شرائح جديدة من سامسونج ستجلب 6 غيغابايت من الذاكرة العشوائية إلى هواتفنا

إن كنت تعتقد بأن 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية هي أكثر ممّا ستحتاج إليه في هاتف ذكي … فكّر مرّة أُخرى. حيث أعلنت سامسونج اليوم عن شرائح جديدة للذاكرة من نوع LPDDR4 تُمهّد الطريق لإنتاج شرائح بسعة 6 غيغابايت من الذاكرة العشوائية!

إذ أعلنت سامسونج اليوم عن بدء الإنتاج التجاري لوحدات LPDDR4 DRAM بسعة 12 غيغابِت (Gb). هذه السعة تتحوّل عمليًا إلى 1.5 غيغابايت (GB)، وبما أن الوحدات الجديدة تدعم استخدام 4 شرائح DRAM فهذا يعني أن الوحدات الجديدة يُمكن لها الوصول إلى 6 غيغابايت من الذاكرة العشوائية RAM.

الوحدات الجديدة مُصنّعة بتقنية 20 نانومتر، وهي تُقدّم ضعف الإمكانيات بنفس مساحة الوحدات القديمة، بمعنى أن شرائح الذاكرة بسعة 6 غيغابايت ستكون بنفس الحجم الفيزيائي الذي تحتلّه الشرائح المُستخدمة حاليًا والتي تستوعب 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية. كما أن وحدات DRAM الجديدة أعلى بسرعة بنسبة 30 بالمئة وأقل استهلاكًا للطاقة بنسبة 20 بالمئة.

لم تحدد سامسونج موعد وصول الذواكر الجديدة إلى الهواتف القادمة، لكن يُمكن لنا أن نتوقع بأن العام القادم سيشهد ظهور الهواتف التي تحمل 6 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، وقد يكون أوّلها Galaxy S7.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 5
  1. cucu يقول

    مع اني من محبي اجهزة سامسونج الا ان برأيي يجب على سامسونج تغير طريقة الاستفادة من الذاكرة العشوائية بعدما رأينا تفوق معضم الاجهزة على نوت 5 صاحب 4gb ram في فتح التطبيقات للمرة الثانية اذ انه يبدا بفتحها مجددا من الاول وليس من المكان الذي تركت فيه التطبيق

  2. Ghassan يقول

    هو التطوير والتحديث مطلوب في سباق الزمن ولكن نظام اللأندرويد لا يتطلب كل هذه الذاكرة الضخمة أنا امتلك سوني SP ولدي نسخة سيوجين والرام 1جيجا والجهاز ادائه جبار بالنسخة الصافية رائعة وادائها مميز اكثر بكثير من نسخة الصافية وخاصة أن سوني توقفت عن تحديثه… من هنا هذه الذواكر العالية تخدم اضافات الشركات على الواجهات المستخدمة في أجهزتهم لانها تستهلك حجم كبير من الذاكرة العشوائية…

  3. Mo يقول

    جميل جداً هذا الخبر ونتمنى أن نرى هذه الذواكر في القريب العاجل
    هذه الذواكر سترفع من مواصفات الفئه العليا..
    هذا يعني أن أجهزة الفئة المتوسطة أقلها سيكون ب4GB RAM
    ..
    وكل هذا في صالح أندرويد .. رغم أن عيب أندرويد يحتاج لعتاد قوي وهذه هي سلبيته..

    سامسونج خدمت الجميع في شيئين
    تقنية 14نانوميتر
    وهذه الذواكر الجديده
    وتستحق الشكر في هذين الشيئين ولا شي غير ذلك

  4. ahmadalraii يقول

    علينا ان لا ننسى ان المعالج الرسومي يتشارك الرام مع المعالج الرئيسي , طبعا الشركة تحجز مساحة من الرام للمعالج الرسومي مما يجعل الرام ناقصة عن حجمها الاساسي في بعض الاجهزة اكثر من الاخرى , وكلما حجزت رام اكثر للمعالج الرسومي اصبح اداء الاخير افضل .

    مع رام 6 جيغا , الشركة قد تخصص مساحة اكبر للمعالج الرسومي , ما يعني امكانيات معالجة رسوميات فائقة , كما يمكن الاستفادة من الرام الاضافي عبر عمل قفل لمعظم التطبيقات الصغيرة والمتوسطة على الرام , بحيث تعمل الاخيرة في الخلفية دائما , فالتطبيقات المتوسطة والصغيرة , مثل ساعة و رزنامة و الهاتف و الرسائل و اللانشر و نحوها , تطبيقات مثل تلك يتطلب اعادة فتحها مصروف طاقة اكبر من تركها مفتوحة بالخلفية من حيث مصروف البطارية , فقفلها سيعطي اداء سلس للغاية و توفير بسيط بالبطارية ..

    سامسونغ يشهد لها في تطوير الرام للصراحة, هي دوما اول من يطور …

  5. عبدالرحمن يقول

    يعني بسرعة التطور هذي ممكن توصل سامسونج لذواكر 16 جيجا كرام وآبل تكون لا زالت تبيع آيفون 16 جيجا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.