدام قدراتهم الفنية في عمل لعبة أصلية بدل تقليد لعبة أخرى بنسبة 100%؟؟؟ حاجة غريبة!!!!!!!

        • لانه ياعزيزي هاي اللعبة تم بنائها عن طريق عقد مع الشركة الام لعمل النسخة العربية منها
          هناك العاب لنفس الشركة مثل لعبة “هزالحديد” ولعبة “شارع الموت” هي من تصميم الشركة بالكامل

          • هذا الكلام غير صحيح، هز الحديد و شارع الموت ايضا تقليد لالعاب مثل سعودي درفت، شركة طاطم ليس لديها اي حس ابداعي … شركة قائمة ع التقليد والنسخ وتضرب بعرض الحائط اي حقوق ملكية

          • إذا اللعبة مجرد تعريب بالإتفاق مع أصحاب اللعبة الأصلية ، حينها من المفروض التنويه بذلك في موقع اللعبة في Google PLay لأن كل من يرى وصف اللعبة سوف يعتقد أنها من إنتاجهم!

    • ياعزيزي هاي اللعبة تم بنائها عن طريق عقد مع الشركة الام لعمل النسخة العربية منها
      هناك العاب لنفس الشركة مثل لعبة “هزالحديد” ولعبة “شارع الموت” هي من تصميم الشركة بالكامل

  • شركة طماطم تقوم بتعريب الألعاب و نشرها باللغة العربية بالإتفاق مع المطور الأصلي للعبة، و ليس سرقتها و تزويرها، لقد قمت بالإتصال معهم و شرحوا لي كيفية العمل، شركة عربية رائدة و تقدم الكثير للوطن العربي، يجب علينا تقديرهم على هذا العمل وليس توجيه التعليقات الغير صحيحة.

    • هههههههههههههههه
      رائدة بماذا؟ بالترجمة؟ والسرقة؟
      وأساساً لو لم تكن قد سرقتها لذكرت أن هذه اللعبة ليست من تطويرها وأنها فقط “مترجمة”
      يعني لو لم تكن شركة سارقة ولديها حقوق اللعبة بالترجمة فهي مخادعة !!!

      وبالتالي يجب أن يتم تصحيح المعلومات لتكون أفضل لعبة مترجمة/مسروقة !!!!!!!!!!

      للأسف بعض الشعوب العربية تفكيرها محدود جداً ولا تفكر …..

      ولا أستبعد أن الرد من شخص من الشركة والتقرير عن اللعبة هو مجرد إعلان مدفوع

      السلام ليكم

  • لعبة رائعة عليكم تجربتها كي يجني الموقع على المال مقابل الإشهار لها.

    • لعبة رائعة عليكم تجربتها كي يجني الموقع المال مقابل الإشهار لها.

        • اذا لم يكن الاعلان مدفوع فهو يحتوي معلومات خاطئة يرجى اضافة المعلومات التي تم ذكرها في التعليقات الى المقال وتقديم طاطم كشركة معربة للعبة الاصلية دون اي لمسات ابداعية كما يدعي المقال

        • مادام عرفت أن الشركة قد سرقت اللعبة …. لماذا لم تغيير المقال؟ ولم توضح الخطأ الذي وقعت فيه؟

        • واضح تماماً أنك مصر على عدم تغيير المقال رغم التنبيه وكل تدخلك كان أن تدافع عن نفسك وعن موقعك أنه ليس إعلان إنما مقال!!!

          للأسف كنت أعتبر أردرويد موقع عربي مهم، لكن إذا كان صاحب الموقع بهذا المستوى من التعاطي مع الأمر… ولا يريد أن يتراجع عن خطأه ويعتذر ويصحح ، فلا عتب على غيره ممن لديهم شيء أكبر من موقع ألكتروني!!!!

          ودمتم

          • ربما لو لم تعلق أصلا لقام بتعدييله حتى بدون مشورتك ولكن بطريقة حديثك هذه وإلحاحك فأنت تجعل الشخص يرفض تحقيق مطالبك حتى لو كنت على حق

%d bloggers like this: