سامسونج تكشف عن معالجها الجديد Exynos 9810

سامسونج استعملت تقنية التصنيع 10 نانومتر لإنتاج معالج Exynos 9810 المزود بإمكانية التعرف على الوجه.

قبل بضعة أسابيع قدمت سامسونج نظرة مبكرة على معالجها الجديد Exynos 9810، وأكدت على قيامها بكشف النقاب عنه بتاريخ 4 يناير 2018، وها هي الآن تعلن رسميًا عن المعالج الذي سيتواجد ضمن هواتفها الذكية الرائدة مثل Galaxy S9 و Galaxy S9+.

هذا المعالج مبني بالاعتماد على الجيل الثاني من عملية تصنيع سامسونج 10 نانومتر، ويتضمن الجيل الثالث من أنوية وحدة المعالجة المركزية المخصصة من سامسونج، جنبًا إلى جنب مع مودم Gigabit LTE أسرع، وتحسين معالجة الصور والميزات الجديدة للمساعدة في المهام المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

وبالحديث عن المعالج فإنه ينتمي إلى عائلة Exynos 9 من سامسونج التي بدأت فيها الشركة الكورية استخدام تقنية التصنيع 10 نانومتر عبر معالج Exynos 8895، وهي نفس التقنية التي اعتمدتها كوالكوم في تصنيع معالج Snapdragon 835.

وادعت الشركة أن معالج Exynos 9810 يوفر زيادة بنسبة 100 في المئة فيما يتعلق بأداء النواة الأحادية، و 40 في المئة زيادة فيما يتعلق بأداء الأنوية المتعددة بالمقارنة مع الجيل السابق من معالجات Exynos.

وبحسب تصريحات المسؤول في سامسونج Ben Hur فإن Exynos 9810 هو المعالج الجديد المحمول الأكثر ابتكارًا لدى الشركة حتى الآن، مع الجيل الثالث من أنوية وحدة المعالجة المركزية المخصصة Exynos M3، ومودم Gigabit LTE فائق السرعة، ومعالجة الصور المحسنة”.

وفيما يتعلق بالمواصفات التقنية فإن Exynos 9810 يتضمن ثمانية أنوية، أربعة منها للأداء القوي يصل ترددها إلى 2.9 غيغاهيرتز والأنوية الأربعة الأخرى تعمل بتردد 1.9 غيغاهيرتز وتتميز بانخفاض استهلاك الطاقة.

ولا يتضمن المعالج وحدة معالجة أساسية أو عصبية منفصلة لمهام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ولكن وفقًا لسامسونج فإنه يتضمن العديد من الميزات التي من شأنها أن تساعد في هذه المهام.

أبرز المواصفات الأخرى لمعالج Exynos 9810:

  • مودم اتصال لاسلكي LTE مضمن يدعم حتى سرعة 1.2 غيغابت في الثانية لتنزيل البيانات وما يصل إلى 200 ميغابت في الثانية لتحميل البيانات.
  • معالج صور مخصص مع تحديث للعديد من أنماط الترميز.
  • يدعم إمكانية تسجيل الفيديو بدقة UHD وبكثافة 120 إطار في الثانية.
  • دعم استقرار الصور والفيديوهات عند التصوير بدقة UHD.
  • استعمال الشبكات العصبونية والتعلم العميق للكشف عن الوجه بشكل أكثر تطورًا.

ووفقًا لتصريحات سامسونج فإن مرحلة تصنيع المعالج على المستوى التجاري قد بدأت، ومن المتوقع أن نشاهده قريبًا عبر هواتف Galaxy S9 و Galaxy S9 Plus المرتقبة.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 7
  1. Ahmad Bakur يقول

    أتوقعت أكثر من كذا ياسانسونج

    1. s9vip يقول

      ايش كنت تتوقع يا ذكي

      1. Ahmad Bakur يقول

        وحدة عصبونية لدعم ذكاء المساعد الشخصي بيكسبي ، ودعم لتصوير 60 اطار 40k ووحدة خاصة لمعالجة الصور والفيديو ودعم تقنية التعرف على الوجه والعمق .. لكن مدموجة مع ماسح قزحية العين لتتخطى مشاكل التوأم والمتشابهين .. وأخيرا دعم الجيل الجديد من ذواكر SD

        1. Ahmed يقول

          طيب ايش فايدة “وحدة عصبونية” ع قواتك لا يوجد أي فايدة حاليا لهذه التقنية فقط تستعملها الشركات للدعاية و التسويق، ماهو بيكسبي ذكي !! واضح انك ما قريت المقال المعالج بيدعم ٤كي حتى ١٢٠إطار أصلا ٤كي ١٢٠ إطار موجود في اس٨ حاليا وهو أول معالج بهذه القوة الهائلة !
          تقنية التعرف ع الوجه فاشلة سامسونج رح تطور القزحية (رأيي)
          أما تدعم ذواكر اس دي الجديدة ما فهمت اذا كنت تقصد ufs فهاد موجود منذ اس7.

        2. متابع S يقول

          عزيزي المواطن : لن أضيف أكثر مما قاله لك الأخ أحمد في تعليقه الوافي بل سأوضح لك التالي : UHD هي نفسها 4K وبالتالي التصوير سيكون تلقائياً ٦٠ إطار كونه يدعم ١٢٠ إطار وبالمناسبه المعالج السابق النوجود على الإس٨ بلس والنوت٨ يدعم تصوير ٦٠ إطار 2K أو QHD و١٢٠ إطار للFHD
          بالنسبه لمعالجة الفيديو والصور تعتمد في المقام الأول على مدى قوة معالجات الرسوميات ومعالجات سامسونغ من أقوى معالجات الرسوميات الموجوده في السوق حالياً وللتذكير بأن كل من الإس٨ بلس والنوت٨ يملكون معالج رسوميات ب٢٠ نواة بينما على سبيل المثال جهاز مثل الهواوي ميت١٠ برو يملك ١٢ نواة رسوميه بينما هو صدر بعد أجهزة سامسونغ ..
          بالنسبه لبيكسبي المساعد الصوتي هل تظن أنه مثلاً غير مدعوم من قبل المعالج ؟ كيف تضعه لك الشركه والمعالج لا يدعمه !
          بالنسبه لتقنية مسح قزحية العين لا يمكن لأي شخص آخر فتحه حتى لو كان توأم والتجارب موجوده بإمكانك الإطلاع عليها ، فقط تقنية الوجوه التي بالإمكان فتحها من خلال التوأم ..
          أما بخصوص ذواكر الSD على حد علمي أحدث جيل والتي تصنعه سامسونغ بنفسها وتستورده منها معظم الشركات هو UFS 2.1 ومدعوم منذ المعالج السابق !

          1. Ahmad Bakur يقول

            لا أعلم نقاشكم إلى أين سيتوجه .. لكنه بعيد عن ما أقصده , هناك فرق طفيف بين UHD و 4K .. لا يلاحظ لكن يلاحظ عندما تشغل المحتوى على شاشات 4K الكبيرة فأبعاد UHD هي 3840 في 2160 أما الاخر 4096 في 2160 فيما أغلب القيديوهات الملتقطة بكاميرات تدعم ال4K تقلل الجودة تلقائيا لل UHD فكثير لا يلاحظ الفرق لكن و في ردي السابق كنت أقصد تصوير 4K ب 120 اطار .. ستكون ثمرة لمنشئي المحنوى والأقلام أمثالنا بالنسبة ، والمقصد من تخصيص وحدة خاصة لبيكسبي فهذا يزيد من ذكائه فبالتالي تتعلم منك سلوكك وطريقة ونوع أستخدامك للهاتف لتستاعدك في كل شيء ليس فقط لستجابة الأوامر .. فثمرة المساعد الشخصي في معرفة سلوكي لتساعدني في أشياء قد أنساها وتسهل لي أموري اليومية .. فالمساعدات الشخصية الحالية تجيب على الأسئلة وتستلقي الأوامر ما عدا مساعد قوقل فهي أكثر ذكاء لأن قوقل لديها طريقتها لدمج الذكاء الصناعي فيه مع ذالك ليس بالذكاء المرجوا وبالتأكيد بستخدام وحدات عصبونية التي يمكن للمساعدات الشخصية أن تكتسب وتتعلم الكثير منك فبتالي يصبح أكثر فائدة .. مع أنك تقول أن هذه الوحدات دعائية إلا أننا رأينا كيف أستعلت كل من أبل وهواوي هذه الشبكات العصبية اصطناعية .. فيكفي ما رأيناه في الايفون 10 كيف يتعلم ويحفظ ملامح وجهك في كل الظروف .. بالنسبة لمعالجة الصور والفيدو فهذا لا يتعلق بالرسوميات ياصديقي .. شريحة الرسوميات من شئنها عرض الرسوميات وليس معالجة الصور والفيديو .. تصوير بيكسل 2 هو الأفضل على الإطلاق في العالم لأنه تستخدم وحدة خاصة لمعالجة الصور الفيديوا مدعومة بالذكاء الصناعي .. التصوير لايزال ممتاز على الجلاكسي لكن كان بإمكان سامسونج ان تغتنم الفرصة لترفع المستوى أكثر .. أنا لم أقل أن ماسح قزحية العين لا تفرق بين التوأم أنا كنت أقصد ماسح الوجه فلو قدمته سامسونج كما البقية لا شي جديد .. لاكن إذا استطاعت أن تدمج هذه التقنية مع ماسح قزحية العين فبتالي تكون أخذت هذه التقنية إلى مستوى جديد وقد تكون أقوى تقنية حماية على الإطلاق لكنها لم تفعل لأنها تحتاج إلى وحدة شبكات عصبية في المعالج و في مواصفات المعالج لم يذكر شيء عن ذالك إلا لو أن سامسونج لديها طريقة أخرى لتقديم هذه التقنيتين بشكل مميز ويفوق على بصمة الإصبع .. وفي الأخير من منا لا يعرف أن نوع التخزين الداخلي هو UFS 2.1 .. أنا قلت التخزين الخارجي ركز قليلا .. SD .. حليا ذواكر SD بجيلها الحالي تعتبر بطيئة مقارنة بتقنية الذواكر الداخلية وهذا سبب عدم دعم قوقل لها في أجهزة البيكسل لأن النظام سيكون بطيء اذا ما أراد قراءة أو كتابة ملفات عليه وكان السبب في خروج هواتف s6 و note 5 بدون دعم المنفذ لأن سرعة التخزين الداخلي آن ذاك UFS لا يتناعم مع الذواكر الخارجة إلا أن سامسونج توصلت لحل مع الS7 واستطاعت أن تجعلهم يعملون معاً رغم سرعته البطيئة .. وفي 2016 كشفت سامسونج عن الجيل الجديد من الذواكر الخارجبة UFS card بسرعات تصل لسرعات التخزين الداخلي والمنافذ ستكون ندعم ذواكر SD الحالية إلا أن سامسونج لم تدعم هواتفها بهذه المنافذ في 2017 لأن المعالج لم يدعمه ونوقعنا أن تدفع سامسون هذه التقنية مع هواتف 2018 لكنها الا الآن لم تدعمه ..
            https://cdn.gsmarena.com/imgroot/news/16/07/samsung-ufs-slot/-728w3/gsmarena_001.jpg

  2. Mohammed salah يقول

    نقاش جميل مشكورين يا شباب

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.