لانشر Rovers يُقدّم تعدد المهام بطريقة مُختلفة

يبحث مُستخدمو الهواتف الذكية بشكل دائم عن السرعة في الوصول إلى التطبيقات، وقد يستعملون لذلك زر تعدد المهام ضمن قائمة التنقّل الرئيسية في أندرويد، لكن هذه القائمة تتضمّن فقط التطبيقات التي تم استخدامها مؤخرًا. ماذا لو كنت تريد الوصول إلى أي تطبيق في أي وقت ودون العودة إلى الشاشة الرئيسية في كُل مرّة؟

من هُنا جاءت فكرة تطبيق اللانشر الجديد Rovers الذي يُتيح للمُستخدم إضافة والإختصارات والمجلدات المُفضلة لديه إلى قائمة مخُصصة، وعند تفعيل اللانشر ستظهر أيقونة عائمة صغيرة على الشاشة، يُمكن الضغط عليها كي يظهر كُل ما أضافه المُستخدم من تطبيقات وإختصارات جنبًا إلى جنب وفوق أي مكان في الشاشة.

ومن مميزات هذا اللانشر أنه يسمح للمُستخدم استخدامه مع أي لانشر آخر إلى جانبه بدون أي مشاكل ويسمح بتغيير ألوان وأيقونات التطبيقات لكي تتماشى مع ذوق المُستخدم الخاص عن طريق 300 أيقونة جاهزة موجودة ضمن اللانشر، ويستطيع المُستخدم تحريك الأيقونة العائمة لأي جهة يختارها أو أي زاوية ضمن الشاشة.

شعار لانشر Rovers هو: ضغطة واحدة تجعل حياتك أسهل. وعدا عن الوصول السريع للتطبيقات المُفضّلة يوفّر اللانشر اختصارات لتنظيف الذاكرة العشوائية وتشغيل الفلاش وإستعمال الاتصال المباشر والوصول إلى إعدادات الهاتف وغير ذلك.

يُمكن الحصول على Rovers مجانًا من متجر بلاي، مع العلم أن بعض الميّزات تحتاج للدفع من أجل الحصول عليها.

[pb-app-box pname=’com.schiztech.rovers.app’ name=’Rovers Floating Launcher’ theme=’light’ lang=’ar’]

إقرأ المزيد عن

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

التعليقات: 11 ضع تعليقك

اسلام ذكري يقول:

المطور اسرائيلي و يمكن معرفة ذلك بالضغط على see more في صفحة التطبيق على المتجر ثم الذهاب للآخر الصفحة و قراءة معلومات المطور و عنوانه… و أرجو من مدير أردرويد طرح موضوع “هل ستستخدم التطبيق لو علمت أن التطور إسرائيلي؟” في نقاش الجمعة

اسلام ذكري يقول:

المطور اسرائيلي و يمكن معرفة ذلك بالضغط على see more في صفحة التطبيق على المتجر ثم الذهاب للآخر الصفحة و قراءة معلومات المطور و عنوانه… و أرجو من مدير أردرويد طرح موضوع “هل ستستخدم التطبيق لو علمت أن المطور إسرائيلي؟” في نقاش الجمعة

ahmed abd el kader يقول:

المطور بالفعل إسرائيلي ويمكن التأكد من ذلك عن طريق الذهاب لأخر الصفحة في المتجر وقراءة بيانات المطور ، لن أدعم هذا الصهيوني

يا يهود يقول:

انتم تدعمون الصهاينه يايهود الويل لكم

syriana يقول:

للمرة الثانية على التوالي…موقع آردويد يقوم بالترويج لتطبيق “أسرائيلي التطوير!” من المؤكد انه بدون قصد لكن يجب التركيز اكثر من ناحية اختيار التطبيقات…سابقا تطبيق “Drope” واليوم تطبيق لانشر!!!

هذا يقذف يقول يا يهود وهذا يقول لن ادعم صهيوني ما بالكم الم يكن التطبيق مفيدا او لانك لا تحتاج هذا التطبيق لتقول هذا الكلام
لا تستخدم نظام اندرويد لانه للكفار ولا نظام IOS لانه الكفار او لانك تحتاجه؟
ارتقوا بعقولكم

العزاوي يقول:

يا اخوان يا كرام ….نحن امة تعيش على ماينتجه الغرب والصين وشركات الموبايلات والبرمجيات وغيرها كلها من امريكا ومعروف انه لولا امريكا لما كان وجود لاسرائيل ….اذا قمة التناقض ان نقبل ونستخدم المنتج الامريكي ونرفض الاسرائيلي …ثانياً هل انكم متأكدون ان شركة غوغل وآبل ومايكروسوفت لاتستخدم موظفين ومطورين يهود ….اتركوا عاطفتكم الي هي سبب خراب امة العرب وارتقوا بعقولكم.

خليفة يقول:

وفجأة تظهر النزعة الوطنية المبالغة في تعليقات الأخوة العرب وكأن حياتهم من الألف إلى الياء من صنع أيديهم وهذا التطبيق من صنع يهودي سيفسد حياتهم !!
ارتقوا يا إخوان فمعظم ما حولكم من صنع “بلاد الكفر” كما تقولون ..
أنتم لا تملكون إلا جلدكم

عبد الله يقول:

يعني انا صراحة مع الطرفين ….اقول تستخدمون الهواتف الاميركية و عندما تجدون تطبيقا اسرائيليا لا تفعلون شيئا …
لكن الطرف الثاني وهو اقوى انه لماذا ندعم الصهاينة بتنزيلنا لتطبيقهم؟؟؟ لماذا نساعدهم على قتل اخواننا في فلسطين و غزة ؟؟،،،،،،، اخواني تنزيلكم لهذا التطبيق سيعطي صاحبه النقود …و نقدا بعد نقدا تتجه الاموال من يد اسرائيلي الى آخر و عندها يستفيد الاقتصاد الإسرائيلي و منها يستطيع شراء الأسلحة و الصواريخ التي سيستخدمها في قتل إخواننا في فلسطين. ………
رجاء اخواني لا تقوموا بتنزيل التطبيق….يعني صراحة اقتنعتم بشريحة التجسس في هواتف سامسونج و لم ترضوا ان تتجسس عليكم و الآن تأمنون أن تطبيقا اسرائيليا لن يتجسس عليكم …..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ……

عبدالرحمن حارث يقول:

انا لا أرى أي مشكلة في استخدام تطبيق مطوريه يهود فقد كان المسلمون طول الزمن يتعاملون مع اليهود تجارياً بل أن النبي صلى الله عليه وسلم مات ودرعه مرهونة عند يهودي ، لكن أرى مشكلة كبيرة في استخدام تطبيق صهيوني اسرائيلي . حيث أن اليهود ليسوا كلهم محاربين لنا … لكن الصهاينة محاربين لنا ومحتلين أرضنا ايضاً – أسأل الله أن يعجل بتحريرها-… ورغم أني ضد الكراك … لكنني لا أجد أي ضير في استخدام تطبيق صهيوني مكرك …

kassem يقول:

نحن لا ننتج بل نستخدم و نشتري ما تصنعه الغرب للتذكير فقط ان تطبيق viber إسرائيلي رغم ذلك منتشرة في أغلب الدول العربية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *