رأي: دعونا نتوقف لحظة كي نحترم سامسونج لعدم ركوبها موجة نتوء الشاشة

لو أردت رأيي، توجد الكثير من الانتقادات التي يمكن أن نوجهها لشركة سامسونج: التأخر الكبير في إرسال التحديثات، الواجهات الثقيلة (وإن أصبحت أفضل في الإصدارات الأخيرة)، حشر أكبر قدر ممكن من الميزات التي لن تستخدم معظمها، سياسات تسويقية مثيرة للجدل، وغير ذلك.

في المقابل هناك بالتأكيد ما يمكن أن تحترم الشركة من أجله، فهي أول من راهن بأن الهواتف ذات الشاشات الكبيرة ستغزو الأسواق في الوقت الذي كان يُراهن فيه ستيف جوبز بأن أحدًا لن يشتري هاتفًا كبيرًا. وهي أول من طوّر أفكارًا سارعت فيما بعد جوجل وآبل إلى تبنّيها مثل ميزة النوافذ المتعددة.

لكن بشكلٍ خاص، دعنا نتوقف كي نحترم سامسونج على عدم ركوبها موجة الشاشات ذات النتوء. وهو موقف هام من الشركة لو أخذنا وجهة النظر التالية بعين الاعتبار: لقد أصبح النتوء (موضة) في الهواتف الذكية، ورغم عدم تقبّلي لفكرة النتوء لكن هذا لا يمنع أنه أصبح بشكلٍ ما سمة مرغوبة لدى قطع واسع من المستخدمين خاصة بعد أن تبنّت آبل الفكرة، ولأن النتوء يُعطي انطباعًا عامًا لدى المستخدم غير الخبير بالتقنية (أي معظم الزبائن) بأنه ولمجرد شرائه هاتفًا بشاشة ذات نتوء فهو يحصل على (أحدث) و (أفضل) مافي السوق من تقنية.

وسامسونج كغيرها من الشركات لديها مصلحة في ركوب مثل هذه الموجة ولو من باب تسويقي ودعائي فقط. لكن الشركة قررت اتخاذ موقف عقلاني وهو أنها قادرة بالفعل على إنتاج شاشات ذات حواف ضيقة جدًا، فلماذا النتوء الذي يُغطي بشكلٍ غريب وغير مُتناسق جزءًا من الصورة؟

يمكننا أن نتأكد بأن سامسونج لن تركب الموجة، الآن ونحن على أبواب إطلاق هاتف Galaxy Note9 أصدرت الشركة إعلانًا تسخر فيه من النتوء في هاتف iPhone X. ورغم أن الشركة سجلت سابقًا براءة اختراع لهاتف ذي نتوء، إلا أننا نعرف بأن الشركات تُسجل جميع أنواع براءات الاختراع ولا تستخدم منها إلا القليل.

فكرة النتوء جاءت أساسًا للاستفادة قدر الإمكان من مساحة الشاشة بحيث يظهر النتوء لاحتواء ما لا يمكن الاستغناء عنه من كاميرا وحساسات. لكن في المقابل فإن التقنيات الحديثة أصبحت تتيح تصنيع شاشات بحواف بالغة النحافة بدون ذلك البروز الذي يؤثر سلبًا -برأيي ورأي الكثيرين- على الصورة.

سامسونج قررت التفكير بشكل منطقي وعدم اللحاق بركب الموضة وهي ثابتة على موقفها بحسب ما يبدو. وهذا نقطة تُحسب للشركة.

هل توافقني الرأي؟

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 16
  1. mohamad يقول

    بالنسبة لي اعتبر ما فعلته سامسونج تستحق الاحترام عليه..
    فجميع هواتف الشركة تتمتع بحواف ضيقة ما يميزها عن النوتش..
    كما انها موضة اكبر منافسيها

  2. Ali Qassem يقول

    بالتأكيد أستاذ أنس.. ولكني أرى انحيازك لسامسونغ فقط في مسألة النتوء غير مقبول.. كلٌّ من سوني و HTC لم تقدما أي هواتف ذات نتوء !

    1. :) يقول

      يبدو أنك لا تعرف الأستاذ أنس جيداً 🤣🤣
      دعني أجب عوض عن تلقي رد قاسٍ منه.

      ببساطة في موضة الهواتف ذات والحواف الضيقة هناك شركات تبنت النتوء في الشاشة بينما سامسونج تبنت طريق مختلف وهو شاشة بحواف ضيقة جداً محافظة على أفضل تجربة للشاشة بلا أي نتوء.

      أما HTC و SONY لم تقدم أي منهما شيئاً يذكر. مازالت الحواف كبيرة كهواتف ما قبل عامين.
      بمعنى أخر HTS و SONY لم تقدما شيئاً من الأساس… خاصة SONY.

  3. Ahmed Alawami يقول

    مقال ممتاز. وأضيف: قرارهم بعدم ازالة مدخل السماعات أعتقد أيضا يستحق الاشادة به.

  4. إياد يقول

    النتوء هذا أصبح كالمرض. كل المهتمين بالتقنية على الإنترنت لا يعجبهم النتوء السخيف ومع ذلك تبنته الشركات لا أدري لماذا.
    يقول لك مساحة أكبر ! ولما نلعب ولا نشغل فيديو أصبح لدينا نتوء غبي سبحان الله!

  5. Oussama يقول

    مايجب ان تصفق له بالنسبة لسامسونج هو عدم التخلي عن منفذ السماعة و الذي اعتبره قرارا شجاعا في ظل موجة الاستغناء عن المنفذ بدون سبب.. شكرا سامسونج رغم اني كنت من كارهي العلامة الكورية قبل مجيء هاتف s6 edge

  6. Galaxy4ever يقول

    كل المهتمين لتقنية وخصوصاً التابعين والمدافعين لأبل عليها اللعنه
    كانو يقولون بأن سامسونج ستضع النتوء وستحذف منفذ السماعة
    ولكن النتيجة
    صفعه موجعه للجميع
    وإثبات صريح بعدم تبعية سامسونج لأبل عليها اللعنه
    ولذالك تعليقي هو
    لسامسونج كل الاحترام والتقدير على عدم وضعها النتوء ( القبيح ) في هواتفها
    ولها كل التبجيل والاحترام بأنها لا زالت تتمسك و بقوة بمنفذ السماعة ( 3.5 )

    #فخورون_بسامسونج

  7. KMM يقول

    فعلاً، هذه السنه لم أجرب من الأصل كثير من الأجهزه الرائده لإحتوائها على نتؤ.

    فعلاً، سامسونج تستحق التقدير على عدم التقليد الأعمى.

  8. رامي يقول

    حركة النتوء او (الكذلة) هي حركة غبية من ابل ارادت بها ان تميز هواتفها ونست ان التميز يكون بتقديم مبتكرات تقنية جديدة وجيدة تفيد المستخدم . ما حصل هو العكس ان النتوء يضر بمشهد الشاشة للمستخدم ومع ذلك اغبياء ابل ما زالوا يتفاخرون بهذا العيب نعم انه عيب وليس ميزة

  9. ابراهيم يقول

    نعم أخي أنش نقطة تحسب لسامسونج في ظل هذا العبث الذي خرب علينا المنظر المتناسق للهواتف

  10. Fahd Owdli يقول

    اتفق معاك جدا

    الامر الاخر احب اذكره هو انه انا اكثر شخص في العالم يكره شاشات الايدج السكرين التي اراها من وجهه نظري لا فائدة منها ولا غاية حقيقية غير انها تعرض الشاشة للكسر بسهولة اكبر من الشاشة المسطحة

    ولوخيرت بين النتوء او الادج سكرين سوف اختار النتوء بدون تردد , على الاقل يمكن اخفاء النتوء سفتويريا مثلما فعلت هواوي و ون بلس 6

  11. KUN FREEMAN يقول

    أنتظرو قليلاً حتى تشهدوا أكبر وأقبح نتئة في التاريخ من قوقل ، مقال ممتاز ونعم نححن نحترم سامسونج بكونها تمثل نفسها وتحترم عملائها ، أنا كنت أحب سامسونج من قبل لكن زاد حبي لها بعد ان استجابت للجمهور عندما ازالت منفذ الذاكرة وعندما غيرت مكان بصمة الأصبع وعندما أنحنى مديرها أمام الملأ أعتذاراً لمشكلة النوت 7 .. في الحقيقة إذا دققنا النظر سنلاحظ أن سامسونج تتخذ مسؤلية تطوير التقنية بشكل جدي ببناء مصانع ضخمة وعمل أبحاث تطوير بملايين الدولارات وشهدنا أطلاق تقتيات جديدة هذا العام كشاشات السيارات القابلة للف وسماعات داخل الشاشة وشاشه غير قابلة للكسر وفي البارحة أعجبني كثيراً ما فعلته مع التابلت .. ضللت اقول بأن التابلت لا يجب أن يكون هاتف كبير فقط فالتابل الحقيقي هو ما تفعله مايكروسوفت لكن تفاجأت أن سامسونج دمجت ديكس في التابلت حيث بأمكان التابلت أن يكون ككمبيوتر شحصي .. تحية كبيرة لسامسونج و أتوقع بأن ظني لن يخيب بهاتفي المقبل في عام 2019 وهو النوت 10 .

  12. Mohammed S يقول

    في الواقع عدم انجراف سامسونج وراء موجة النتوء اللتي بدأتها أبل يثبت أنها الغريم الوحيد والحقيقي لأبل
    واللتي ماتزال تنافس أبل وغيرها دائما بابتكاراتها وابداعاتها الشخصية لا بالانجراف الاعمى والتقليد بلا فخر كباقي الشركات اليائسة

  13. mohamad يقول

    سامسونغ تحاول أن تصنع طريقا مختلفا عن ابل ولربما تشعر بالندم لانها استهزأت بالنوتش ولا تستطيع التراجع الآن
    https://www.xiaomiclan.com/

  14. عبدالرحمن السادس يقول

    عدم استخدامها للنتوء يوفر لها خاصية لا توجد لدى غيرها من الهواتف الرائدة مما يشكل أشبه ما يكون بهوية قوية لجوالات سامسونج
    أعتقد بأنه قرار موفق جدا من سامسونج

    1. عبدالرحمن السادس يقول

      خصوصا بأن الشركات الصينية زاحمت سامسونج في المواصفات فالآن أصبح ما يميزها عنهم وجود شاشة كاملة بينما تسرعت بقية الشركات لاستخدام النتوء والذي ستتخلى عنه مستقبلا بعد أن تتخلى عنه آبل .

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.