أردرويد

لهذه الأسباب هاتف Galaxy S7 لا يدعم منفذ USB Type-C

بعد أن أعلنت شركة سامسونج عن إطلاق هاتفها الجديد Galaxy S7 خلال معرض الهواتف العالميّ MWC 2016، تم إثارة الجدل بشكلٍ كبير حول إحدى المُواصفات التي غابت عن الجهاز الجديد: منفذ USB Type-C. ما هي الأسباب التي دفعت سامسونج لإجراء هذه الخطوة؟ ولماذا أصرت على اعتماد منفذ microUSB ؟

galaxy_s7_0000_thumb

يُمكننا أن نتناقش طويلًا ونطرح الأسباب من وجهة نظرنا الشخصية، ولكن من المُفيد ببعض الأحيان أن نحصل على جوابٍ من مسؤولي الشركة الكورية. وفقًا لموقع Android Headlines، قام مدير تسويق منتجات شركة سامسونج، شونيل كولهاتكار، بالإفصاح عن الأسباب الأساسية التي جعلت الشركة تتخلى عن تضمين هاتفها الجديد بمنفذ USB Type-C. ما هي هذه الأسباب؟

السبب الأول: نظارة الواقع الافتراضي Gear VR

blog_hero_withLogo

أطلقت سامسونج العام الماضي نظارة الواقع الافتراضي الخاصة بها Gear VR، والتي يمكن ربطها مع الأجهزة الأخرى من الشركة عبر منفذ microUSB. إن قامت سامسونج بعدم تضمين هاتفها الجديد بهذا المنفذ واستبداله بمنفذ USB Type-C، فإنها ستتسبب بخيبة أمل كبيرة بالنسبة للمستخدمين الذي أحبوا نظارتها من جهة، والذين يودون ربطها واستخدامها مع الهاتف الجديد من جهةٍ أخرى.

السبب الثاني: الوقت لا زال مُبكّرًا

على الرغم من بدء انتشار المنافذ والوصلات التي تدعم معيار USB Type-C في الأسواق، إلا أن المنفذ الأكثر انتشارًا لا يزال هو منفذ microUSB، ولا تزال العديد من القطع والإكسسوارات القابلة للربط مع الهواتف الذكية تعتمد أيضًا على منفذ microUSB، وبالتالي فإن عدم اعتماده كمنفذٍ أساسيّ سيؤدي لخسارة إمكانية الربط مع تقنياتٍ أخرى متواجدة في السوق.

السبب الثالث: تواجد أهم ميزات USB Type-C في هاتف سامسونج الجديد

إحدى أهم الميزات التي يتمتع بها المنفذ الجديد هي سرعة الشحن العالية التي يستطيع تأمينها لبطارية الجهاز. سامسونج أطلقت هاتفها الجديد مع معالجٍ يدعم الشحن السريع اعتمادًا على منفذ microUSB، ما يعني أن إضافة منفذ USB Type-C للجهاز فقط من أجل الحصول على ميزة الشحن السريع سيؤدي لكلفةٍ إضافية لميزةٍ موجودة أصلًا.

95021394

هذه هي الأسباب الأساسية التي أعلن عنها أحد المسؤولين في شركة سامسونج، والتي لا يمكن أن تعتبر تصريحًا رسميًا من الشركة (كونها لم تصدر ببيانٍ رسميّ)، ولكنها تبدو معقولة ومنطقية لحدٍ كبير. هنالك سبب آخر أعتقد أنه سببٌ هام، وهو عدم “نضج” التقنية، بمعنى أن المشاكل المُصاحبة لوصلات منفذ USB Type-C الجديد لا تزال تظهر بشكلٍ مُتكررٍ هنا وهنالك، وعملية الانتقال من المنافذ المُعتمدة على معيار microUSB إلى المنفذ الجديد تتطلب المزيد من الوقت لضمان الحصول على أداءٍ خاليّ من المشاكل، وتوفر كافة القطع والوصلات بسهولة ووثوقيةٍ عالية.

بكل تأكيد، المستقبل هو لمنفذ USB Type-C، ولكني لا أعتقد أن سامسونج أخطأت بعدم تضمينه بهاتفها الجديد، وعلى الرّغم من أننا سنشاهده بكثرةٍ ضمن العديد من الهواتف الذكية في العام الحاليّ، إلا أن الشركات الكبرى تأخذ الوقت والحذر الكافيين قبل تقديم أي منتجٍ جديد للمستخدمين، لأن أي خطأ ولو بسيط قد يكلفها الكثير ويضر بسمعتها بشكلٍ سيء.

ما رأيكم بالأسباب التي طرحها مدير التسويق في سامسونج لعدم اعتماد المنفذ الجديد؟ هل تتفقون معه؟ أم أن وجود المنفذ الجديد أصبح ضرورةً لا بد منها في الهواتف الذكية؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

27 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • كلام منطقي وسليم ولا غبار عليه ..
    الشحن سوبر سريع و نقل البيانات صاروخ و بٱنتظار نضوج الفكرة و التعلم من أخطاء الصغار، اقول ، go Samsung..
    ملاحظة انا الآن اعلق من سجن قسم الناصرية..

    • الله يفك أسرك ??
      تعلم مرة ثانية ، كويس انحبست أحسن من إنك تعمل حادث بعيد الشر

    • اخي الفاضل كونك تعلق من السجن لا يعني أنك مصيب بل للأسف قد تتعرض لضغوط بسبب البقاء مع المساجين والمجرمين.
      فتضمين يو اس بي سي كان ضروري في جلاكسي 6 فما بالك الأن.
      وبالتالي تخسر هذه السنة سامسونج لصالح ال جي 5.

  • كان يجب عليها أن تتبنى منفذ type-C من الآن ففي المستقبل القريب سيصبح هذا المنفذ بمثابة معيار لتصنيع كافة الهواتف الذكية .
    لكن سامسونج قد يكون لديها وجهة نظر بسبب وجود عدم توافق بين الكيبلات المختلفة والأجهزة التى تدعمها مثل ما حدث مع كيبل OnePlus و جهاز Pixel C لذلك فمن وجهة نظرها التي أرى فيها بعض الصواب هو التمهل قليلا لحين حل هذه المشكلة .

    • ستخدمت سامسونج فقط دعم الشحن السريع 2.0، وليس النسخة الثالثة من تكنولوجيا كوالكوم الشحن السريع ، على عكس استخدام G5 LG لهذه التقنية .
      من ناحية أخرى هو أن وصلة QuickCharge 3.0 – . أكثر كفاءة تصل إلى 45٪ من 2.0، وهذه معلومات المنتج كوالكوم، على الرغم من أنها يمكن أن تعمل مع منفذ USB من نوع C وأيضا مع موصلات سلك microUSB القديمة لا يزال ممكنا.
      والسبب المحتمل والمنطقي واحد هو أن التوافق والدعم بين Snapdragon وإكسينوس المتوفر في S7 لتوحيد معايير الشحن ف يجهاز S7 وإكسينوس 8890 غير متوافق تماما مع مواصفات كوالكوم3 .
      وهذا يعني أن معالج سامسونج (إكسينوس) غير مطور ليتوافق مع النسخة الثالثة

  • بغض النظر عن تخاريف سامسونج وجيوشها من المطبلين.
    السبب الرئيسي بسيط ولا يخفى على أحد وهو (سياسة القطارة)
    ???

    • اين سياسه القطاره بجهاز اس7 , كل المواصفات الي يحتاجها العميل حصل عليها بهالجهاز , المنفذ c ميزه ثانوية لايحتاجها المستخدم

  • صدقني ان الكلام سيختلف عندما سيصدر النوت 6 لو صدر بمنفذ USB-C
    جميع ما ذكره المسؤول صحيح لكنه كلام تسويقي وليس واقعي وهو غير مبرر
    هذه التقنية هي المستقبل اضف الى ذلك انها احدى نقاط البيع وبدات الغالبية العظمى من الشركات بتبنيها خصوصا بعد صدور اجهزة نكسس بهذه التقنية وهي التي تعتبر المعيار الرئيسي لاجهزة الاندرويد بشكل عام
    كان الاجدر ايجاد حل بديل للاكسسوارات مثل التحويلات او ما شابه ذلك
    اما ان ياتي شخص ليمنع شيئا متاحا من كل الشركات بحجة انه لا يتناسب مع المستخدم فهذا فيه استصغار لعقل المستخدم

  • سامسونج تكذب وتضحك على العقول..
    السبب هو معالجها اكزينوس..ولان هواتفها تأتي بمعالجين..وحتي تضع معايير شحن موحده للنسختين من الهاتف اللذين يعمالان بمعالجين مختلفين..
    لقد دعمت غوغل في هواتفها المنفذ الجديد..فما بال سامسوك تبتدع الحجج

    والآن هاتف LG G5 يدعم أحدث معيار من كوالكم
    بينما سامسونج مازالت تعمل بالمعيار القديم الذي هو أبطء بنسبة 45% من المعيار الجديد..كل هذا بسبب معالجها ليس الا.،
    سامسونج لا تريد الاعتراف بخطئها في عدم تبني التقنية الجديده وتبحث عن الحجج

    • سامسونج اذا كانت تريد ان تضمن هذه الميزة فلن يكون ذلك صعبا عليها لكنها شركة عملاقة تفكر قبل ان تطلق اي شي في هواتفها خصوصا الهواتف الرائدة ما الفائدة من اليو اس بي تايب سي اذا كانت هواتف سامسونج على سبيل المثال الs6 او النوت5 تعتبر من اسرع الهواتف بالشحن فما بالك بالاس7 كلام سامسونج منطقي 100/100 وكلام صحيح وستبدي الأيام صحة ما أقول.

      • يا إبني هناك هواتف تشحن أسرع من هواتف سامسونج
        انهم يضحكون عليكم
        الأسباب واضحه وسوف ترى في مقبل الأيام

  • فعلا اليوم اكدت عليك انك كذاب ومنافق لو كان راك قلت قلت

  • فعلا اليوم اكدت عليك انك كذاب ومنافق لو كان شركة سونر نشرت هذا الخبر راك قلت قلت

  • بالنسبة لي أرى أنه تخلف عودتنا عليه سامسونج
    ليش اشتري جهاز بعد سنه ان شاحنه اصبح قديم
    عدا عن ميزة الشحن السريع 3.0
    وسهولة استخدام الشاحن

  • استخدمت نكسز 6p

    سرعة الشحن بالتايب سي3 سيئة جدا مقارنة بسرعة شحن اليو اس بي 2 في النوت 5

    ايضا جودة التصنيع سيئة وتكاد تكون هشة وهذا اكثر شيء استغربت منه حيث راس الشحن قابل للطعج باقل مستوى ضغط !!

    لذا من وجهة نظري كلام الرجل واقعي ومنطقي جدا في الوقت الحالي .

  • استخدمت سامسونج فقط دعم الشحن السريع 2.0، وليس النسخة الثالثة من تكنولوجيا كوالكوم للشحن السريع ، على عكس استخدام G5 LG لهذه التقنية .
    من ناحية أخرى هو أن وصلة QuickCharge 3.0 – . أكثر كفاءة تصل إلى 45٪ من 2.0، وهذه معلومات المنتج كوالكوم، وعلى الرغم من أنها يمكن أن تعمل مع منفذ USB من نوع C مع موصلات سلك microUSB القديمة لا يزال ممكنا.
    والسبب المحتمل والمنطقي واحد هو أن التوافق والدعم بين Snapdragon وإكسينوس المتوفر في S7 لتوحيد معايير الشحن لدى S7 وإكسينوس 8890 غير متوافق تماما مع مواصفات كوالكوم3 .
    وهذا يعني أن معالج سامسونج (إكسينوس) غير مطور ليتوافق مع النسخة الثالثة
    للمراجعة هذا الرابط :
    http://www.gsmarena.com/lg_g5_supports_quickcharge_30_galaxy_s7_only_20_what-news-16967.php

  • بكل تأكيد أختلف مع الأسباب التي تم ذكرها، لأن السبب الحقيقي هو لغرض التسويق في النسخة القادمة للجهاز.

    بل أجد أن بعض الأعذار واهية جداً مثل عذر إستخدام نظارة سامسونج وغيرها لأنه وبكل سهولة يمكنك إستخدام محول Adapter صغير يحول ما microUSB إلى USB Type C

  • انا اكثر شي خاب املي فيه في s7 هو force touch كنت انتظرها في سامسونج بفارغ الصبر اتمنى يحطوها في النوت 6

%d bloggers like this: