أردرويد

سامسونج تُخطط لتضمين هاتف Galaxy S8 بنمط Beast Mode للأداء العالي والمُكثّف

حان وقت بعض الأخبار المتعلقة بنظام تشغيل هاتف Galaxy S8 المقبل من سامسونج، وذلك بعد كميةٍ كبيرة من الأخبار والتقارير التي كشفت العديد عن المواصفات العتادية للهاتف المقبل. الخبر الجديد يتعلق بنمطٍ جديد يمكن تفعيله برمجيًا من أجل الحصول أقصى أداء ممكن من الهاتف في حالات الاستخدام الشديد والمكثف.

للتوضيح أكثر، فإن هواتف Galaxy S7 حصلت ضمن نسختها التجريبية لتحديث أندرويد 7.0 نوجا على نمطٍ جديد خاص بالألعاب والأداء العالي يمكن تفعيله من إعدادات الهاتف. يبدو أن سامسونج تنوي أخذ هذه الميزة خطوةً إضافية للأمام وتطوير نمطٍ خاص لهذه الأغراض، خصوصًا بعد أن حصلت على حق حماية اسم “Beast Mode” ضمن هواتفها الذكية، بمعنى أن هذا الاسم حصري وخاص بسامسونج.

مع الأسف لا يوجد الكثير من التفاصيل حول هذا النمط الجديد، لأن الإعلان يكشف عن امتلاك سامسونج حق استخدامه في الهواتف الذكية، ولكن بالنظر للميزات المنتظر تضمينها بهواتف Galaxy S7 الخاصة بتعزيز أداء الألعاب، والنظر لتزايد الاهتمام بمجال الواقع الافتراضيّ، فإنه من المتوقع أن تقوم سامسونج بتخصيص خيارٍ برمجيّ ضمن هاتفها الرائد المقبل، يتيح للمستخدم استغلال كل قدرات الهاتف العتادية أثناء أداء بعض المهمات، مثل الألعاب عالية الدقة أو الواقع الافتراضيّ. من هنا يمكن أن نفهم الاسم “نمط الوحش”، حيث من المفترض أن يصبح الهاتف “وحشًا” بالأداء بعد تفعيل هذا النمط.

بكل الأحوال، فإن التسريبات المتعلقة بالهاتف المقبل تشير إلى أنه “وحش” بالفعل، حيث من المفترض أن يعتمد الهاتف على شريحة Snapdragon 835 من كوالكوم مع ذاكرةٍ عشوائية بسعة 6 أو حتى 8 غيغابايت، ومساحة تخزين كبيرة تصل إلى 256 غيغابايت، وشاشة بقياس 5.5 إنش تغطي الواجهة الأمامية، بالكامل فضلًا عن امتلاكه لأحدث إصدار من تقنية بلوتوث Bluetooth 5.0. من المتوقع أن تعلن سامسونج عن هاتفها الرائد المقبل ضمن فعاليات معرض الهواتف العالميّ MWC 2017 المقبل.

المصدر

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

3 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • لن يتم تضمين ٨جيغا رام بالتأكيد ، ببساطة لا يمكن تخيل سيناريو ستكون فيه بحاجة لمثل هذه الذاكرة العشوائية !!
    اذا ما تم طرح هكذا سعات ، ارى انه من الافضل تشغيل اندرويد نفسه من الذاكرة العشوائية وليس من القرص الصلب ، مثل بعض اصدارات لينكس الصغيرة التي تعمل كليا من الذاكرة العشوائية فتكون سريعة جدا ، اي يتم التنصيب على الذاكرة العشوائية بدون الحاجة للادخال والاخراج في كل مرة ..
    عن بقية المواصفات، اعتقد الكل متفق على ان مواصفات العام الفائت حتى لازالت الاقوى واي جديد سيكون مرحب به ..

      • طيب سمه الذاكرة الداخلية، بالفعل انك عبقري وفاهم تكنولوجيا بقوة..

%d bloggers like this: