سامسونج تنوي الاستغناء عن تقنيّة ماسح قزحية العين في Galaxy S10

من المفترض أن تكشف سامسونج النقاب عن هاتفي Galaxy S10 و +Galaxy S10 في وقت ما من الربع الأول لعام 2019، ورغم أنّ الوقت ما زال مُبكّراً نوعاً ما للحديث عنه إلّا أنّ تقارير كورية أوضحت بعض المعلومات المثيرة للاهتمام.

وفقاً لتقارير قادمة من كوريا الجنوبية، فإنّ هاتف Galaxy Note 9 – المُفترض الكشف عنه خلال عدّة أسابيع -سيكون آخر هواتف سامسونج الرائدة المدعومة بتقنية ماسح قزحية العين. حيث ترى الشركة الكورية العملاقة أنّ هذه التقنيّة ليست الأفضل لتأمين الهاتف الذكي، وتعتقد أنّ تقنيّة التعرّف ثلاثية الأبعاد على الوجوه أكثر سرعة ودقّة في حين أنّ معظم المُستخدمين ما زالوا يُفضّلون الاعتماد على تقنيّة مسح بصمة الأصبع لقفل الهاتف.

من ناحية أخرى، فإنّ إزالة هذه التقنيّة توفّر لسامسونج بعض الأموال لاستثمارها في تطوير تقنيّة التعرّف على الوجوه وإدارج حسّاس بصمة الأصبع ضمن الشاشة بالإضافة إلى إمكانية إضافة تقنيّات أخرى كمستشعرات لقياس ضغط الدم ومعدّل ضربات القلب.

حسب تقارير سابقة، فإنّ سامسونج تتجّه لدعم هاتفها Galaxy S10 المُنتظر بتقنيّات ثوريّة كون إطلاقه يتزامن مع مرور 10 سنوات على بداية سلسلة هواتف Galaxy S والتي ساعدت الشركة الكورية في السيطرة على سوق الهواتف الذكيّة.

ما رأيك بتقنيّة مستشعر قزحيّة العين؟ شاركنا تجربتك ضمن التعليقات

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.