أردرويد

مساعد أمازون الرقمي Alexa يتخطى الـ 10 ملايين تنزيل على أندرويد

تمكن المساعد الرقمي Alexa من أمازون من تحقيق نجاح كبير على نظام أندرويد مع أكثر من 10 ملايين تنزيل.

لا شك أن أجهزة المساعدة المنزلية Echo من أمازون مع مساعدها الرقمي Alexa لا تزال تحافظ على صدارة السوق، وخلفها تلهث الشركات الأخرى التي دخلت في هذا المجال حديثًا.

ولمعرفة مدى النجاح الذي بلغته أمازون، التي تعد رائدة في المساعدة المنزلية ويرجع إليها الفضل في تطور هذا المجال، يُذكر أن المنافسة في السوق أدت إلى نشوب مشكلات عدة بين أمازون وجوجل التي تسعى جاهدة إلى التفوق مع ما تملك من قدرات في مجال الذكاء الاصطناعي، فضلًا عن خدماتها المتنوعة ومحرك بحثها الذي يُعد الأكثر استخدامًا حول العالم.

وإلى أن يكون لجوجل ما تصبو إليه، يواصل المساعد الرقمي Alexa انتشاره في كل مكان حتى في عقر دار جوجل، إذ تشير الأرقام إلى أن عدد تنزيلات تطبيق مساعد الرقمي من عملاق التجارة الإلكترونية الأمريكية بلغت أكثر من 10 ملايين على متجر جوجل بلاي.

وبحسب AppBrain، فقد بلغ عدد مرات تنزيل تطبيق Alexa على أندرويد خلال المدة بين شهري تشرين الثاني/نوفمبر 2014 وأيار/مايو 2017 نحو 5 ملايين، ثم بدأ العدد يتسارع ليتضاعف خلال 7 أشهر فقط.

وللمفارقة، يُظهر متجر جوجل بلاي أن عدد مرات تنزيل تطبيق Google Assistant وهو المساعد الرقمي الذي تسعى به جوجل إلى منافسة Alexa لا يتجاوز 5 ملايين، ولكن ما السبب؟

يُعزى السبب وراء عدم قدرة جوجل على الهيمنة على سوق المساعدات الرقمية حتى الآن إلى الإطلاق المحدود والباهت لـ Google Assistant، إذ إنه لا يزال مقتصرًا على بعض هواتف أندرويد، وهو ما حاولت جوجل إصلاحه مع إعلانها قبل أسبوعين.

إذ أعلنت الشركة أن Google Assistant قادم إلى الحواسب اللوحية العاملة بالإصدار 6.0 “مارشميلو” و 7.0 “نوجا” من نظام أندرويد، إلى جانب الهواتف العاملة بالإصدار 5.0 “لوليبوب”.

تجدر الإشارة إلى أن الطريق لا يزال طويلًا، ويجب أن لا ننسى أن Google Assistant ما أُطلق إلا العام الماضي، في حين يتوفر تطبيق Alexa على أندرويد وحده منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

أتعتقد أن جوجل قادرة على التفوق على أمازون؟ وما سبب نجاح Alexa؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصادر: 1، 2

7 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • من قال لك أن جوجل وفرت مساعدها لكل هواتف أندرويد مارشميلو ونوجا فهو يهذي.. الحقيقة هو أنه ما زال مقتصرا على هواتفها وبعض الهواتف الرائدة التي استغلته للتسويق.. أتمنى أن تستمر أمازون في سحقها

    • ما رأيك لو قلت لك أن Google Assistant وصلني على هاتفي Galaxy S4 العامل بنظام Lollipop 5.0.1 وأنا من ليبيا بعد أقل من أسبوع من إعلان شركة جوجل عن توفره على هذه الإصدارات

  • لن تستطيع GOOGLE الوصول إلى ALEXA.
    فـ AMAZON بمساعدها الشخصي المنزلي ALEXA لم تتربع على قمة المساعدات الشخصية المنزلية فقط بل ما زالت تجري وتجري في طريق لا نهاية له..

  • جوجل تستخدم اسلوب ال Shotgun في مشاريعها بمعنى أنها تطلق عدة مشاريع على أمل أن ينجح احداها حتى لو كانت نسبة النجاح ضيئلة جدا المشروع الذي سينجح يعوض عن كل الفشل

    المشكلة في هذا الأسلوب أن منتجات الجوجل بطبيعتها متصلة ببعضها و بالتالي فان كل حركة تقوم بها يجب أن تدرس جيدا كي لا تتعارض مع غيرها
    كما أن التشعب يضعف التركيز على مشروع معين الأمر الذي لا تفعله الأمازون

    نجد بطء في التطوير الى درجة أن اصلاح مشكلة اظهار الطقس بالسيليزي أو الفهرينيهايت على برنامجها للسيارات احتاج سنة كاملة!

    باعتقادي اذا كانت الجوجل مصرة على التشعب فعليها على الأقل ادراك المشاريع المهمة و أعطائها موارد أكثر كي تتمكن من مجاراة المنافسة و قيادة السوق

  • هناك مشكلة مهمة في تأخر Google Assistant وهي عدم إمكانية تنزيل التطبيق في الكثير من البلدان العربية ولا أعرف سبب ذلك

%d bloggers like this: