أردرويد

[مؤشر DxOMark]: عذرًا جالكسي نوت 8، ولكن بيكسل 2 هو صاحب أفضل كاميرا لهاتفٍ ذكيّ على الإطلاق!

بعد الكثير من التسريبات والشائعات، كشفت جوجل عن هواتفها الرائدة لهذا العام: Pixel 2 و Pixel 2 XL والتي مع تعديلاتٍ مختلفة من ناحية التصميم والشكل مقارنةً بنسخة العام الماضي، ولكنها حافظت على أبرز نقاط قوتها: الأداء الاستثنائيّ للكاميرا، أو على الأقل هذا ما يقوله تقييم مؤشر DxOMark الشهير.

بدون مقدمات، حصد هاتف بيكسل 2 على أفضل نتيجةٍ لهاتفٍ ذكيّ على الإطلاق والتي بلغت 98 نقطة على المؤشر الشهير، ويأتي الكشف عن هذا التقييم بنفس اليوم الذي قامت فيه جوجل بإطلاق الهاتف وبعد يومٍ واحد من نشر التقرير الخاص بتقييم أداء كاميرات هاتف جالكسي نوت 8 والذي أصبح حاليًا يحتل المركز الثاني بتقييمٍ قدره 94 نقطة.

المثير للإعجاب – بحسب التقرير – هو النتيجة الاستثنائية التي حققها هاتف بيكسل 2 على الرّغم من اعتماده على كاميرا واحدة فقط بخلاف هواتف نوت 8 أو iPhone 8 Plus التي تمتلك كاميرتين خلفيتين ما يتيح لها خياراتٍ أخرى بمجال تحسين جودة الصور الملتقطة أو خواصًا فريدة مثل تكبير بصري حقيقي بدل الاعتماد على التكبير الرّقمي.

للتذكير، تأتي كاميرا هاتف بيكسل 2 مع حساسٍ بدقة 12 ميغابيكسل وبفتحة عدسة f/1.8 مع تعزيزها بتقنية التركيز التلقائيّ ثنائيّ البيكسل Dual-Pixel Autofocus، مع إضافة مثبتٍ بصريّ OIS (نسخة العام الماضي اعتمدت فقط على مثبت الصورة الإلكترونيّ EIS) فضلًا عن تقنية المعالجة الرائدة من جوجل +HDR.

فيما يتعلق بتفاصيل التقييم، حصل هاتف بيكسل 2 على نتيجةٍ قدرها 99 نقطة باختبار الصور الثابتة، ليحافظ هاتف جالكسي نوت 8 على مركزه الأول كأفضل هاتف من ناحية التقاط الصور الثابتة بنتيجةٍ قدرها 100 نقطة. أبرز نقاط القوة التي تمتلكها كاميرا بيكسل 2 عند التقاط الصور الثابتة هي المجال الديناميكيّ الواسع بمختلف ظروف الإضاءة، فضلًا عن الأداء الممتاز لتقنية التركيز التلقائيّ.

بالنسبة لأداء تصوير الفيديو، حصل الهاتف على نتيجةٍ قدرها 96 نقطة بفضل الاستقرار العالي أثناء التصوير فضلًا عن الأداء القوي لتقنية التركيز التلقائيّ، القدرة على إظهار التفاصيل بشكلٍ جيد بظروف الإضاءة المختلفة فضلًا عن تخميد الضجيج وعزله بشكلٍ جيد.

بهذه الصورة، تستمر جوجل بالتميّز فيما يتعلق بأداء كاميرات الهواتف الخاصة بها، ولو أنه لا يزال من المبكّر الحكم على الهواتف في ظل غياب أي مراجعةٍ حقيقية، فإنه يمكن التأكيد وإلى حدٍ بعيد أن اقتناء الهاتف من أجل أداء كاميرته سيكون خيارًا صائبًا.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

4 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • من يتذكر عندما كانت هواتف جوجل تأتي مع أسوء الكاميرا

    • فعلا حلت جوجل هذه المشكله (المستديمه) وبدأت بإبراز عضلاتها اخيرا

    • ليش شو في عندها هواتف جوجل غير هاتف السنة الماضية ، اما بالنسبة لنكسوس فكان بصنع واشراف المعامل الاخرى

%d bloggers like this: