أردرويد

فيسبوك تَعِد بالتقليل من تعقيد تطبيق مسنجر خلال 2018

تسعى شركة فيسبوك خلال 2018 إلى تبسيط تجربة تطبيق مسنجر وإزالة المزايا غير المفيدة.

حاولت فيسبوك على مدى العامين الماضيين تحويل تطبيق التراسل الفوري مسنجر، الذي يملك أكثر من 1.3 مليار مستخدم نشط شهريًا، إلى منصة متكاملة، ولكن كان لذلك ثمن باهظ، وهو ما أدركته الشركة أخيرًا، وقررت إصلاحه في عام 2018.

ولكن ما الثمن الباهظ الذي تكبده مسنجر؟ قال رئيس أعمال مسنجر لدى فيسبوك، ديفيد ماركوس، اليوم الثلاثاء إن التطبيق أصبح مكتظًا بالمزايا، لذا فإن الشركة سوف تعمل خلال العام الحالي على تبسيط تجربة المستخدم.

وأضاف ماركوس في منشور: “على مدى العامين الماضيين، قمنا ببناء الكثير من القدرات للعثور على الميزات التي تستمر في جعلنا مميزين. ليجد الكثير منها طريقه في السوق، فيما لم يفعل البعض الآخر ذلك. وفي حين سباقنا لبناء تلك الميزات الجديدة، أصبح التطبيق مشوشًا جدًا. توقع أن ترانا نستثمر بقوة في تبسيط وتسهيل تجربة مسنجر خلال العام الحالي”.

وبالإضافة إلى تبسيط تجربة المستخدم، ذكر ماركوس عددًا من التغييرات التي سوف يشهدها تطبيق مسنجر خلال 2018، نذكر منها: المزيد من قدرات التراسل المرئي، واستخدام مسنجر للتواصل مع المؤسسات التجارية، إلى جانب بعض المزايا الجديدة للمحادثات الجماعية.

كما تسعى فيسبوك إلى تعزيز قدرات البوتات الآلية، التي وصلت إلى التطبيق أول مرة في شهر نيسان/أبريل 2016. ومنذئذ بلغ عدد بوتات الطرف الثالث على التطبيق أكثر من 200,000، بما في ذلك البوتات الشخصية، إلى بوتات الألعاب، والتسويق، وغير ذلك.

يُشار إلى تطبيق مسنجر شهد خلال العام الماضي عددًا من التغييرات، بما في ذلك تبويب Discover لإيجاد البوت الأنسب، إضافة إلى عرض الإعلانات على الصفحة الرئيسية للتطبيق، وتوسعة إمكانية الدفع بين الأفراد، وبالطبع لا ننسى ميزة “القصص”.

هل أنت ممن يستخدم تطبيق مسنجر بكثرة؟ شاركنا تجربتك له بالتعليقات.

المصدر

تعليق واحد

ضع تعليقًا

  • قرار جيد، وراح تتحسن منصة “فيس بوك” كلما قللوا من ثقل الموقع والتطبيق وجعلوه أكثر بساطة.
    لأن السبب الرئيسي – بنظري – لفشل التطبيقات هو محاولة جعل التطبيق متقدم ووضع الكثير من الميزات التي لا فائدة منها.
    لذلك “واتساب” ما زال التطبيق العالمي المسيطر رغم بساطته وبعض الإضافات القليلة مؤخرًا.

%d bloggers like this: