لوثوقيةٍ وحمايةٍ أعلى: أجهزة أندرويد ستحمل علامة تصديق جديدة من جوجل

تعمل جوجل بشكلٍ متواصل من أجل تعزيز مستوى الحماية والوثوقية ضمن نظام تشغيل أندرويد الخاص بها، وفي سبيل ذلك تم تطبيق عدة إجراءات مثل خاصية التحقق من التطبيقات Verify Apps في متجر بلاي أو التصفح الآمن Safe Browsing ضمن متصفح كروم، إلى أن قامت الشركة بطرح حزمة الحماية Google Play Protect التي تشتمل على عدة إجراءات وخدمات من شأنها تعزيز مستوى الأمان في هواتف وأجهزة أندرويد، والآن تأخذ جوجل هذا الأمر خطوةً للأمام.

ففي منشورٍ على مدونة جوجل الرسمية في الهند، تم الإعلان عن برنامجٍ جديد يدعى “أجهزة أندرويد المصدقة Certified Android Devices” والهادف لتزويد الهواتف بدرجة وثوقية اعلى وجعل المستخدمين على داريةٍ واضحة بذلك، عبر وضع شعار حزمة Play Protect على صندوق الهاتف.

بهذه الصورة، وعند مشاهدة شعار الحزمة، سيعرف المستخدم أن الهاتف قد تم تصديقه بشكلٍ رسميّ من جوجل وأنه متوافق بشكلٍ كامل مع كافة معايير السلامة الخاصة بجوجل كما أنه مدعوم بكافة ميزات حزمة Play Protect، ولكن يجب الإشارة هنا إلى أمرٍ هام: قد تشاهدون الكثير من الهواتف بدون هذا الشعار! والسبب يعود لشروط التصديق التي أعلنت عنها جوجل.

أضافت جوجل ميزة فحص التطبيقات كجزءٍ من حزمة الحماية Play Protect وذلك ضمن متجر بلاي

 

كي يحصل هاتف على تصديقٍ رسميّ من جوجل – ما يعني ظهور شعار حزمة Play Protect على الصندوق – فهو يجب أن يتمتع بالخصائص التالية:

  • يمتلك نسخة أندرويد تدعم حزمة الحماية الجديدة
  • يعتمد على تطبيقات وخدمات جوجل، وهذا يعني أن تطبيق جيميل مثلًا يجب أن يكون التطبيق الافتراضيّ الخاص بخدمات البريد الإلكترونيّ وليس أي تطبيق آخر تقوم بإنتاجه الشركة، وهذا ينسحب على مختلف الخدمات والتطبيقات الأساسية

بالنسبة للشرط الأول فهو محقق بالنسبة للغالبية العظمى من المصنعين كون توفير حزمة الحماية هو تحديثٌ من جوجل غير مرتبط بواجهة الاستخدام الموجودة على الهاتف، ولكن المشكلة تكمن بالشرط الثاني، أي الاعتماد على تطبيقات وخدمات جوجل الافتراضية بدلًا من التطبيقات والخدمات التي تطورها الشركات المصنعة للهواتف، وبالتالي فإن أي شركة سترغب بالحصول على علامة التصديق ستكون مجبرة على التخلي عن كثيرٍ من خدماتها.

بالنسبة لشركاتٍ مثل سوني وموتورولا وإتش تي سي، قد لا يكون هنالك مشكلة كبيرة بتبني المشروع الجديد وتوفير هواتفها بعلامة التصديق الخاصة بجوجل، ولكن بالنسبة لشركاتٍ مثل سامسونج وهواوي وإل جي، والتي تمتلك واجهات استخدام عالية التخصيص مع خدماتٍ كثيرة مثبتة مسبقًا من المُصنّع، فإن هذا يعني أننا قد لا نشاهد أي هاتفٍ منها يحمل علامة التصديق الجديدة، ولو أن الهواتف متوافقة مع معايير الحماية الخاصة بحزمة Play Protect إلا أنها لا تعتمد على خدمات جوجل الافتراضية.

بالنسبة لكم، ما هو رأيكم بخطوة جوجل الجديدة؟ هل تجدونها أفضل من ناحية توحيد معايير السلامة بكل هواتف أندرويد؟ شاركونا رأيكم وخبرتكم ضمن التعليقات.

المصدر1، المصدر2

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

التعليقات: 2 ضع تعليقك

رامي يقول:

اسمحوا لي ان اقول لكم لان هذا الذي تفعله غوغل ليس اكثر من مضيعة للوقت لها ولنا ,

هفال يقول:

هذه الخطوة صحيح انها متاخرة ولكن قد يكون هو المفتاح لوصول التحديثات في المستقبل وهذا مجرد راي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *