شاشتين وبدون حواف.. هكذا ستبدو هواتف Galaxy في المستقبل (صور)

لا يبدو أنّ سامسونج تفكّر بإنتاج هاتف ذكي يحمل نتوءاً في الشاشة (نوتش)، على الأقل هذا ما كشفته براءة اختراع للشركة الكورية تحوي تفصيلاً لهواتف Galaxy المستقبلية.

منذ إطلاق هاتف Essential PH-1 في 2017، قامت معظم شركات الهواتف الذكية بالاعتماد على لغة التصميم ذاتها وطرح هواتف ذكية تحمل نتوء في الشاشة (نوتش) يضم الكاميرا الأمامية وأجهزة الاستشعار الأخرى. ورغم أنّ العديد من المستخدمين – وأنا منهم – لم يحبّذوا هذا التصميم أبداً، إلّا أنّ الشركات المُصنّعة للهواتف الذكية ما زالت مُستمرّة بإطلاق هواتف ذكية لديها قطعة زائدة في الشاشة.

شركات أخرى طرحت حلولاً أكثر ابتكارية وقدّمت لنا هواتف ذكية رائدة بدون نتوء، وهو ما شاهدنا في هاتفي Vivo Nex و Oppo Find X.

براء اختراع لشركة سامسونج تم نشرها مؤخرّاً تُظهر أنّ الشركة الكورية العملاقة لديها تصوّرات أخرى حول مستقبل الهواتف الذكية، حيث تُظهر الرسوم أنّ سامسونج ستعمل على تصغير الحواف الجانبية إلى الحدّ الأدنى مع الاحتفاظ بإطار ضيّق في الأعلى بما يكفي لاحتواء الكاميرا الأمامية ومكبّر الصوت والمستشعرات الأخرى.

وبدلاً من وجود طبقة زجاجية على كامل الواجهة الخلفية للهاتف، فإنّ سامسونج قد تعمل على إدراج شاشة أخرى تشغل معظم الواجهة الخلفية إلى جانب الكاميرات ومستشعر بصمة الأصبع في القسم العلوي.

هذه الرسومات قد تعطينا لمحة ولو صغيرة حول خطط سامسونج لهواتف Galaxy المستقبلية، لكنّه تبقى خططاً وتصوّرات أوليّة قد يتم تطبيقها في المستقبل أو ابتكار لغة تصميم جديدة.

الجدير بالذكر أنّ العديد من التسريبات تحدّثت حول نيّة سامسونج إطلاق هاتف ذكي قابل للطي في بداية العام الحالي، حيث من المفترض أن يحمل الهاتف اسم Galaxy X ويتم طرحه بكميات محدودة مقابل سعر قد يصل إلى 2000 دولار أمريكي

ما رأيك بفكرة وجود شاشتين في هاتف ذكي؟

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 9
  1. رامي يقول

    اكثر حرف عربي مظلوم في اللغة العربية هو حرف الغين ولا اعرف سببا لذلك الظلم.فبدلا من كتابة سامسونغ يتم كتابة سامسونج او سامسونق او سامسونك وبدلا من كتابة غوغل يتم وباصرار لا مبرر له الا لان المصري يلفظ حرف الجيم لفظا اخر مستوردا من اليمن فيكتب جوجل او في دول الخليج قوقل وهذا الاخير مضحك ان قرأناه كما هو . ارحموا حرف الغين واعيدوا له حقه على الاقل في هذا الموقع الذي يحترم اللغة العربية

    1. ahmed يقول

      G LETTER يلفظ بحرف الجيم وينطق بحرف الغين حسب موقعه ف الكلمه وموقعه ف كلمه SAMSUNG ينطق جيم

      GH ينطق بحرف الغين

  2. Mohammed يقول

    بصراحة
    قد تكون فكرة جميلة مظهريا ولكنها تظل غير عملية بالمرة
    فمجرد امتلاك شاشة اخرى يعني المزيد من استهلاك الطاقة مما سيدفع معظم الناس لعدم استخدامها وتركها مغلقة دائما
    هذا بالاضافة الى كون الشركة ستضحي بالكثير من قوة الجهة الخلفية على تحملل الضرر والصدمات في سبيل هذه الميزة فقط،

    ولهذا لا أعتقد أنها ستكون فكرة واعدة اذا تم تطبيقها

    1. كمال يقول

      ألسلام عليكم أخ محمد . وألله عجبتني فكرتك بالنسبه لحرف ألغين ..ولكن ألموضوع ألأكبر وألطامه ألكبرى هو سحق وتدمير قواعد أللغة ألعربية وتغيير معظم ألكلمات على سبيل ألمثال (شوكرآ-شكرآ )(هيه-هي)(كول-كل)(ضل-ظل)(ظلم-ضلم)وألكثير من ألكلمات وألأفعال ! بصراحه أنا خائف على مستقبل أللغة ألعربية ..لمن ألمشتكى ..إنا لله وإنا أليه لراجعون

      1. رامي يقول

        هذه طامة اخرى وكارثة اخرى .. هناك من يكتب (علي) والمقصود على و(اخري) والمقصود اخرى اي ان الالف المقصورة يتم التعامل معها وكأنها غير موجودة خصوصا لدى المصريين .. بالصدفة قرأت استقالة هاني شاكر من النقابة على الفيس بوك . كم الاخطاء الاملائية لا يقع فيها طالب ابتدائي … فعلا شيء مشرف !!! .ليس هذا فقط شاهد القنوات التلفازية وكم الاخطاء اللغوية والاملائية وكم التخلف اللغوي الذي نحن فيه . لكن عندما تقول لهم ان هذا خطأ يقولون لك (يا عم هو احنا فمدرسة !!!!)

  3. meshal يقول

    Vivo يا اخ هاني وليس Vevo nex ..

    1. هاني السعيد يقول

      شكراً على الملاحظة .. تمّ التصحيح 🙂

  4. يسموّني ... Fahd يقول

    بالنسبة لي النتوء افضل بالف مليون مره من سماجة سامسونج باعتمادها على شاشات الايدج او المنحية على هواتفها من فئة الفلاق شيب

    على الاقل النتوء وراره مبرر وغاية . لكن الايدج سكرين ما منه ولا اي فائدة غير انه يعرض جهاز للكسر بسهولة

    متى تتوقف سامسونج من انتاج شاشات ايدج

    1. رامي يقول

      ههه تفسير غريب ورد اغرب وشيء لا علاقة له بالمنطق .. كيف تكون شاشات الايدج ليس لها فائدة وكيف يكون النتوء جميلا وهو ابشع ما في الهاتف . الايدج هو ثورة في مقياس الهواتف الحديثة والنتوء اسوأ ما قدم ولولا شركة السيفون والتفاحة الفاسدة التي يطبل لها في تقديم اي شيء لما انتشرت هذه البشاعة في الهواتف وللعلم الايدج اصبح مقياسا للهواتف الراقية والراقية فقط لا غير

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.