ما هي تقنية Turbo Speed الجديدة من سامسونج التي تُحسّن أداء الهواتف بنسبة 40%؟

طرحت سامسونج مؤخرًا مجموعة من هواتفها الجديدة الخفيفة والمتوسطة من سلسة Galaxy J، حيث كشفت خلال الأسابيع القليلة الماضية عن نسخة 2016 من Galaxy J2 و J2 Max و J2 Pro.

من بين الميزات البرمجية الجديدة التي ركّزت عليها الشركة هي ميزة Turbo Speed Technology والتي توفّرت للمرّة الأولى في الهواتف المذكورة، حيث قالت سامسونج أنها طورت هذه التقنية التي تستغل الذاكرة العشوائية المتوسّطة (1.5 أو 2 غيغابايت) المتوفرة في الهواتف الجديدة بحيث يتم تقديم أداء يوازي ما تحصل عليه في هاتف بذاكرة عشوائية أكبر.

بحسب الشركة فإن ميزة Turbo Speed Technology والتي تُسمى اختصارًا TST قادرة على تحميل التطبيقات بسرعة أعلى بنسبة 40% مقارنةً بسرعة تحميل التطبيقات في هاتف يمتلك ضعف الذاكرة العشوائية!

هذا بالطبع ادّعاء جريء من الشركة يجب اختباره بشكل جيّد لاحقًا. لكن لتوضيح كيفية عمل تقنية TST نشرت سامسونج اليوم مقطع الفيديو التالي والذي تشرح فيه المزيد عن التقنية:

https://youtu.be/Rh_333mq9Ro

باختصار، تقول الشركة بأن التقنية تعمل على عدة مستويات، أوّلها القيام بتصغير حجم التطبيقات الأساسية في الهاتف مثل معرض الصور، جهات الاتصال، التقويم، وغيرها حيث أصبحت هذه التطبيقات أخف وتحتل حيزًا أقل من الذاكرة العشوائية. كما تم تعديل درج التطبيقات في اللانشر الافتراضي للهواتف لعرض التطبيقات في شاشة واحدة للمزيد من تقليل استهلاك الذاكرة العشوائية.

كما تقوم التقنية بعمل مشابه لما تقوم به تطبيقات “تنظيف الهاتف” التي توقف عمل التطبيقات في الخلفية بعد مرور فترة على عدم استخدامها، لكن الفارق هو أن هذا يتم على مستوى عميق في نظام التشغيل (نواة النظام) لا تستطيع تطبيقات التنظيف التقليدية الوصول إليه.

أخيرًا، تقوم التقنية بإعادة تنظيم المساحات الفارغة في الذاكرة العشوائية بشكل يساهم في تحسين إدارة تعدد المهام وتسريع عمل التطبيقات.

لا ندري إن كانت سامسونج تعتزم توفير هذه التقنية في هواتفها القوية أيضًا، لكننا سنراها على الأغلب فقط في هواتفها ضعيفة ومتوسطة المواصفات ذات الذاكرة العشوائية الأقل.

 

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. Dr.Nougat يقول

    تخاريف
    ???

  2. مصطفى توفيق يقول

    إذا سامسونج من جد يريدون راحة المستخدمين كان أطلقوا هذه الهواتف بالنظام الخام ….

  3. عبدالعزيز يقول

    العنوان لوحده يغني عن قراءة المقال كامل! 🙂

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.