سناب شات تطلق تطبيقا جديدا باسم Lens Studio .. ما هو وما الغاية منه؟

تطبيق Lens Studio الجديد من سناب شات يتيح لمستخدمي الخدمة إنشاء أجسام ثلاثية الأبعاد يمكن إضافتها إلى المنشورات.

منذ الأيام الأولى لخدمة التراسل المصور سناب شات، أتاحت الشركة للمستخدمين إضافة مرشحات “فلاتر”، تارةً لتغيير نمط اللون لمنشوراتهم، وتارة لإدراج الوقت أو درجة الحرارة الحاليين، ولعل أكثرها استخدامًا كانت المرشحات التي تُبرز موقع التقاط المنشور، سواءً حسب الدولة أو المدينة، أو حتى المناسبة.

ولمنح المستخدمين المزيد من التخصيص منحتهم سناب شات منذ 3 سنوات القدرة على صناعة المرشحات التي يرغبون بها عبر أدوات خاصة على موقعها الإلكتروني، إذ أصبح بإمكان المستخدمين إضافة مرشحات تخص حدث خاص بدولة أو حتى مدينة، وذلك بغية إبراز حدث محلي أو ديني، وغير ذلك.

ومع اتجاه شركات التقنية الكبرى، مثل جوجل، وفيسبوك، وآبل، نحو تقنية الواقع المعزز، كانت سناب شات قد سبقتها بالإعلان في شهر نيسان/أبريل الماضي عن إطلاق ميزة جديدة باسم “عدسات العالم” World Lenses، وهي تسمح للمستخدمين بإضافة أجسام ثلاثية الأبعاد إلى منشوراتهم مع قدرتها على التفاعل مع البيئة المحيطة.

وعلى غرار ما فعلته مع المرشحات، أعلنت الشركة اليوم عن إطلاق “استديو العدسة” Lens Studio، الذي قالت إنه طريقة جديدة لجميع المستخدمين لإنشاء عدسات لمجتمع سناب شات.

وأوضحت شركة سناب في منشور على مدونتها أن Lens Studio تطبيق للحواسيب الشخصية العاملة بنظامي ويندوز وماك مع إرشادات وأدوات تتيح للطلاب، والمبدعين، والمطورين، على حد سواء استخدامها “لبث الحياة في إبداعاتهم”.

وبعد إتمام الجسم ثلاثي الأبعاد المراد إضافته على سناب شات، والذي يمكن أن يكون متحركًا، سوف يحصل المُقدِّم على رمز خاص يمكنه أن يشاركه مع من يشاء لاستخدامه في منشوراتهم، وذلك بعد أن يقوم الآخرون بمسحه عبر التطبيق لفتح قفل العدسة والوصول إليها.

ولكن يبقى السؤال، هل تُوفّق سناب شات في جذب المزيد من المستخدمين؟، بعدما أفلحت فيسبوك في تحقيق انتصار ساحق عليها مع تقليد أحد أبرز مزاياها، وهي ميزة القصص، في جميع خدماتها، خاصة إنستاجرام، التي أصبحت تملك أكثر من 300 مليون مستخدم يومي للميزة مقارنة بـ 178 مليون لسناب شات، بحسب أرقام الربع الثالث من العام الحالي.

هل أنت أحد مستخدمي سناب شات، ما رأيك بميزة World Lenses، وهل تفكر في استخدام التطبيق الجديد؟ شاركنا ذلك في التعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.