شاومي تعتزم الإعلان عن هاتف الألعاب Black Shark في 13 أبريل الجاري

يُشاع أن هاتف الألعاب من شركة شاومي سيقدم أو يأتي معه وحدة تحكم بالألعاب.

هناك حول العالم كثير من الأشخاص المهووسين بالألعاب، الذين لا يكتفون باقتناء منصة ألعاب خاصة، مثل PlayStation 4 من سوني أو Xbox One من مايكروسوفت، أو حاسب محمول بقدرات خارقة تؤهله لتشغيل كل الألعاب، بل يريدون أن لا ينقطعوا عن عالم الألعاب الذي يعيشونه في المنزل أو خارجه.

لأولئك، بدأت في السنوات الأخيرة شركات صناعة الهواتف الذكية، تقديم مواصفات متقدمة في أجهزتها تجعلها قادرة على تشغيل ألعاب فيديو لا يمكن للهواتف الأخرى تشغيلها، ثم ظهر اتجاه جديد مع تقديم هواتف ذكية موجهة لعشاق الألعاب، وذلك بتصاميم ومواصفات معدة خصيصًا لهم. ومن تلك الهواتف هاتف Razer Phone الذي أطلقته شركة عتاد الألعاب الشهيرة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

والآن تعمل شركة شاومي الصينية، التي تمكنت خلال بضع سنوات من أن تحجز مكانها بين الشركات الخمس الكبرى في السوق، على إنتاج هاتف ألعاب بالتعاون مع شركة منتجات الألعاب Black Shark Technology لينافس هاتف Razer Phone.

ولكن متى تعتزم شاومي الإعلان عن ذلك الهاتف؟ هذا ما كشفته بطاقة دعوة أرسلتها الشركة، إذ ستعقد في 13 نيسان/أبريل الجاري حدثًا سيخصص للإعلان عن الجهاز، الذي لا تزال التفاصيل المتعلقة بالمواصفات شحيحة.

ولكن يُتوقع أن يقدم الهاتف، الذي يُشاع أن اسمه Black Shark، معالجًا من نوع Snapdragon 845 مع شاشة بتردد 120 هرتزًا، إضافةً إلى أنه قادم في ثلاثة طُرز فيما يتعلق بذاكرة الوصول العشوائي “رام” وذاكرة التخزين الداخلية: 6+128 جيجابايتًا، و 8+128 جيجابايتًا، و 8+256 جيجابايتًا.

 

هل تعتقد أن الهواتف الذكية المخصصة لقطاع ألعاب الفيديو فكرة ناجحة، أم أنها مجرد صرعة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.