خسائر جديدة لإتش تي سي وتراجع بنسبة 64% عن العام الماضي

أعنت شركة إتش تي سي التايوانية عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2016، والتي سجلت فيها خسائر قُدّرت بـ 148 مليون دولار أمريكي خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من العام.

وقد هوت العائدات الإجمالية للشركة بنسبة 64% بالمئة هذا العام مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي والذي كان عامًا سيئًا بالأساس للشركة، حيث جلبت الشركة هذا العام 14.8 مليار دولار تايواني، مقارنةً بـ 41.5 مليار حققتها العام الماضي.

يبدو أن هاتف HTC 10 هو أمل الشركة الأخير، إضافةً إلى نظارة الواقع الافتراضي الخاصة بها HTC Vive. وفي الوقت الذي نالت فيه نظارة إتش تي سي إعجاب واستحسان النقاد قبل توفرها في الأسواق على نطاق واسع حتى، لا ندري كيف سيؤثر الهاتف الذي بدأ توفّره للتو، على النتائج المالية القادمة للشركة.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 18
  1. عازف الليل يقول

    ههههه ماذا نتوقع من شركة تايوانية يطبل لها البعض هنا على انها افضل شركة في العالم. هي بالفعل افضل شركة بالخسائر هههههه يا مساكين

    1. مشعل يقول

      100% تعليقك سليم عزيزي ازعجونا بهاذي الشركه وما اشوف اي تقدم. يمكن التلفونات القديمه تعتبر ممتازه بس مقارنه بالسامسونغ وال جي وهواوي لا تقدر هذه الشركه بسط هيمنتها في ظل وجود هذه الشركات وشكرا جزيلا

  2. ئارى يقول

    شركة كبيرة لا تستحق ان تنزل بهذا المستوى، لكن يبدو ان مسؤولي التسويق ما زالوا لا يفهمون السوق و لا يستطيعون ان يجعلوا من القدرة الصناعية و الهندسية العالية لهذه الشركة ان تأخذ حصتها في التفوق الذي يستحقه، فعلا التسويق اهم جدا من القدرة التقنية، فمثلا اكثر ما يزعجني في هواتف هذه الشركة و يجعلني ابتعد عنها هي الواجهة، مع ان هناك الكثير من من يطبلون لها، و ينتقدون واجهات سامسونغ، الا انني و باعتقادي واجهات سامسونغ كانت دائما و ابدا اجمل واجهات اندرويد على غرار واجهة اندرويد الرسمي، و انا ارى ان على هذه الشركة ان تعلن فشلها في تطوير واجهة يحبها الجميع و يعلن عن اعتماده على اندرويد الخام في جميع اجهزته، هذا قد يجعل مبيعات هذه الشركة افضل، فالكثيرين يحبون الإعتماد على نسخة الخام و عدم اضافة الكثير بشكل افتراضي الى النظام، طبعا هناك الكثير مما هي فعلا اخطاء تسويقية جعلت من هذه الشركة في الحضيض رغم كونها احد افضل الشركات تقنيا.

    1. عز يقول

      والله فعلا كنت اتحرج من قول هذا السبب لان فيه ناس تعشق واجهة htc مع اني اراها غبيه ولم اقتنع في اجهزتهم بسببها
      واجهة سامسونج سهله ومتكامله

    2. سلام يقول

      نفس الاسطوانة المشروخة … فشل في دعاية …فشل في تسويق .لطالما ردد محبي اتش تي سي نفس الكلام منذ 4 سنوات ولا زالوا مصرين على اسطوانتهم

  3. احمد الراعي يقول

    يا أخي الواجهة كما أسلفتم قبيحة وخالية من الالوان ولا اعلم السبب ..
    حجم الهواتف مقارنة بحجم الشاشة كبير ..
    مساحات في اسفل الهاتف واعلاه فقط لوضع اسم الشركة ، يعني تبدأ الشاشة بعد حوالي خمسة سنتم من الاسفل !!!
    دقة الكاميرا التعيسة التي اصروا عليها سنييين حتى استغنوا عنها مؤخرا ..
    البطارية الضعيفة ، و الدعم الفني التعيس (قطع غيار ) ..
    الشاشة باااهتة ، ودقتها اضعف من المنافسين، ولازالت تعتمد على lcd …
    ناهيك عن ان الهاتف من الداخل اعجووووبة ، اولا عليك الولوج اليه من شاشة الهاتف نفسها ، وليس عبر البراغي انما مجفف الشعر ، ثم تأتيك اصعب القطع في الصيانة مبعثرة في اماكن عجيبة ..
    Htc كانت مميزة عندما كانت مواصفات الهواتف كلها ١ جيغا رام و معالج ثنائي ، فكانت تبرز في التصميم فحسب ، اليوم من يريد تصميما وهو احمق ، يتجه لأبل ، ومن يريد تصميم و كفاءة ومواصفات يتجه لسامسونغ.

    1. مصطفى يقول

      مع احترامي لرأيك و ذوقك …

      تصاميم سامسونج قبيحة و بشعة

      1. Anas MA يقول

        من طلب رأيك مصطفى 2013

      2. سلام يقول

        ما محلك انت وسوني من الاعراب يا فاشل

      3. Anas MA يقول

        أنت مسكين هل تظن أن التلاعب بال(الإعجابات)سيؤثر.

  4. Omer يقول

    أتحرق شوقاً إلى نيكسس!!
    سيكون بمثابة قبلة الحياة لهذه الشركة!!

  5. DGSA يقول

    حاسس شركة سامسونج للي عم يعلقو انو سامسونج الافضل و HTC لاسرائيل

    1. (: يقول

      الجيد جيد والسيء سيء
      لكن ما هو اسوأ من السيء هو وصف السيء بالجيد كما يفعل مطبلوا HTC و SONY و SAMSUNGD و APPLE على رأسهم.

  6. Hahsim يقول

    شركة اhtcشركة غنية عن التعريف ولاكن الكمال لله وحده أما بخصوص خسائر الشركة فيمكن القول بأن السبب في ذلك هو أيدي خفيه داخل الشركة تلعب لطرف ثالث في إدارة التسويق والأمر الثاني هو عدم أهتمام الشركة في السوق الشرق الأوسط وكل اهتمامها في السوق الأوربي والأمريكية ولتو بدء العودة إلينا في الترويج لمنتج الشركة أما بخصوص إنتاج الشركة من جودة وتصميم وقوة الأجهزة فلا يختلف عليه أثنان إلا مكابر أو لا يفقه شي من ذا القبيل أو متعصب كلامي من واقع تجربه لكافة الأجهزة ولما تنتج الشركات المعروفة لدينا وخير مثال لذالك ما أنتجته الشركة قبل عدة أيام htc 10 جهاز لا يعلو عليه تصميم مواصفات عالية وجودة تصنيع عالية ولا يضاهيه بذالك أي جهاز آخر؛؛؛؛

  7. Sam يقول

    لطالما تميزت شركة اتش تي سي فقط في التصاميم هاتفها تحس لما تمسكه ذبابة
    اما من يقول افضل واجهة هي واجهة اتش تي سي ما عنذو ذوق بنظري افضل واجهة هي التتش ويز اما كاميرتهم لطالما كانت فاشلة و الشاشة لا يوجد تميز
    الشركة ارتكبت خطأ في العام الماضي بالكارثة ام 9 كان يجب عليها ان تطرح شاشة quad و بصمة و كاميرا منافسة. و شحن سريع و الاسلكي
    اما الان فات الاوان و بنظري ان الشركة لم تطول في السوق

  8. Mo يقول

    الموضوع هذا فيهو شي غريب
    اشعر برائحة تعليقات غير طبيعيه..
    ههههههههه..جميله الحركة..?

  9. احمد الراعي يقول

    يا رجل كل من تكلم الحقيقة تم اخفاء تعليقه من شدة عدم الاعجاب ..
    يا اخي الارقااااام تتكلم ، شركة صينية ناشئة اداءها افضل من اداءكم ، يعني نستطيع التطبيل ساعة ونستطيع شرح الأداء المرير ساعات ، ولكن لنختصر الموضوع ، شركتكم واقعة ، وتلفظ انفاسها الاخيرة ولا خوف على المنافسة والحمدلله ، بكرا تشتريها سام ولا جوجل و تستثمر براءات اختراعها بشكل افضل منها ، وانتهى الموضوع ، لا تكثروا الكلام ، روحو اعملوا حملة دعم للشركة و اشتروا كل واحد سبع اجهزة واعيدوا للتايواني المريض صحته..

  10. Fares يقول

    انا من عشاق HTC لمن كان في جهاز اسمه One x & m7 اما الان كل مرة تفشل و من وجهة نظري هناك أكثر من عامل:
    1- لا يختلف اثنان على ضعف *انعدام* التسويق لدى HTC.
    2- أجهزة سامسونج صارلها شهرين نازلة و الناس كلها أخذت الجهاز لان جديد و مواصفات قوية و سامسونج لديها سمعة و الآن تأتي HTC متأخرة شهرين و تصدر جهاز مواصفاته تقريبا مقاربة لمواصفات S7 و ربما أقل و سعر الجهاز مقاربة لل S7 و اغلب الناس لا تعرف شي عن هذه الشركة.
    بوجهة نظري HTC لازم تسوي حملات تسويقية كبيرة و تقلل من سعر أجهزتها لان المنافسين لديهم الأفضل و سعر مقارب أو أقل.
    اعتقد ان الفترة القادمة في منطقة الشرق الأوسط ستكون بين 3 شركات samsung و huawei و Apple.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.