أردرويد

فيديو عالي الدقة يظهر الشكل المفترض لهاتف Galaxy S7 المقبل

نشرنا قبل عدة أيام خبرًا يتعلق بالتسريبات الخاصة بهاتف Galaxy S7 المقبل من شركة سامسونج، والمتوقع إطلاقه بحلول شهر شباط/فبراير من العام  المقبل. اليوم، قام موقع uSwitch بنشر فيديو يظهر الشكل المفترض للهاتف المقبل، وذلك اعتمادًا على المعلومات والصور المسربة سابقًا، والتي قام ستيف هيمرستوفر (المشهور باسم OnLeaks على تويتر) بتحويلها لفيديو عالي الدقة.

الجدير بالذكر أن الهاتف المقبل سيتضمن نموذجين: النموذج الأكبر حجمًا وهو Galaxy S7 Plus، والنموذج الأصغر وهو Galaxy S7. تم تخصيص الفيديو من أجل النموذج Galaxy S7 Plus.

بناء على المعلومات المُسربة سابقًا، واعتمادًا على دمجها ضمن نموذج فيديوي ثلاثي الأبعاد، فإن أهم الميزات المتوقعة ضمن هاتف Galaxy S7 هي التالية:

  • سيتمتع هاتف Galaxy S7 بشاشة ذات حجم 5.1 إنش، بينما سيتمتع الهاتف Galaxy S7 Plus بشاشة ذات حجم 6 إنش
  • أبعاد الهاتف ستكون 163.4 ميللي متر طول و 82 ميللي متر عرض بسماكة قدرها 7.82 ميللي متر، وذلك بالنسبة لنموذج Galaxy S7 Plus
  • وفقًا للمحاكاة الفيديوية، فإن الجهاز سيتضمن منفذ micro-USB تقليدي، بالإضافة إلى منفذ USB-C الجديد. عبر اعتماد منفذ USB-C، يبدو أن الشركة تريد الحصول على أفضل سرعة ممكنة بنقل البيانات وأفضل سرعة شحن ممكنة للبطارية.
  • بشكلٍ عام، ووفقًا للصور التي تم الحصول عليها من الفيديو، فإن الهاتف يبدو مشابهًا من حيث الشكل لهاتف Galaxy S6. تم إزاحة الكاميرا الأمامية قليلًا نحو اليمين، بينما تتوضع الكاميرا الخلفية بأعلى النصف العلوي من الجانب الخلفي للجهاز.

معرض الصور التالي يظهر بعض الصور التي الحصول عليها اعتمادًا على المحاكاة الحاسوبية عالية الدقيقة للهاتف المقبل:

فيما يتعلق بالمواصفات التقنية الأخرى، فإن الشائعات تربط هاتف Galaxy S7 بتقنية لمس حساسة للضغط مشابهة لتلك التي طورتها آبل، أي تقنية 3D Touch. حققت آبل نجاح جيد مع تقنية اللمس الحساس للضغط مع هاتف iPhone 6 Plus، وقد تريد سامسونج لهاتفها الجديد ألا يقل قوةً من حيث الأداء والمواصفات عن هاتف آبل الجديد. ببساطة، تتيح تقنية اللمس المتحسس للضغط بالحصول على وظائف متعددة لشاشة الجهاز اعتماداً على درجة ضغط المستخدم للشاشة. الضغط الخفيف التقليدي على الشاشة سيسمح بفتح وإغلاق التطبيقات. الضغط القوي (نسبياً) سيسمح بفتح نافذة جديدة تتضمن مفاتيح تحكمية أو خصائص يحددها المستخدم. هذا هو الوضع فيما يتعلق بتقنية اللمس المتحسس للضغط في هواتف آبل. هل سنشاهد نفس الميزات في هاتف Galaxy S7 أم سنشاهد ميزات أخرى؟ أم أن التقنية لن تكون متواجدة من الأساس؟

أخيرًا، وفيما يتعلق الكاميرا، فلا يوجد معلومات مؤكدة. قد تكون بدقة 12 ميغا بيكسل وقد تكون بدقة 16 ميغا بكسل، أما المعالج المركزي للجهاز، فإن أغلب الشائعات والترشيحات تشير إلى أن سامسونج ستعتمد على معالج من إنتاج شركة كوالكوم وقد يكون المعالج Snapdragon 820، وذلك بدلاً من معالجات Exyons التي تقوم بإنتاجها.

حتى الآن، هذه هي أبرز المعلومات والتسريبات الخاصة فيما يتعلق بالهاتف الذكي المقبل من سامسونج. كم ستكون نسبة التوقعات الصحيحة؟ شاركونا رأيكم بالتعليقات.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

تعليق واحد

ضع تعليقًا

%d bloggers like this: