أردرويد

طرح الهاتف اللوحيّ ZTE Blade Z Max بكاميرتين خلفيتين وبطاريةٍ ضخمة مع سعرٍ غير متوقع!

كشفت اليوم شركة ZTE الصينية عن هاتفها اللوحيّ الجديد Blade Z Max الذي تهدف عبره للمنافسة في سوق الهواتف منخفضة الكلفة، عبر تضمينه بمواصفاتٍ قوية جدًا وبسعرٍ زهيد مقياسًا بالهواتف المماثلة من الشركات الأخرى. يذكر أن ZTE كانت قد كشفت سابقًا عن هاتفها الرائد Nubia Z17 ليكون أول هاتفٍ ذكيّ يمتلك ذاكرة عشوائية بسعة 8 غيغابايت ومتوفر بشكلٍ تجاريّ.

من حيث المواصفات، اعتمدت الشركة الصينية على خليطٍ من العتاد المنخفض والقويّ بنفس الوقت، ففي حين أن مواصفات شريحة المعالجة والذواكر عادية وغير ملفتة، قامت الشركة بالتعويض عبر تضمين بطاريةٍ ضخمة وكاميرتين خلفيتين بالإضافة لتزويد الهاتف بكل ما يحتاجه ليكون مناسبًا لكل المستخدمين، مثل حساس البصمة أو منفذ USB Type-C أو إطلاقه بأحدث نسخة من نظام أندرويد.

المواصفات الكاملة للهاتف الجديد: 

  • شاشة بقياس 6 إنش وبدقة 1080×1920 بيكسل (Full HD) مصنوعة بتقنية IPS LCD محمية بطبقةٍ زجاجية من نوع 2.5D Glass
  • شريحة المعالجة Snapdragon 435 من كوالكوم بثمانية أنوية معالجة وترددٍ قدره 1.4 غيغاهرتز مع وحدة المعالجة الرسومية Adreno 505
  • ذاكرة عشوائية بسعة 2 غيغابايت مع مساحة تخزين داخلية قدرها 32 غيغابايت قابلة للتوسعة عبر بطاقة microSD
  • كاميرتين خلفيتين الأولى بدقة 16 ميغابيكسل معززة بتقنية تتبع الطور PDAF والثانية بدقة 2 ميغابيكسل مخصصة لتحسين جودة التصوير عند استخدام نمط Portrait. الكاميرا الأمامية بدقة 8 ميغابيكسل
  • نظام التشغيل أندرويد 7.1.1 نوجا
  • حساس بصمة على اللوحة الخلفية للهاتف مع منفذ USB Type-C
  • البطارية بسعة 4080 ميللي آمبير/ساعي تدعم تقنية الشحن السريع Quick Charge 2.0 من كوالكوم عبر منفذ USB Type-C

لم يتم الكشف حاليًا عن مزيدٍ من التفاصيل المتعلقة بعتاد ومواصفات الهاتف، مثل خصائص الكاميرا أو نوع الذواكر. بكل الأحوال، وعلى افتراض أنها ليست أفضل ما يتوفر في السوق، فإن ذلك لن يكون أمرًا هامًا عند معرفة أن الهاتف سيتوفر بسعرٍ قدره 129 دولار أمريكيّ في سوق الولايات المتحدة، ما يجعل منه خيارًا ممتازًا لمن يبحث عن هاتفٍ بسعرٍ منخفض وبمواصفاتٍ وأداءٍ مقبولين.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

أضف تعليقًا

ضع تعليقًا