عن وفاة الحاسب اللوحي

هل أنا الوحيد الذي يعتبر بأن الحاسب اللوحي هو ابتكارٌ أهم من الهاتف الذكي بحد ذاته؟ يبدو كذلك، أو أنني على الأقل من تلك القلّة القليلة التي تستخدم الحاسب اللوحي أكثر من استخدامها للهاتف.

بالنسبة لي، فإن الهاتف بشاشته الصغيرة نسبيًا، لا يُصلح لأكثر من مُجرد إجراء المكالمات الهاتفية وإرسال بعض الرسائل السريعة عبر واتساب (مُضطرًا) وتيليغرام، ورُبما تفقّد تويتر وفيسبوك من وقتٍ إلى آخر، عندما لا أكون مجاورًا للحاسب المحمول، أو اللوحي. وبالنسبة لي فإن قياس الشاشة المثالي للهاتف يجب ألا يتعدى 5.1 إنش، أما الحاسب اللوحي فهو ضروري جدًا لتجربة قراءة مُريحة وممتعة، وكذلك لتجربة تصفح ويب ممتازة، وللّعب أيضًا.

حاسبي اللوحي هو صديقي الدائم، أقضي معه ساعاتٍ طويلة من قراءة الكتب أو تصفح الأخبار، وهو دائمًا في حقيبتي إذا خرجت ومعي أينما ذهبت. أما الهاتف؟ فهو الشيء الذي مكانه في جيبي، لهذا لا يجب أن يكون كبيرًا، وهو الشيء الذي أستخدمه للتحدث هاتفيًا، وبالتالي يجب أن يكون مريحًا. عدا عن ذلك فأنا بالتأكيد لن أقرأ الكتب أو أتصفح الويب باستفاضة مُستخدمًا الهاتف.

لكن كما قلت أعلاه، فمن الواضح بأني من القلة القليلة في هذا العالم، إذ أن جميع المؤشرات تدل بأن سوق الحاسب اللوحي يتجه إلى الهاوية، وبأن الغالبية العظمى من المُستهلكين يُفضلون امتلاك (هاتفٍ لوحي)، بشاشة تتراوح من 5.5 إلى 6 إنش واستخدامه استخدامًا مزدوجًا، كهاتف، أو كجهاز للقراءة وتصفح الويب واللعب.

الصورة التالية تُظهر مُعدّل نسبة مُتصفحي أردويد من الأجهزة المختلفة:

Screenshot at Feb 15 6-27-20 PM

تأتي الغالبية العظمى من الزيارات من مُستخدمين يتصفحون الموقع من هواتفهم المحمولة بنسبة تبلغ أكثر من 70 بالمئة، ومن أجهزة سطح المكتب بنسبة تبلغ حوالي 25 بالمئة، في حين تتراوح نسبة زوار الموقع من الحاسب اللوحي عادةً ما بين 3 إلى 4 بالمئة فقط!

بالطبع ليس أردرويد هو المقياس الوحيد، فجميع الدراسات الأخيرة أشارت إلى تراجع كبير في استخدام الحواسب اللوحية، منها دراسة شركة IDC التي أشارت إلى تراجع استخدام الحاسب اللوحي بشكلٍ مُضطرد خلال العام الفائت حيث تراجعت حصة آبل في هذا السوق بأكثر من 19 بالمئة، وحصة سامسونج بأكثر من 17 بالمئة، كما تم تسجيل تراجع هائل لأسوس بأكثر من 43 بالمئة. وبالمتوسط، تراجع سوق الحاسب اللوحي حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي بنسبة 12.6 بالمئة، كما توقعت دراسات أخرى عديدة استمرار تراجع سوق الحواسب اللوحية خلال المدى المنظور، وقد بدأت بعض المؤشرات بالظهور كي تُخبرنا حول خطط بعض الشركات بالانسحاب من هذا السوق ومن بينها سوني.

ما هو برأيك سبب تراجع سوق الحواسب اللوحية بهذا الشكل؟ لماذا يلجأ الناس إلى الهاتف اللوحي بدل الحاسب اللوحي؟ إن كنت من أصحاب الهاتف اللوحي ما هو السبب الذي يدفعك إلى الاعتماد على الهاتف اللوحي بدل الحاسب اللوحي؟ هل هو سبب مادي بحت لأن شراء جهازٍ واحد أرخص من شراء جهازين؟ أم أنك تعتقد فعلًا أن الهاتف اللوحي يوفر لك كل ما تحتاجه ولا ترى داعيًا لجهاز آخر بشاشةٍ ذات قياس أكبر؟

شاركنا برأيك ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مؤسس موقع أردرويد. إضافةً إلى عملي كرئيس تحرير للموقع، أعمل كذلك كمطوّر لتطبيقات أندرويد في ألمانيا.

لمتابعتي على تويتر: [email protected]

التعليقات: 29 ضع تعليقك

Ahmed يقول:

بالنسبة لي اشتريت لوحي قبل 4 سنوات في بداية ظهور هذا الابتكار 🙂 امتلكته لمدة 3 أسابيع ومن ثم بعته بنصف الثمن لأنني حاولت مراراً وتكراراً أن أجد استخدام واحد مفيد له ولم أستطع 🙁
أتصفح المواقع من اللابتوب واستخدم الهاتف لتصفح الفيسبوك من وقت لآخر لذلك لا أفكر بشراء لوحي مرة أخرى

MOHAMED ALSHEIKH يقول:

للحظه أنسى أمر الهاتف الذكي وقارن بين الحاسب المحمول و الحاسب اللوحي ٍ، ستجد أن الحاسب المحمول يتوفق افضل بكل تأكيد في التصفح و القراءة وشاشة اكبر و الكثير من الأمور ، بالنسبة لي هاتف بشاشة كبيرة و حاسب محمول كافي جدا

الحاسب اللوحي لن يغنيك عن امتلاك هاتف و حاسب محمول ، هاتف ذكي وحاسب محمول يغنياك عن الحاسب اللوحي.

بشير يقول:

أهم سببين لإنخفاض نسبة المبيعات أولا الهواتف مع الوقت عم تصير أكبر فعم تردم الفجوة اللي كان محتلها التابلت بين الشاشة الكبيرة وبين الشاشة الصغيرة تاني سبب هوي انو في عدد كبير من الأشخاص بيغيرو هواتفن كل سنتين او كل سنة بينما التابلت الو عمر افتراضي اكبر وبالتالي كل شخص اشترى تابلت ممكن ما يغيرو ب4 او 5 سنين

بشير يقول:

في سبب تالت انو قطاع التابلت لم يشهد نقلات نوعية بالمواصفات والعتاد متل اللي عم يصير بقطاع الهواتف وهالشي بيادي بدورو لانخفاض المبيعات

MOHAMED ALSHEIKH يقول:

للحظه أنسى أمر الهاتف الذكي وقارن بين الحاسب المحمول و الحاسب اللوحي ٍ، ستجد أن الحاسب المحمول يتفوق في التصفح و القراءة وشاشة اكبر و الكثير من الأمور ، بالنسبة لي هاتف بشاشة كبيرة و حاسب محمول كافي جدا .

الحاسب اللوحي لن يغنيك عن امتلاك هاتف و حاسب محمول ، هاتف ذكي وحاسب محمول يغنياك عن الحاسب اللوحي.

أنا أيضاً أستخدم هاتف متواضع من سامسونج للمكالمات والرسائل النصية فقط, وأستخدم تاب من سامسونج أيضاً لتصفح الإنترنت واستخدام التطبيقات المختلفة. واللاب توب أستخدمه عندما أُريد الجلوس طويلاً على الإنترنت.
هاتفي لا أراه أبداً مناسباً للتطبيقات والإنترنت, ولم أقتنع بهذه الفكرة من زمن طويل.
🙂
سَلِمَت يَداك على المَقال المُمَيَّز.

Yamen يقول:

لا أعتقد بأن سوق الحواسب اللوحية سيختفي لكن ما يحدث هو توازن طبيعي لطفرة الحواسب اللوحية فهي أولا ليست ضرورة كالهاتف بل رفاهية حيث كان الإقبال جنونيا في بداياتها ثانيا العمر الوسطي لاقتناء الحاسب اللوحي أعلى من الهاتف فأنا أستبدل هاتفي كل سنتين في حين أن الحاسب قد يظل حتى أربع سنوات و هذا لم ينعكس على سوق الحواسب اللوحية إلا بعد انقضاء فترة مماثلة تقريبا

Motlaqism.com يقول:

لا أعتقد أنّ الحاسب اللوحي قد مات. كل ما في الأمر برأيي أنّ عمر الحاسب اللوحي أطول من الهاتف وبذلك من الصعب الحصول على معدّل نمو سنوي لهذه الأجهزة.

محمد يقول:

اعتقد ان المشكلة ليست مادية بحتة لان بسعر الهواتف الحديثة يمكنك من شراء هاتف متوسط للمكالمات +تابلت جيد ولكن برئي المشكلة هي في حمل التابليت حيث لايمكنك حمله اينمت ذهبت وفي كل الاوقات وخاصة ذو الشاشة 10 انش اما في حالة تواجدي في المنزل فلا غنا عن الابتوب فهو يغنيني عن التابلت بشكل كامل في القراءة او تصفح النت او مشاهدة الأفلام

zahi يقول:

أميل لإستخدام الحاسب اللوحي وأرتاح أثناء العمل به فلا تهمني ألإحصائيات..المشكلة أننا لا نجد لوحي ممتاز بالسعر المناسب في المغرب العربي

صحيح انا من الجزائر اؤكد الامر
يا اما هناك لوحي صيني او محلي رخيس لكن موصفات غبية
او ان اللوحي الجيد تجده باسعار خرافية تصل لاحد سعر اللابتوب الجيد !!

فهد يقول:

انا امتلك لوحي نوعه نوت من سامسونج حجم 10.1 مديل 2014
لا استغني عنه ابدا

satoofy يقول:

انا عندي حاسب لوحي من اسوس عمره سنتان التصفح جميل جدا و الموبايل استخدمه للفيس والمكلامات الحاسوب للاعاب و التصفع الطويل المده و افكر انشاء الله ان اشتري تاب وندز افضل بكثير من التاب الاندرويد في الانترنت و التصفح

هيثم يقول:

امتلك هاتف رائد و تابلت كان رائدا منذ سنتين و نصف ، واستطيع القول ان التابلت هو صديقي فب المنزل بامتياز لدرجة اني انسى امر الحاسوب في حين لا اصطحب معي التابلت نارج المنزل لصعوبة حملة و التصفح منه في الشارع او العمل لانه يفقدني الخصوصية بالواقع ، و استخدامي يتحول بشكل كلي للهاتف بمجرد خروجي من باب المنزل 🙂

هيثم يقول:

وانا اتصفح دوما موقعكم عبر التطبيق الخاص بكم عن كريق التابلت 🙂

السلام عليكم،
اولا قبل الأجابة انا لدي هاتف لوحي كما دكر في المقال او ما يدعى فابلت ونوعه سامسونغ نوت 3 الشهير
في رأي سبب التراجع هو اهتمام الشركات في الاشهار على الهواتف أكثر وزيادة حجمها الى قروب وصولها لحكم الحاسب اللوحي الأصغر
اما عن نفسي انا فكان خياري للفابلت لعدة اسباب منها:
اولا مادي : انا كان لدي هاتف بسيط وليس دكي وبالتالي بالمبلغ المالي الذي كنت املكه كان علي شراء جهاز واحد فقط لهده السنة على الاقل
تانيا سبب عملي: انا كنت اعمل فيشركة لوقت طويل وكان عملي في الليل من 16 الى 01 صباحا وبالتالي لو اخترت الحاسب اللوحي كنت سأعاني من ثقله وصعوبة حمله يوميا من المنزل الى العمل بالإضافة لحجمه مما يستحيل علي استعماله أثناء وقت العمل وبالتلي اصبح اتركه في المنزل بينا انا اغلب الوقت في العمل فأخترت الفابلت نوت 3 صغير الحجم لكن في نفس الوقت يقدم شاشة رائعة و بطارية مقبولة
ثالثا سبب التوفر: في مدينتي العاصمة الجزائرية لا يوجد الكثير من المحلات التي توفر الحواسب اللوحية فأغلبها يركز على الهواتف الدكية وان توفر عليها تكون نوعية صينية او ادا كانت سامسونغ متلا سعر خيالي بسبب قلتها فكان فقد كنت ساشتري واحدة من فرنسا (نوت 3 لوحي 10 انش) عبر احد افراد العائلة لكن فشل الامر فاشتريت نوت 3
لكن الان بعد ان غيرت عملي واصبح اغلبه في الصباح ولوقت معقول مقارنة بالوظيفة السابقة صرت في المنزل احتاج لحاسوب لوحي لقرائة الكتب او قبل النوم لتصفح بعض المواقع لكن مازال سعرها المرتفع وندرتها يعرقلان تحقيق الحلم

سامسونغ يقول:

نصيحة.. استخدم النوت باي نوع منهم وستهمل بالتاكيد التابلت وستريح نفسك من عناء حمل التابلت اينما ذهبت. سامسونغ نوت مريح بكل صغيرة وكبيرة . شخصيا استخدم النوت في كل ما ذكر واضيف حتى التلفاز اشاهد القنوات الفضائية عبر النوت مجرد توفر الواي فاي . التوت اختراع جبار وعالم مختلف عليكم تجربتة

عبد الحميد الجزائري يقول:

صحيح عندي النوت 3 وهده السلسلة من سامسونج اعتقد انها الاقرب الى الالواح الذكية ولكن هدا لا يعني الاسغناء عن تابلت سامسونج اخرى في المنزل او عند السفر حيث توفر شاشة اكبر و بطارية اطول

رامي يقول:

ليست الفكرة اننا -الاشخاص الذين نحجم عن شراء اللوحي- اننا لا نرى الجوانب الجذابة في هذا النوع من الاجهزة لكن لنكن واقعيين، عندما اكون في المنزل فانا لست بحاجة للوحي بسبب توافر ما هو افضل منه و هو الحاسب المحمول، و عندما اكون في العمل او في وسائط النقل فانا بحاجة لجهاز يمكن استخدامه بسهولة في كل الوضعيات و بغض النظر عن المساحة المتاحة حولي اضافة لامكانية اخراجه و اعادته لجيبي (مثلا) بسرعة و سهولة..
قد تكون نقطة القوة الابرز التي يتميز فيها الهاتف اللوحي هي قراءة الكتب الالكترونية، و بالنسبة للكثيرين و انا منهم لا شيء يضاهي الكتب الورقية. أضافة لانها القارئ الالكتروني يوفر نفس الامكانية بسعر اقل بكثير.
الفكرة ان الحاسب اللوحي عبارة عن سلعة مرغوبة لكن غير ضرورية اطلاقا، الامر الذي يدفعك للتردد دائما بشان دفع ثمن واحد منها.
سوق الاجهزة اللوحية شهد انطلاقة سريعة لانها اجهزة لها جاذبية خاصة، اذ تبدو و كانها قد خرجت من افلام الخيال العلمي حتى مع بعض الاستخدامات البسيطة كمكالمات الفيديو، لكن لانها جذابة بالدرجة الاولى وليست مفيدة فلقد جاء الوقت الذي “عاد فيه اغلب الناس الى رشدهم” وبداوا يحجمون عن شرائها.

عبد الحميد الجزائري يقول:

هناك فرق كبير استعمال المحمول و استعمال التابلت في المنزل وحتى في وسائل النقل التابلت خفيف ويمكن ادخاله واخراجه الا ادا كنت واقف وهدا حتى الهاتف الصغير لا يسمحلك باستعمال مريح اما في المنزال فالتابلت خفيف ولا يتعبك لانه بالمس ولا يحتاج الا مجهود الضغط على لوحة المفاتيح او الفئرة … الخ

Dr.Marshmallow يقول:

السبب بسيط وهو أن الحاسب اللوحي عبارة عن مسخ
فشل في تحقيق قوة الحواسيب المحمولة ،وراحة الهواتف الذكية،لذلك كان مصيره إلى مزبلة التاريخ.
???

امين يقول:

امتلك تابلت 7 انش NEXUS7 2013 ,وهو ضروري لي فقط لقراءة الكتب والقرأن الكريم.. حيث انه مقارب لحجم الكتب..غير ذالك لا استريح في التصفح وغيره الا للنوت بوك او الدسك توب. ورغم ذلك امتلك النوت 5 حيث ان ميزة القلم رائعة في اخذ الملحوظات السريعة… لا اعتقد ان اللوحي سينتهي ولاكنه يظل خيار ضمان الكثير من الخيارات المتاحة اما المستهلك..بالنسبة لي سأظل امتلك لوحي دائما ولاكن غالبا للقراءة فقط

adnan يقول:

بالنسبة لي الحاسب اللوحي رائع لكن الشركات تراجعت عن إنتاجه وأنا أود أن أستعمله كما استعمل هاتفي عدا المكالمات وخاصة إذا كان له قلم مثل النوت

احمد عبدالله يقول:

الحقيقه فكرت في اقتناء تابلت قبل فتره وكان السبب الوحيد لي هو حمله معي اثناء السفر بحيث استغني
عن حمل اللابتوب وفكرت في 8″ فهو ليس صغير جدا وليس كبير مزعج في الحمل . ولكن بعد شرائي النوت من سامسوج استغنيت عن الفكره تماما لانه يوفي الاستخدام البسيط ولا يغني عن اللابتوب نهائيا

dr.kin يقول:

التابلت لدي هو الاساس ولا أستطيع الاستغناء عنه ..
ولعل سبب تراجع مبيعاته هو طول عمره الافتراضي بالنسبة للهواتف ..

Robben يقول:

السبب هو النظام
نظام أندرويد على الهاتف هو نفسه على الأجهزة اللوحية (كذلك الأمر باقي الأنظمة)لذلك ما استطيع فعله على اللوحي استطيع فعله على الجوال و ان اردت ان اقوم بعمليات اكبر (ك مشاهدة فيلم مثلا أو أستخدام برامج تعديل على الفيديو أو الصور) فالحاسب المحمول أفضل من اللوحي
لذلك اللوحي مظلوم بنظامه!

aida bayou يقول:

انا شخصيا اعتبر اللوحة الرقمية جزءا مني و لا يمكنني الاستغناء عنها اما هاتفي فلا استععمله سوى للمكالمات الهاتفية و الواتساب و الفايبر

مداد يقول:

مستحيل أشتري جوال مواصفات قوية وتابليت مواصفات عادية
أو العكس
وشراء الاثنين معا بمواصفات قوية يحتاج ميزانية على الأقل من 3000 إلى 4000 ريال
أظن هذا العائق الوحيد لمن يريد تجربة تابليت قوي من سوني وجوال قوي من ال جي .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *