شاومي تعتزم قريبًا دخول تركيا رسميًا في إطار التوسع في أوروبا

مع أن هواتف شاومي موجودة في تركيا منذ زمن، إلا أنها تتوفر عن طريق أطراف خارجية وليس الشركة نفسها.

كانت شركتا سامسونج وآبل قبل سنوات حديث الجميع فيما يتعلق بالهواتف الذكية، ثم تغير كل شيء بعد أن دخلت الشركات الصينية إلى السوق، ولأن تلك الشركات فهمت اللعبة جيدًا تمكنت في بضع سنوات من إزاحة شركات كان له حضور قوي في السوق، مثل إتش تي سي وإل جي وسوني وغيرها.

والآن تُظهر الأرقام أن الشركات الصينية تحتل ثلاثة مراكز بين المراكز الخمسة الأولى في السوق، ولعل أسرع تلك الشركات الصينية نموًا هي شاومي التي تحتل المركز الرابع في السوق خلف سامسونج وآبل وهواوي، بمعدل نمو بلغ خلال الربع الأول من العام الحالي، بحسب شركة جارتنر، ما نسبته 124% على أساس سنوي.

ويُعزى سبب تفوق شركة شاومي إلى أنها ركزت جهودها في البداية على الصين، فلمّا تفوقت هناك وسعت حضورها إلى خارج الصين، فتمكنت خلال مدة وجيزة من إزاحة شركة سامسونج من صدارة ثاني أكبر سوق في العالم، وهو الهند.

ولأن شاومي تعتقد أن من أسباب استمرار هذا النجاح هو الاستنساخ التدريجي له في أسواق جديدة، يبدو أنها قررت الآن أن يكون لها حضور رسمي في دولة من الشرق الأوسط ولكنها أيضًا تنتمي إلى أوروبا، وهي تركيا، خاصةً أن الحديث حاليًا أن الهدف التالي لشاومي هو دول أوروبا الشرقية بعدما بدأت العمل رسميًا في وقت سابق من العام الحالي في دول مثل إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

ومع أن هواتف شاومي موجودة في تركيا منذ زمن، إلا أنها تتوفر عن طريق أطراف خارجية وليس الشركة نفسها، والآن نشر مغرد تركي على موقع تويتر صورة تُظهر أن شاومي تعتزم قريبًا افتتاح متجر لها في مدينة اسطنبول.

وتتحدث مصادر تركية أن شاومي تعتزم دخول السوق التركي من خلال متجر إلكتروني أولًا يتم إطلاقه خلال الربع الأول من 2019 ثم إطلاق متاجر فعلية خلال الربع الثالث من 2019.

ما رأيك بمنتجات شاومي؟ وهل تتمنى أن يكون لها حضور رسمي في بلدك؟ دعنا نعرف في التعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.