سبوتيفاي تستعد لتصنيع الأجهزة الخاصة بها

تعد خدمة سبوتيفاي Spotify في الوقت الحالي أشهر خدمات بث الموسيقا عبر الإنترنت القائمة على مبدأ الاشتراك الشهري.

منذ ظهور جهاز أمازون Echo في عام 2014، انفجرت سوق أجهزة مكبرات الصوت المنزلية الذكية بشكل كبير، حيث تحاول العديد من الشركات مثل جوجل وآبل المنافسة ضمن هذا السوق الجديد، وتعد إمكانية تكامل هذه الأجهزة مع خدمات الطرف الثالث مثل سبوتيفاي Spotify وباندورا Pandora و iHeartRadio إحدى أهم نقاط البيع الرئيسية بالنسبة لأجهزة مكبرات الصوت المنزلية الذكية.

ومع ذلك فإن الشركات المصنعة لمثل هذه الأجهزة غالبًا ما تحاول نشر خدماتها الموسيقية الخاصة بها بدلًا من خدمات المنافسين، مثل قيام جوجل بجعل خدمتها بلاي ميوزك Play Music افتراضية على جهاز Google Home، ويبدو أن سبوتيفاي تدرك ذلك بشكل جيد، مما قد يدفعها إلى دخول هذا المجال لمنافسة باقي الشركات المصنعة ومقدمي خدمات بث الموسيقا بحسب الطلب، وذلك من خلال قيامها بتصنيع جهاز مكبر صوت منزلي ذكي خاص بها.

وبحسب قائمة الوظائف الجديدة المحدثة مؤخرًا الخاصة بالخدمة فإن سبوتيفاي تطلب مديرًا للعمليات لمنتجات الأجهزة، بحيث يوضح الوصف المرفق مع الوظيفة أن سبوتيفاي في طريقها إلى تصنيع أول منتج عتادي خاص بها، وإنشاء منظومة تشغيلية للتصنيع وسلسلة التوريد والمبيعات والتسويق، بحيث يكون مدير العمليات مسؤولًا عن كل ما يتعلق بعمليات التوزيع والتوريد والخدمات اللوجستية وما إلى ذلك.

كما أن مدير العمليات سوف يساهم أيضًا في خلق تجارب سبوتيفاي مبتكرة عبر الأجهزة المتصلة، بالإضافة إلى ذلك فإن سبوتيفاي لديها قوائم أخرى لوظائف مثل مدير مشروع إنتاج الأجهزة ومدير مشروع إنتاج وهندسة الأجهزة، وبالرغم من أن قائمة الوظائف لا تذكر بشكل مباشر أن الخدمة سوف تعمل على إنتاج مكبر الصوت المنزلي الذكي الخاص بها، إلا أن هذا يبدو وكأنه الخطوة المنطقية الأولى للشركة في حال أرادت الغوص في عالم الأجهزة.

تجدر الإشارة إلى أن خدمة سبوتيفاي Spotify تعد في الوقت الحالي أشهر خدمات بث الموسيقا عبر الإنترنت من خلال الهواتف وأجهزة الحاسب القائمة على مبدأ الاشتراك الشهري، والتي تتيح للمستخدمين إمكانية الاستماع إلى الموسيقا بحسب الطلب، وذلك تبعًا لتوفيرها مجموعة واسعة من قوائم التشغيل وتوسيعها للميزات القديمة وإضافتها ميزات جديدة بشكل مستمر، مما جعل عدد مستخدميها النشطين يفوق الـ 140 مليون.

المصدر

تعليق واحد
  1. Hwaaa يقول

    جميل

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.