كروم

متصفح كروم يستعمل تعلم الآلة لحماية المستخدمين من الإضافات الضارة

جوجل تلجأ إلى تقنية تعلم الآلة Machine Learning لتوسيع الحماية والحد من الضرر الذي يلحق بمستخدمي متصفحها كروم.

في عام 2012 أدخلت جوجل طريقة التثبيت المضمنة inline installation ضمن متصفحها كروم لتمكين المستخدمين من تثبيت الإضافات بسهولة من مواقع الويب التابعة لمطوري الإضافات، وذلك في خطوة منها لمساعدة المطورين وتوفير تجربة تثبيت سلسلة.

ومنذ ذلك الحين، تعمل جوجل بشكل مستمر لمنع إساءة استعمال هذه الميزة، إذ بدأ متصفح كروم في عام 2015 بتعطيل عمليات التثبيت المضمنة عند اكتشافه وجود تضليل أو خداع.

هذا الأمر ساعد في تقليل شكاوي المستخدمين بنسبة 65 في المئة، إلا أنه لا يزال هناك أقل من 3 في المئة من الإضافات التي تسيء استعمال عمليات التثبيت المضمنة من خلال التضليل أو الخداع.

ولمواجهة هذا الأمر، ستبدأ جوجل في الأسابيع القليلة المقبلة باستعمال تقنية تعلم الآلة Machine Learning لتوسيع الحماية والحد من الضرر الذي يلحق بمستخدمي كروم، مما يجعل عملية اكتشاف هذه الإساءات أسرع وأكثر دقة.

وبالإضافة إلى ذلك فإن جوجل تنوي الاستفادة من تقنية تعلم الآلة لتقييم كل طلب تثبيت مضمن ومعرفة فيما إذا كان يحتوي على إشارات خادعة أو مضللة أو إعلانات ضارة أو صفحات ويب خبيثة.

وفي حال اكتشاف كروم لمثل هذه الإشارات، فإن ذلك يؤدي إلى تعطيل عملية التثبيت المضمنة بشكل انتقائي وإعادة توجيه المستخدم إلى صفحة الإضافة ضمن متجر كروم الإلكتروني لإكمال عملية التنزيل، مما يضمن عدم وجود تأثير على عملية التثبيت المضمنة للإضافة من تلك المصادر غير الآمنة.

ووفقًا لجوجل فإن المطورين الذين يلتزمون بالقواعد لن يتأثروا بهذه التحسينات، وأن إجراءات الحماية الموسعة ستبدأ في غضون الأسابيع المقبلة، جنبًا إلى جنب مع قيامها بنشر بعض الأسئلة الشائعة لمساعدة المطورين على فهم السياسة الجديدة.

المصدر

إقرأ المزيد عن

، ،

مصنف في

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *