سامسونج تعمل على تقنية للمصادقة بقياس أنماط تدفق الدم

تعمل سامسونج على تطوير تقنية قد تفسح المجال للمصادقة التي تتحقق من المستخدمين على أساس تدفق الدم.

منذ إطلاق أول هاتف ذكي في العقد الماضي، تطورت وسائل مصادقة وتوثيق هوية المستخدمين من أرقام التعريف الشخصية PIN والأنماط إلى التعرف على بصمات الأصابع والتعرف على الوجه، ثم قُدِّمت هواتف تدعم التعرف على بصمة قزحية العين، والآن يبدو أن لدى سامسونج تقنية جديدة تعمل على تطويرها.

إذ أظهرت براءة اختراع تقدَّمت بها سامسونج في شهر تموز/يوليو الماضي ونشرتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية WIPO يوم الخميس الماضي أن العملاق الكورية يعمل على تطوير تقنية قد تفسح المجال لطريقة جديدة للمصادقة تتحقق من المستخدمين على أساس تدفق الدم.

وينص طلب سامسونج على أن التقنية التي يمكن أن تتحقق من هوية المستخدم “على الأقل جزئيًا” على أساس المؤشرات الحيوية الفسيولوجية التي تقيسها أجهزة استشعار تدفق الدم والخصائص الشكلية المرتبطة بذلك المستخدم.

ويبدو من الصور المرفقة في طلب براءة الاختراع، إضافة إلى البيانات السابقة، أن التقنية ستكون وسيلة تكميلية للتوثيق جنبًا إلى جنب مع الطرق الحالية، وهو ما يعني تعزيز تلك الأساليب الأخرى.

كما تُظهر الصور أن الشركة سوف تعتمد في التقنية الجديدة على العتاد الحالي لقياس ضغط الدم أو حساسات تدفق الدم التي تأتي غالبًا مع بعض هواتفها الذكية. ثم إنها لن تكون مقتصرة على الهواتف الذكية، بل يمكن استخدامها مع الأجهزة القابلة للارتداء في مصادقة الدخول إلى الحواسب المحمولة.

يُشار إلى أن لدى سامسونج تاريخًا طويلًا في التقنيات المعتمدة على المقاييس الحيوية “البيومترية”، ويُعتقد أن الشركة قد تلجأ إلى الاستفادة من تقنية قياس تدفق الدم لحفظ نسخة احتياطية للمقاييس الحيوية وبيانات الدخول الأخرى.

ما رأيك في التقنية الجديدة التي تعمل عليها سامسونج؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. غيث يقول

    منيح مشان ما يبقى معلومة عننا إلا وعند إياها

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.