أردرويد

كاميرا هاتف جالكسي نوت 8 تحتل المركز الأول على مؤشر DxOMark

يمثل هاتف جالكسي نوت 8 آخر قصص النجاح الخاصة بشركة سامسونج الكورية، بدءًا من عتاده القويّ والمتقدم مرورًا بقلم S-Pen الخاص به ختامًا بردة فعل المستخدمين والإقبال الهائل على شرائه. الآن يكتمل جانب آخر من جوانب النجاح الفريد الخاص بالهاتف مع إصدار هيئة DxOMark تقييمها الخاص بكاميرا الهاتف والذي وضعها بالمرتبة الأولى مناصفةً مع هاتف iPhone 8 Plus.

قامت سامسونج بإطلاق نوت 8 ليكون أول هاتفٍ من تصنيعها يحمل كاميرتين خلفيتين، حيث تم تخصيص الأولى لتكون بدقة 12 ميغابيكسل مع فتحة عدسة f/1.7 وبحجم بيكسل قدره 1.4 ميكرون بينما تأتي الثانية بدقة 12 ميغابيكسل وبفتحة عدسة f/2.4 مع حجم بيكسل قدره 1.0 ميكرون والتي توّفر تكبيرًا بصريًا بمقدار الضعف x2 Optical Zoom، مع تعزيز كليهما بمثبتٍ بصريّ OIS وتقنية تتبع الطور PDAF، مع القدرة على تصوير الفيديو حتى دقة 4K وبكثافة إطارات 30 إطار/ثانية.

بالنسبة لتقييم هيئة DxOMark، فهو يتم على مرحلتين: تقييم أداء الكاميرا عند التقاط الصور الثابتة وتقييم أدائها عند تصوير الفيديو، بحيث تكون النتيجة النهائية هي محصلة التقييمين.

كمحصلةٍ نهائية، حصل نوت 8 على تقييمٍ إجماليّ قدره 94 نقطة ما يضعه بالمركز الأول إلى جانب هاتف iPhone 8 Plus الجديد من آبل، ومتفوقًا على هواتف HTC U11 وجوجل بيكسل التي حصلت على تقييمٍ قدره 90 نقطة.

بحسب التقرير، يبرز الأداء الرائع لكاميرا الهاتف عند استخدامها لالتقاط الصور الثابتة، حيث حصل على نتيجةٍ إجمالية قدرها 100 نقطة وهي أعلى علامة يحصل عليها أي هاتفٍ على الإطلاق بهذا المجال، وذلك بسبب الأداء الممتاز لتقنية التركيز التلقائيّ بالإضافة للقدرة على تجنب الضجيج في الصور حتى بظروف الإضاءة المنخفضة.

أداء كاميرا هاتف جالكسي نوت 8 بظروف الإضاءة العالية – حقوق ملكية الصورة DxOMark
أداء كاميرا هاتف جالكسي نوت 8 بظروف الإضاءة المتوسطة – حقوق ملكية الصورة DxOMark

بالنسبة للفيديو، فإن التقييم الإجماليّ لم يكن سيئًا ولكنه لم يكن بجودة تصوير الصور الثابتة، حيث حصلت كاميرا نوت 8 على تقييمٍ قدره 84 نقطة. أبرز الميزات التي ذكرها التقرير فيما يتعلق بتصوير الفيديو هي الاستقرار الجيد للكاميرا أثناء التصوير فضلًا عن قدرةٍ جيدة على تخفيض الضجيج بمختلف ظروف الإضاءة، وفي حين أن التركيز التلقائيّ جيد ومستقر إلا أن غياب القدرة على تتبع التركيز التلقائيّ للأجسام المتحركة ضمن النمط الافتراضيّ أثر سلبًا على تقييم جودة تصوير الفيديو في الهاتف ولو أنه يمكن تفعيل هذا النمط بشكلٍ يدويّ.

تمكنت سامسونج مرةً أخرى من تقديم واحدة من أفضل تجارب التصوير في الهواتف الذكية، إلا أنها قد تكون مهددة بخسارتها خلال وقتٍ قريب بفضل المنافسة الكبيرة والمنتظرة من هاتف LG V30 بكاميرته الأولى من نوعها، أو عبر هاتف جوجل المنتظر Pixel 2 المتوقع أن يقدم أداءً مذهلًا من ناحية تصوير الفيديو بشكلٍ مشابه للجيل الأول من هواتف بيكسل.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

4 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • لا اعتقد بان هاتفي ال جي او بيكسل سيحققان هذا الاداء الممتاز لهاتف سامسونغ نوت 8 لسبب بسيط وهو ان هاتف بيكسل يحمل كاميرا خلفية احادية حسب التسريبات وكذلك ال جي ,

%d bloggers like this: