مايكروسوفت تختبر أذرع تحكم بالألعاب للأجهزة المحمولة

مع أن بعض الهواتف الذكية ذات القدرات العالية التي تجعلها مؤهلة لتشغيل ألعاب الفيديو المتقدمة، والتي بدأت تظهر حديثًا، تأتي مع أذرع تحكم سواء معها أو كملحقات، إلا أن الهواتف الذكية العادية تعتمد على الشاشة اللمسية وحركة الجهاز للعب.

والآن ظهر أن شركة مايكروسوفت تعمل على تطوير أذرع تحكم موجهة للهواتف الذكية على نحو يحولها إلى منصات ألعاب مثل منصة Switch من شركة نينتندو.

ومن الصور التي نُشرت على الإنترنت نرى أنه يمكن ربط أذرع التحكم على جانبي الهواتف أو الحواسب اللوحية. كما يمكن ربط جزئي ذراع التحكم لتشكيل ذراع واحدة على غرار أذرع التحكم الخاصة بمنصة الألعاب Xbox One من مايكروسوفت.

يُشار إلى أن هذه الأنباء تأتي بعد أن أعلنت شركة جوجل أواخر شهر آب/أغسطس الماضي عن الدعم الكامل لذراع التحكم الخاصة بمنصة Xbox One رسميًا في الإصدار الأحدث من نظام أندرويد 9 باي، وذلك بعد إصلاح الثغرة التي كانت تتسبب بمشكلة تحديد الأزرار.

ما رأيك بهذه الخطوة من مايكروسوفت؟ دعنا نعرف بالتعليقات.

مصدر GSMArena
قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.