روسيا تحظر تطبيق التراسل الآمن تيليجرام

طريقة التشفير المستخدمين ضمن تيليجرام لا تسمح له بالامتثال لأوامر الحكومة، وللقيام بذلك ينبغي على التطبيق إزالة التشفير End-To-End، مما يفقده إحدى أهم ميزاته.

في وقت سابق من شهر مارس ظهرت معلومات بان تطبيق التراسل المشفر تيليجرام قد يتعرض إلى الحظر في روسيا، وذلك وفقًا للتشريعات الجديدة التي تسمح للحكومة بالتعدي على خصوصية المواطنين الروس، مما يعني ان تشفير تيليجرام الشامل ينتهك القانون الروسي.

ومن أجل الامتثال للحكومة يجب على التطبيق تسليم مفاتيح التشفير للحكومة لتتمكن من قراءة محادثات المستخدمين، ورفضت الشركة ذلك بشكل قطعي، ولهذا السبب أمرت محكمة روسية بإيقاف قابلية الوصول إلى التطبيق في روسيا.

وبالرغم من ذلك فإنه ليس من الصعوبة بمكان تجاوز هذا الحظر باستخدام الشبكات الافتراضية الخاصة VPN، وكل ما يتعين على المواطنين الروس فعله هو التسجيل في إحدى خدمات VPN، وتغيير موقعهم الافتراضي إلى مكان آخر خارج روسيا، ومن ثم استعمال تيليجرام كالمعتاد.

ولسوء الحظ، فإن الوصول إلى خدمات VPN يعد أصعب في روسيا مما هو عليه في أجزاء أخرى من العالم، مما يعني ان بعض الخدمات والشركات المزودة لهذه التقنية قد لا تتوفر، ولكن هناك الكثير من الخيارات التي يمكن أن تنجح.

هذا الأمر لا يؤثر على المستخدمين العاديين فقط، بل على الموظفين الحكوميين والعديد من أعضاء الكرملين الذين يستخدمون تيليجرام للتحدث مع السياسيين الآخرين والتواصل مع الصحفيين.

وبحسب وكالة رويترز التي سالت أحد أعضاء الكرملين عن كيفية استخدام تيليجرام بعد الحجب فرد بإرسال لقطة شاشة توضح استخدامه تطبيق تيليجرام بعد الاستعانة بإحدى خدمات VPN.

وعلى صعيد متصل فقد وعد Pavel Durov المؤسس والمدير التنفيذي لشركة تيليجرام بالعمل بشكل جاد من أجل الحفاظ على عمل التطبيق في روسيا دون الحاجة إلى استخدام خدمات VPN خارجية، في حين صرح المتحدث باسم الكرملين Dmitry Peskov للصحفيين بأنه يمكن إلغاء الحظر إذا ما التزمت الشركة بالقانون.

المصدر

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.