شرٌّ لا بد منه: جوجل تشرح للمطوّرين كيفية تحسين التطبيقات للتوافق مع نتوء الشاشة

سواء أحببت الأمر أم كرهته، فإن الشاشات ذات النتوء Notch، أو القَطع Cutout -كما تُسميه جوجل- ستُسيطر على سوق الهواتف الذكية لعدة سنوات على الأقل. وكما نعلم، فإن جوجل طرحت دعمًا رسميًا للنتوء في إصدار Android P الذي أطلقت النسخة التجريبية الأخيرة منه قبل أيام.

ومع انتظار إطلاق النسخة الرسمية من Android P في تشرين الأول/أكتوبر القادم، نشرت جوجل دليلًا للمطوّرين يشرح كيفية تعديل وتحسين تطبيقاتهم للتوافق بالشكل الأمثل مع الشاشات ذات النتوء. وكما نعلم من التسريبات فإن واحدًا على الأقل من طرازات هاتف Pixel 3 القادمة سيحمل -للأسف- نتوءًا على شاشته.

لكن ما الذي يجب على مطوّري التطبيقات عمله كي يضمنوا توافق تطبيقاتهم مع النتوء؟ وهل هذا يعني بأن المطوّر الكسول الذي لن يقوم بتعديل تطبيقه سيؤدي إلى ظهور تطبيقه بشكلٍ سيء على الهواتف ذات النتوء؟

لحسن الحظ لا: وفقًا لجوجل فإن Android P يقوم تلقائيًا بتعديل شريط الحالة status bar بحيث يكون بنفس عرض النتوء كي لا يؤدي ذلك إلى تغطية أي مساحة مهمة من التطبيق. لكن الشركة نبّهت بأن التطبيق الذي يحتوي على تعديلات مُخصصة لشريط الحالة قد لا يحظى بالتوافق التلقائي مع النتوء.

إضافةً إلى ذلك يتوجب على المطوّر اختبار تطبيقه كي يرى إن كان يمكن الاستفادة من المساحة الإضافية للشاشة في مُحيط النتوء لتقديم تجربة استخدام أفضل، وإلّا فيمكن للمطوّر أيضًا اختيار تغطية كامل النتوء والمساحة المحطة به بمستطيل أسود لإخفاء النتوء. هذا سيؤدي طبعًا إلى تقليص المساحة التي توفرها الشاشة لكنه من جهة أخرى قد يقدم تجربة عرض أفضل للتطبيق.

لا تنسَ دعم الشاشات الطويلة!

إن كنت مطورًا للتطبيقات، تُذكرك جوجل أيضًا بأنه يتوجب عليك التأكد من دعم تطبيقك بالشكل الأمثل للشاشات المُتعارف على تسميتها بالشاشات الطويلة، وهذا يعني تقنيًا الشاشات الأكبر من حيث نسبة الطول إلى العرض. أي بنسبة 18:9 أو أكبر.

سواء كنت مطورًا للتطبيقات، أو مستخدمًا يريد معرفة المزيد عمّا ينتظرك بعد اجتياح النتوء للأسواق، يمكنك التعرف على جميع التفاصيل عبر زيارة تدوينة جوجل.

مصدر Google
قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. Ali Qassem يقول

    فضيحة !

  2. ماجد يقول

    التحسين في التطبيقات في تطوير أندرويد

  3. :) يقول

    معذرة أخي الكاتب..
    – أستطيع تقبل بل وأوافق بشدة على أن النتوء هو شر، لكن من قال أنه لابد منه؟؟ بإمكانكم طرح تصويت أو مقال لتكتشفوا من الردود أن شاشة بأطراف عادية صغيرة مثل ما سرب لـ Huawei mate 20 أو هواتف Galaxy هي أفضل من وضع نتوء للشاشة.

    نعم السماعات الأمامية الستيريو مهمة، لكن ليس مع التضحية بتجربة الشاشة بوضع تشوه. والأسوأ أيضاً حافة سفلية كبيرة نسبياً.

    ملاحظة مهمة.. أنا أتحدث عن التصميم والشاشة فقط. أعلم أن كاميرا البيكسل ستبقى الأفضل مع كل جيل وغيرها من ذكاء صناعي …الخ

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.