خطوط انتظار أشبه بطوابير الآيفون، في اليوم الأول لافتتاح مبيعات OnePlus 3 (صور)

بدأت شركة ون بلس أمس ببيع هاتفها الثالث OnePlus 3 في عدد من العواصم الأوروبية والعالمية مباشرةً من خلال المتاجر للمرة الأولى منذ تأسيس الشركة، وذلك ضمن أحداث أطلقت عليها اسم Pop-up Events، حيث أتاحت الفرصة للمهتمين بالقدوم لمعاينة الجهاز وشرائه.

وقد قمنا بزيارة حدث إطلاق الهاتف في العاصمة الألمانية برلين بهدف تجربته للمرة الأولى، وكان ما رأيناه مُفاجئًا: طوابير طويلة جدًا من الناس تنتظر فتح الأبواب للدخول، وقد اضطر القائمون على المكان إدخال الناس على دفعات متعددة لأن المساحة لن تتسع للجميع بالطبع، حتى استغرق الأمر ساعات عديدة كي يتمكن الجميع من الدخول، وازداد حجم الطابور مع مرور الوقت رغم هطول الأمطار.

هذا لم يكن في برلين فقط، بل في عواصم أخرى كما أوردت العديد من المواقع التي نشرت صورًا شبيهة من لندن و نيويورك.

نحن بدورنا قمنا بالدخول وإلقاء النظرة الأولى على الهاتف وهذا ما سنتحدث عنه بشيء من التفصيل في مراجعتنا السريعة التي ستُنشَر اليوم.

OnePlus 3

من المُلفت كيف تمكّنت شركة لم تكون موجودةً قبل ثلاث سنوات من الوصول إلى هذه المرحلة بهذه السرعة الكبيرة. ما هو السبب برأيك؟

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 8
  1. يحيى المغربي يقول

    غالبا السبب انها تشوف احتياج المستخدم وبتحاول تنفذ أكتر الحاجات المطلوبه ، لكن اتوقع دي مجرد بداية عشان تدخل السوق وتاخد شهرة ، ومع الوقت اكيد هتغير سياستها

  2. MeeMo يقول

    أقوى المواصفات + أرخص الأسعار = طوابير طوابير الإنتظار

  3. Amer Hozifa يقول

    بتمنا أنكم تشغلو قناتكم عل youtube وتركزو عليها متل ما عم تركزو عل موقع

  4. salah يقول

    مواصفات قوية لأجهزتها مقارنة بالسعر + عدم وجود نظام الدعوات هذه المرة (الذي تسبب للشركة بأغلب شهرتها)

  5. رامي يقول

    السعر المنخفض بالمواصفات الضخفة والعتاد العالي

  6. ##اشرف يقول

    السبب هو أن الشركة تعرف كيف تسوق نفسها.. إضافة إلى أن الهاتف يمتلك مواصفات “حقيقية” ممتازة جدا بالنسبة للسعر..
    و أيضا الهاتف يعمل بنسخة أندرويد الصافية؛ الذي يعني سلاسة كبيرة جدا في الأداء و تحديثات سريعة..

    1. Fares يقول

      اوافقك ١٠٠٪ مواصفات (حقيقة) و سعر ممتاز و آندرويد صافي
      أتمنى من الشركة بالمستقبل السرعة في تحديث اجهزتها

  7. ايهاب صبح يقول

    يا حسرة …. للاسف كنت خارج برلين هالايام ?

    يا رب يعيدو هالحدث في يوم ثاني يا رب

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.