فيسبوك تعتزم إتاحة ميزة “إلغاء الرسائل المرسلة” عبر مسنجر

صرحت فيسبوك بعزمها إطلاق الميزة بعد ساعات من اكتشاف أن الشركة منحت رئيسها التنفيذي، مارك زوكربيرج، وكبار التنفيذيين الآخرين هذه الميزة سرًا.

سيحصل مستخدمو فيسبوك قريبًا على القدرة على “إلغاء” أو “التراجع عن إرسال” الرسائل، وذلك بعد ساعات من اكتشاف أن الشركة منحت رئيسها التنفيذي، مارك زوكربيرج، وكبار التنفيذيين الآخرين هذه الميزة سرًا.

فبالأمس، أفاد موقع TechCrunch بأن فيسبوك قد أعطت على ما يبدو المسؤولين التنفيذيين القدرة على تحديد “فترة احتفاظ” بالرسائل المرسلة باستخدام تطبيق Facebook Messenger. وسمح ذلك باختفاء رسائلهم من البريد الوارد للمستلم بعد مدة زمنية معينة.

ونقل الموقع عن ثلاثة مصادر أنه بعد البحث في البريد الوارد للرسائل التي أرسلها زوكربيرج عبر Messenger، وجدوا أن رسائله قد اختفت. لكن ردودهم عليه تُركت سليمة. ونُقل أن أحد تلك الرسائل تعود إلى عام 2010.

وصرح متحدث باسم فيسبوك لـ TechCrunch أن التغييرات قد تمت بعد اختراق رسائل البريد الإلكتروني للمديرين التنفيذيين في شركة Sony Pictures في عام 2014. ومع ذلك، لم تكشف فيسبوك في السابق أن الرسائل كانت “غير مرسلة” أو أن الشركة منحت المديرين التنفيذيين لديها مثل هذا الخيار.

واليوم، أخبرت شركة فيسبوك موقع TechCrunch أنها تعمل الآن على طرح تلك الميزة لجميع المستخدمين في الأشهر القليلة القادمة.

يُشار إلى أن فيسبوك توفر حاليًا لمستخدمي تطبيق Messenger ميزة الدردشة السرية التي تسمح لهم بتعيين عداد زمني لحذف الرسائل تلقائيًا بعد انقضاء المدة. وإلى حين إطلاق الميزة لجميع المستخدمين أكد متحدث باسم الشركة أنها ستتوقف عن حذف رسائل المديرين التنفيذيين.

كما يُذكر أنه لم يتضح بعد ما إذا كان المستلم سيتلقى إشعارًا إذا حذف المرسل رسالةً مرسلةً. هذا ويوفر تطبيقا واتساب وإنستاجرام التابعان لفيسبوك ميزة حذف الرسائل خلال مدة معينة، ولكن الميزة على واتساب تُعلم المستلم بأنه تم حذف الرسالة، بخلاف الميزة التي أُتيحت سرًا لزوكربيرج وزملائه.

هل تعتقد أن ميزة التراجع عن الرسائل ستكون مفيدة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصادر: 1، 2

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.