سامسونج تسعى لتطوير شاشات قابلة للّف مع حساس بصمة

حصلت شركة سامسونج على حقوق براءة اختراع جهاز مع شاشة قابلة للف وحساس لبصمات الأصابع.

يسعى عدد من شركات التقنية، خاصةً تلك التي لها ذراع في سوق صناعة الشاشات، مثل سامسونج وإل جي، منذ زمن إلى تطوير أجهزة مع شاشة قابلة للطي أو قابلة للف، ولكن إلى الآن لا يوجد منتج فعلي في السوق.

وإلى أن نرى ذلك المنتج، تكتفي تلك الشركات بالحصول على حقوق براءات اختراع شاشات من هذا النوع، أو أنها تكشف عن نموذج أولي.

والآن حصلت سامسونج على حقوق براءة اختراع جهاز مع شاشة قابلة للف مزود بحساس لبصمات الأصابع، وقد عرضت الشركة تصميمين مختلفين للجهاز الذي تطمح إلى اختراعه، ولكن كلا التصميمين يركزان على مبدأ تطوير شاشة OLED قابلة للف داخل جسم اسطواني أو مستطيلي الشكل.

وفي كلا السيناريوهين، يبدو أن الشاشة المرنة القابلة للطي سوف تكون مثبتة في مكانها من خلال سلسلة من المغانط، كما يبدو أن الجهاز مؤمن بواسطة مستشعر بصمة مضمن داخل الجسم المعدني.

يُشار إلى أن شركة “سامسونج ديسبلاي” Samsung Display تعد أكبر صانع لشاشات OLED في العالم، وقد حصلت الشركة خلال السنوات الماضية على حقوق عدد من براءات اختراع شاشات مرنة.

ويُشاع أن شركة سامسونج تعتزم خلال العام الحالي الإعلان عن أول هاتف ذكي باسم Galaxy X مع شاشة قابلة للطي، ويُعتقد أن الإعلان عن الهاتف سوف يتم خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2018 خلال شهر كانون الثاني/يناير الجاري.

ما رأيك بالتصميم؟ هل تعتقد أن سامسونج ستطلق فعلًا هاتفًا ذكيًا مع شاشة قابلة للطي؟ شاركنا ذلك بالتعليقات.

المصدر

إقرأ المزيد عن

مصنف في

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *