ما هو التصوير بتقنية HDR وكيف تستفيد منه في هاتفك؟

يتوفّر في معظم تطبيقات الكاميرا الخاصة بالهواتف الذكية ميزة باسم HDR ضمن خيارات التصوير الأخرى التي يمكن أن تجدها في إعدادات التطبيق. فما هو HDR من الناحية التقنية؟ وما أهميته؟ وكيف يمكن استخدامه؟

إن الاستخدام الصحيح لتقنية HDR في التصوير قد يُضفي بعدًا جديدًا من الجمالية والجاذبية في صورك. إن كنت تريد معرفة المزيد عن هذه التقنية تابع معنا.

ما هو الـ HDR؟

إن HDR هي اختصار لتقنية التصوير بالمدى الديناميكي العالي High Dynamic Range. المدى الديناميكي هو الفارق ما بين النقطتين الأعلى والأقل سطوعًا في الصورة. غالبًا فإنه وفي أي مشهد تلتقطه، لا تتساوى نسبة السطوع بين أجزاء الصورة المختلفة، حيث يختلف السطوع بحسب مكان تواجد الضوء وقوته ومكان تواجد الظلال وصولًا إلى مساحات قد ينعدم فيها الضوء تقريبًا.

إن العين البشرية قادرة على تمييز طيف واسع من تباين السطوع لا تستطيع عدسات الكاميرات مجاراته، وهو ما تحاول تقنية HDR تعويضه عبر الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات حول المدى الديناميكي وإظهارها في الصورة.

كيف تعمل تقنية HDR؟

قبل عصر الهواتف الذكية، كان يتطلب الحصول على الصور بتقنية HDR التقاط عدة صور لنفس المشهد مع تغيير نسبة التعرّض للضوء في كل لقطة من هذه اللقطات، بمعنى التقاط بنسبة تعرّض عالية، وأخرى بنسبة تعرّض متوسطة، وأخرى بنسبة تعرّض ضعيفة بحيث تظهر الصورة شبه معتمة. عادةً ما يتم التقاط ثلاث صور بنسب تعرّض مختلفة للضوء لكن يمكن التقاط مجموعة أكبر من الصور بنسب تعرّض متعددة. يقوم المصوّر بعد ذلك بدمج هذه الصور في صورة واحدة من خلال برامج خاصة على جهاز الكمبيوتر بشكل يتيح إظهار نسب التعرّض المختلفة للضوء في صورة واحدة، فتنتج صورة نهائية تكون فيها الألوان أكثر ديناميكية.

hdr

 

ما هي اللقطات المناسبة لاستخدام HDR؟

رغم أن HDR قد تُحسّن من الصور بشكل كبير، إلا أنها ليست مناسبة لجميع ظروف التصوير، فيما يلي بعض النصائح حول متى تستخدم أو لا تستخدم HDR:

استخدم HDR في تصوير المشاهد الطبيعية خاصةً عند وجود فارق كبير في الإضاءة ما بين السماء الساطعة والأرض أو العناصر الأخرى. كما يجب استخدام HDR عند وجود إضاءة عالية في الخلفية تؤدي إلى ظهور العناصر الأمامية مظلمة، في هذه الحالة تساعد تقنية HDR في إظهار المزيد من تفاصيل العناصر المظلمة وإبرازها بشكل أفضل.

20160509_145840

لا تستخدم HDR لدى تصوير المشاهد التي تتضمن عناصر متحركة، لأن التقنية تعتمد كما قلنا أعلاه على التقاط عدة صور وهذا سيؤدي بدوره إلى تغيّر مكان العنصر المتحرك من صورة إلى أخرى وظهوره مشوّشًا وغير واضح. كما أن بعض المشاهد التي تتضمنًا تباينًا عاليًا لكن متوازنًا في الإضاءة، لن تستفيد من تقنية HDR التي قد تؤثر سلبًا على الصورة، ونقصد بذلك المشاهد التي يوجد فيها تباين يحافظ على وضوح جميع العناصر في الصورة.

لحسن الحظ تقدم معظم تطبيقات الكاميرا خيار تفعيل HDR بشكل أوتوماتيكي، في حال ضبط هذا الخيار لن تكون بحاجة لتعطيل ثم تفعيل الـ HDR يدويًا عند كل صورة، حيث يستطيع برنامج الكاميرا تقدير اللقطة المناسبة لاستخدام التقنية.

كيف أستخدم HDR؟

تدعم معظم تطبيقات الكاميرا الافتراضية الموجودة في الهواتف الحديثة ميزة التصوير بتقنية HDR، كما تستطيع الحصول على تطبيقات خارجية تدعم الميزة أيضًا إن لم يكن التطبيق الافتراضي في هاتفك يدعمها. كما توجد تطبيقات متخصصة بالتقاط الصور بتقنية HDR مثل HDR Camera و Ultimate HDR Camera حيث تقوم هذه التطبيقات بعمل تحسينات برمجية عديدة تضمن التقاط صور HDR بشكل افضل.

هل تصوّر بتقنية HDR؟

دعنا نعرف إن كنت تعتمد على HDR في صورك وما هي تطبيقات التصوير التي تستخدمها.

إقرأ المزيد عن

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: anasonline@

تعليقات 3 ضع تعليقك

سامسونغ يقول:

فعلتها عندما اشتريت الهاتف لاول مرة وهي تعمل بشكل جيد على الهاتف خصوصا عند التصوير في مناطق مختلفة التباين بالضوء

احمد يقول:

استخدمتها عندما سافرت الى ماليزيا خاصة في تصوير المناضر الطبيعية … وبالفعل اعطت نتائج مذهلة

كامل المسقطي يقول:

حقيقة كنت ابحث عن هدا المستوى من التصوير ووجتة في هاتفي ولم أكن أعلم بوجودة

ضع تعليقًا