سامسونج تكشف عن حسّاس الكاميرة BRITECELL الجديد

أعلنت سامسونج بالأمس عن حسّاس الكاميرة الجديد BRITECELL والذي يعتمد تكنولوجيا جديدة حيث ستجلب تحسينات كثيرة مقارنةً بالحسّاس الذي تستخدمه الشركة حاليًّا في كاميرات هواتفها ISOCELL، حيث تقول الشركة أن هذه التكنولوجيا الواعدة والتي قامت سامسونج بتصميمها في مُختبراتها، ستسمح للحسّاس وبالتالي للكاميرات التي ستستخدمه بأن تكون أصغر حجمًا ولكن سيكون أداؤها أفضل من ذي قبل.

samsung-britecell-2

بحسب سامسونج فإن حساس BRITECELL سيملك بيكسلات أصغر مساحةً وأقل سماكة، ولكنه سيكون أكثر حساسية لظروف الإضاءة المُنخفضة للحصول على صور أفضل كما أن هذا سيُقلّص ارتفاع الكاميرة بـ17% دون التضحية بأدائها، وهذا سيساهم في تصنيع هواتف أكثر نحافة، وذكرت الشركة أنها ستقوم ببعض التعديلات البرمجية أيضًا عند استخدام BRITECELL للحصول على أقضل النتائج عند التصوير في ظروف الإضاءة المُنخفضة. ولم تذكر سامسونج أية معلومات عن وقت طرح هذا الحسّاس أو عن ما إذا كانت ستستخدمه في هاتف Galaxy S7 القادم الذي مازالت تتوالى الشائعات عن مواصفاته وموعد إطلاقه.

من الجدير بالذّكر أن الكاميرة الموجودة في هواتف سامسونج Galaxy S6 بكافة إصداراته S6 و Edge و Plus بالإضافة إلى هاتف Note 5 و Note 4 تُعتبر من أفضل الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكيّة وقد جاءت كاميرة هاتف Galaxy S6 Edge و Galaxy Note 4 في المراتب الخمسة الأولى في نتائج الاختبار التي نشرها موقع DxOMark في الشهر الماضي.

نور زوكار

مهندس كهرباء وطاقات متجددة، عاشق للتكنولوجيا ومهووس بكل ماهو جديد

التعليقات: 6 ضع تعليقك

عبد الله يقول:

الوحش قادم…فاستعدوا ?????????????????❤❤???

UAEmirates يقول:

شي طيب و لكن لو برنامج الكاميرا الجديده يدعم تصوبر RAW مع برنامج للتعديل على هذا النوع من الملفات وقتها بتكون نقله نوعيه للكاميرا

Anas E5 يقول:

مدعومة منذ النوت 5 و ال6 edge+

UAEmirates يقول:

نظام الأندرويد يدعم تصوير RAW لكن الكاميرا الافتراضية لهواتف الجلاكسي و النوت مافيها هالميزة لازم تستخدم برامج تصوير أخرى من الستور

mohamud يقول:

دائما سامسونج يعملوا هذه التجارب حتى يحمسوننا
لشراء الجهاز ولكن الواقع شيء آخر و نتفاجى بالجودة السيئة للكاميرا

لا تنخدعوا بالصور لأنها ملعوبة بالفتو شوب

Yasser Saeed يقول:

الصراحة لا أثق كثيراً بإعلانات سامسومج، وفي أكثر الأحيان تكون عبارة عن فقاعة إعلامية لا أكثر ولا أقل..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *