أردرويد
سامسونج

سامسونج ملتزمة بتطوير هواتف بشاشات OLED قابلة للطي في 2018

سامسونج تؤكد خلال الإعلان عن تقرير أرباحها للربع الرابع أنها تعمل على تطوير هواتف محمولة بشاشات OLED قابلة للطي خلال عام 2018.

الهواتف الذكية القابلة للطي أصبحت حقيقة واقعة، حيث رأينا في العام الماضي إطلاق شركة ZTE لهاتفها Axon M، والذي يعتبر أول هاتف ذكي قابل للطي، وخلال الفترة الماضية ظهرت العديد من التقارير التي تحدثت عن أن سامسونج تطور هاتف قابل للطي يحمل في الوقت الحالي الاسم الرمزي Galaxy X، والذي عاد للواجهة من خلال حصول سامسونج على حقوق براءة اختراع لجهاز مع شاشة قابلة للف مزود بحساس لبصمات الأصابع خلال العام الماضي.

والآن، تؤكد سامسونج من خلال الإعلان عن تقرير أرباحها للربع الرابع التزامها بتطوير هواتف ذكية بشاشات OLED قابلة للطي، على أن تبدأ مرحلة الإنتاج الضخم لهذه الشاشات خلال هذا العام، وذلك من أجل تعزيز هيمنتها على سوق الهواتف الذكية المحمولة، مع توقعها تحقيق نمو مطرد فيما يخص قطاع الرقائق.

كما صرحت الشركة بأنها ستواصل جهودها لتمييز هواتفها الذكية بالمقارنة مع المنافسين من خلال الاعتماد على التقنيات المتطورة مثل شاشات OLED القابلة للطي، مع زيادة العمل على تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء لتعزيز النظام الإيكولوجي لمساعدها الذكي بيكسبي.

وخلال العام الماضي، أشار رئيس قسم الأجهزة المحمولة ضمن سامسونج إلى أن الشركة تستعد لإطلاق هاتف قابل للطي في عام 2018، وذلك كجزء من سلسلة هواتفها الرائدة Galaxy Note، إلا أن التقارير أوضحت وجود العديد من العقبات أمام تصنيع مثل هذا الجهاز، مما قد يؤدي إلى تغيير الجدول الزمني.

تجدر الإشارة إلى تحقيق الشركة أرباحًا قياسية للربع الرابع من 2017 بلغت 14.24 مليار دولار، في حين حققت ربحًا سنويًا وصل إلى 50.43 مليار دولار، ومع ذلك فإن أرباحها انخفضت بشكل طفيف فيما يخص الهواتف المحمولة بسبب قفزة في تكاليف التسويق، إذ حقق هذا القطاع أرباحًا تشغيلية بلغت 2.26 مليار دولار.

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

2 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • “حيث رأينا في العام الماضي إطلاق شركة ZTE لهاتفها Axon M، والذي يعتبر أول هاتف ذكي قابل للطي”
    هاتف زد تي اي ليس هاتف قابل للطي في الواقع بل مجرد شاشتين مربوطتين مع بعض، خدعة تسويقية.

%d bloggers like this: