أردرويد

لوحة Hikey 960 الجديدة من جوجل وهواوي تفتح المجال أمام التطوير العتاديّ في أندرويد

يمكن القول أن نظام أندرويد وبسبب طبيعته مفتوحة المصدر يضم مجتمعًا ضخمًا ونشيطًا من المطورين الذين يعملون بشكلٍ دائم على طرح تطبيقاتٍ وخدمات مختلفة، سواء كانت للهواتف الذكية أو الأجهزة المختلفة، بما يساهم بتسهيل تنفيذ مهام الحياة اليومية، سواء كانت في مجال الأعمال أو لشؤون المستخدمين الشخصية. ما كان ينقص دائمًا هو وجود دعم لمشاريع التطوير العتاديّ Hardware Development المبنية على نظام أندرويد.

قبل الحديث عن اللوحة الجديدة وأهميتها، يجب الإشارة إلى الجهود التي بذلتها وتبذلها جوجل منذ حوالي السنة فيما يتعلق بمجال التصنيع وعدم الاقتصار فقط على مجال الخدمات البرمجية المختلفة. بدأت جوجل بمشاريع مثل نظارة جوجل الذكية ومشروع آرا للهاتف التركيبيّ ومشروع تانغو للهواتف التي تقدم خدمات الواقع المعزز والواقع الافتراضيّ، وفي حين أن بعض هذه المشاريع مستمر، فإن بعضها الآخر قد توقف أو فشل أو لم يجد طريقه لسوق المستخدمين. بنفس الوقت، كانت أفكار ومشاريع أسهل وأبسط تستحوذ على اهتمام مطوري العتاديات مفتوحة المصدر Open Hardware، والتي كان أبرزها وأشهرها لوحة راسبيري باي الشهيرة، بما تتمتع به من ميزات سهولة التعامل والاستخدام، أو أن نظام تشغيلها مبنيّ على نظام لينوكس ما يفتح الباب لمختلف أنواع الأفكار والمشاريع لتكون قابلةً للتنفيذ عبر اللوحة.

لهذه الأسباب، يبدو أن جوجل وجدت أن الطريق الأمثل لدعم هذا المجال هو عبر طرح الوسيلة المناسبة أمام المطورين وتركهم يطرحون أفكارهم، بدلًا من محاولة ابتكار مشاريعها الشخصية التي قد لا تعبر بالفعل عن حاجة المستخدمين وتطلعاتهم. هذه الأسباب كلها هي ما قادت للتعاون بين جوجل وهواوي وشركات التطوير Archermind و LeMaker لإنتاج لوحة Hikey 960 لتكون أول لوحة تطويرية تعتمد على نظام أندرويد مع عتادٍ قويّ ومتقدم يتيح الكثير من الإمكانيات لتنفيذ عددٍ كبير من المشاريع.

على الرغم من أن مشروع لوحة Hikey 960 يتضمن الكثير من الجهات والمطورين والشركات، ولا يمكن نسبه لشركة جوجل وهواوي وحدهما فقط، إلا أن الخطوة تعتبر هامة لجوجل بالتحديد كونها ستتيح جعل فكرة التطوير الخاصة بنظام أندرويد غير مقتصرة فقط على جانب التطبيقات والخدمات البرمجية، بل أيضًا الجانب العتاديّ المعنيّ بتصنيع أجهزة ذكية متصلة بالإنترنت، مفتوحة المصدر، ذات كلفة منخفضة من ناحية القطع اللازمة لتصنيعها، ومتاحة لكل الأشخاص لطرح أفكارهم والبدء بتأسيس شركاتهم الخاصة.

فيما يتعلق باللوحة نفسها، فهي عبارة عن نظامٍ حاسوبيّ متكامل بأبعادٍ صغيرة، حيث تتضمن وحدة معالجة مركزية مع ذواكر ومساحة تخزين، بالإضافة لمنافذ دخل وخرج ووحدات ربط وتحكم، كل ذلك على مساحةٍ فيزيائية لا تتجاوز أبعادها حجم هاتفٍ ذكيّ.

المواصفات التقنية الكاملة للوحة Hikey 960: 

  • شريحة المعالجة Kirin 960 من هواوي بثمانية أنوية معالجة، أربع منها من نوع ARM Cortex-A53 وبترددٍ قدره 1.8 غيغاهرتز، بينما تم اعتماد بنية ARM Cortex-A73 ضمن الأنوية الأربع الأخرى مع تردد عمل قدره 2.4 غيغاهرتز.
  • وحدة المعالجة الرسومية Mali G71 MP8
  • نظام التشغيل يعتمد على الإصدارات المتوفرة من مشروع أندرويد مفتوح المصدر AOSP مع نسخة الشيفرة المصدرية AOSP 4.4. بشكلٍ أبسط، يمكن تنصيب نظام أندرويد 7.1.1 نوجا على اللوحة واستخدامه بشكلٍ كامل.
  • الذاكرة العشوائية بسعة 3 غيغابايت من نوع LPDDR4.
  • مساحة التخزين الداخلية 32 غيغابايت من نوع UFS 2.0 مع إمكانية توسعتها عبر منفذ microSD.
  • دعم للاتصال اللاسلكيّ عبر معايير: Wi-Fi 802.11 b/g/n/ac, Bluetooth 4.1 (بفضل وحدات الاتصال اللاسلكيّ المدمجة على اللوحة).
  • منفذ واحد من نوع USB Type-C مع منفذين من نوع USB Type-A بتقنية USB 3.0، مع منفذ ذو 60 مغرز من نوع High Speed Expansion Connector.
  • 40 مغرز PINs قابل للاستخدام كمغارز دخل/خرج لوصل مختلف الطرفيات مع اللوحة (حساسات، وحدات ودارات إلكترونية أخرى…).
  • دعم الربط مع شاشات حتى دقة Full HD عبر منفذ HDMI
  • الأبعاد: 85×55 ميللي متر.

بشكلٍ عام، فإن الهدف الأساسيّ من تطوير اللوحة هو تنفيذ مشاريع عتادية مختلفة اعتمادًا على نظام أندرويد، بدلًا من اللوحات التطويرية الأخرى التي تعتمد على أنظمة تشغيل خاصة بالحواسيب الشخصية، ومن المفترض أن تقدم هذه التجربة إثراءً كبيرًا لعالم التطوير العتاديّ نظرًا للانتشار الكبير لنظام أندرويد وسهولة ربط أي منتج مبنيّ على اللوحة مع الأجهزة المختلفة المحيطة المعتمدة على نظام أندرويد.

أخيرًا، تم طرح اللوحة الجديدة بسعرٍ قدره 239 دولار أمريكيّ، وهو ما قد يكون السلبية الوحيدة الخاصة بها، كون معظم اللوحات التطويرية الأخرى تطرح بأسعارٍ لا تتجاوز 100 دولار.

أخيرًا، وللمهتمين والمطورين الراغبين بالعمل على اللوحة والتعرف عليها بشكلٍ أكبر وأكثر دقة، فإنه يمكنكم الدخول لصفحة الدعم الرسمية من جوجل والتي تتضمن الرسم التخطيطيّ الخاص بها Schematic بالإضافة للأكواد البرمجية اللازمة لتنصيب نسخة أندرويد 7.1.1 عليها: اضغط هنا. لمن يود الحصول على اللوحة، فهي متوفرة حاليًا للطلب من متجر أمازون: اضغط هنا.

المصدر1، المصدر2

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

2 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • الفكره رائعه جدا، لو يضاف لها شريحة اتصال وتكون كمبيوتر وجوال معا، سوف يعمل ثوره جديده.

%d bloggers like this: