حوار الجمعة: هل أثارت الهواتف التركيبية اهتمامك؟

منذ أعلنت موتورولا (عندما كانت تابعة لجوجل) في العام 2013 عن مشروع Project Ara لإنتاج هاتف تركيبي Modular، راقت الفكرة من حيث المبدأ للكثير من المستخدمين، حيث من المفترض أن توفر هذه الهواتف طريقة سهلة ومنخفضة التكلفة لتطوير الهاتف الذكي.

فكرة Project Ara هي أن جميع أجزاء الهاتف تتألف من قطع Modules قابلة للفك والتركيب، وبالتالي يمكنك ترقية الكاميرا أو البطارية أو مكبرات الصوت أو الذاكرة مثلًا، دون الحاجة لتغيير الهاتف بأكمله.

الهواتف التركيبية
نموذج تجريبي من هاتف Project Ara

مر وقتٌ طويل ولم يصل Project Ara إلى الأسواق، ومن المتوقع أن تُصدر جوجل نسخة المطورين من المشروع خلال الربع الأخير من العام الحالي، وقد لا نرى أية هواتف متوفرة تجاريًا مبنية بهذه التقنية قبل العام القادم.

لكن الهواتف التركيبية بدأت بالظهور فعلًا هذا العام وإن كان ذلك بشكلٍ مختلف نوعًا ما. وكانت شركة إل جي هي السباقة مع هاتف LG G5، لكن ما وصفته الشركة بالهاتف التركيبي لم يرقَ لفكرة مشروع Project Ara إذ لم يقدم إلا عددًا محدودًا من الملحقات تعطي الهاتف بعض الخصائص الإضافية لكنها لا تتيح ترقية وتبديل أجزاءه الرئيسية.

الهواتف التركيبية

أما موتورولا، المطوّر الأصلي لـ Project Ara (والتي لم تعد تمتلكه الآن حيث احتفظت جوجل بالمشروع عندما باعت موتورولا للينوفو)، فقد أعلنت أمس عن هاتفي Moto Z و Moto Z Force وهما أيضًا هاتفين تركيبيين، بفكرة تشبه من حيث المبدأ ما قدمته إل جي، أي أنك تستطيع تركيب القطع الإضافية لكن ليس تبديل الأجزاء الأصلية، إلا أنها نفذت الفكرة بشكل أفضل، لأنها فتحت تطوير منصة MotoMods للجميع وبالتالي سنرى في المستقبل القريب عددًا كبيرًا من الوحدات المتوافقة، كما أن تركيب القطع يتم بشكل مغنطيسي سهل دون الحاجة لفك أية أجزاء أساسية من الهاتف.

Screenshot at Jun 10 5-42-58 PM

ما رأيك بفكرة الهواتف التركيبية التي ظهرت حتى الآن من إل جي وموتورولا؟ هل تعتقد أنها فكرة ناجحة من حيث المبدأ؟ هل ترى أن فكرة شراء قطعة لتحويل هاتفك إلى عارض ضوئي أو كاميرا بعدسة أفضل وغير ذلك مما يمكن أن يتوفر من الملحقات، هو أمر قد يدفعك فعلًا إلى اختيار أحد هذه الهواتف؟

شاركنا برأيك حول الهواتف التركيبية ضمن التعليقات.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 10
  1. Spider pro يقول

    نعم أجدها فكرة رائعة تغنيك عن شراء هاتف باهض الثمن لأجل مواصفاته و عتاده

  2. Mohamad Salman يقول

    LG G5 كان عبارة عن هاتف بلاستيكي مقرف ولم يثر اهتمامي

    أما مشروع Project Ara من قوقل
    وهاتف Moto Z فهما جميلان ومرحب بهما

  3. انس يقول

    هاتف lg g5
    ينتابك احساس انو قابل للاعطال نتيجة تبديل القطع…
    بينما فكرة موتورلا ممتازة اكثر ومثيرة للاهتمام ومشجعة لشرائه…

  4. رامي السهام يقول

    لا اعتقد بان حان الوقت للحكم على هذه التجربة او تقييمها او ابداء الراي فيها لاننا لم نرى على ارض الواقع اي من هذه المنتجات ولم نلمسها بايدينا ولم نجربها للحكم عليها , تبقى الصور هي كل ما لدينا ولا يجوز ابداء الراي من خلال صور ,,, فقط صور

  5. د. مصطفى يقول

    من حيث المبداء فكره جيده جدا وخاصه للذين دخلهم محدوود كون بادء الامر شراء الهاتف ومن ثم تطويره ،من جهه عمل في مجال الكيمياء ومن خلال ربطي لتفاعل الكيمياء بالموبايل يمكنني من خلال الهاتف التركيبي ان يسهل علي عدده امور من قبيل استخدام الكامره وربط مفاعل بسيط عليها وبتالي اعاده تركيب مره اخرى ؛انا استحسن الفكره خصوصا انها مفيده جدا لي

  6. Emad يقول

    اكيد الفكره رائعه ولها مسقبل
    وسوف نرى التصاميم الغريبه للتراكيب والاضافات

  7. محمد الشوبكي يقول

    انا معجب جدا ب التطور الذي شهده قطاع الاجهزه المحموله لهذا العام

    نبدأها بفكره LG كانت رائعه لكن احدى مساوئها هي تبديل قطع اساسيه في الموبايل ولم تقدم شئ جديد ، فقط تطبيق فكره ان هناك قطع يمكن تركيبها وتبديلها.

    مشروع Ara لم اره على ارض الواقع واعتقد انه بحاجه لسنوات لكي يتم تطبيقه غير ان القطع التي سنتمكن من تغيرها ستكون باهظه الثمن “هذا رأي الخاص”

    مشروع moto ابهرني وانا معجب به ك فكره وانتظر تحديثه للعام القادم .

  8. (: يقول

    برأيي، سيرتفع صوت “الهواتف التركيبية” العام القادم. بل أظن أن كبار مصنعي الهواتف مقدمة على دخول هذا المجال وبقوة.

    أما بالنسبة للهواتف التركيبية الحالية فالإجماع على تفوق عملية تركيب القطع لهاتف موتو. لكن ليته كان بتصميم أجمل، الحافة السفلية كبيرة جدا وهي ما يفسد شكل الهاتف برأيي.

  9. Yazan.Sy يقول

    Project Ara كان من المفروض ان يكون لتبديل جميع قطع الجهاز لكن تبين لي انه من غير الممكن تبديل المعالج او الرامات او الشاشة وغيرها من الاجزاء الاساسية للجهاز مما جعل البعض -ومنهم انا- يشعرون بخيبة امل تجاهه لذلك اظن انه من الاصح ان يتم تسمية هذه الاجهزة Semi-modular وليس modular

  10. mahdi.malik يقول

    لا لم نتعجبني خرط

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.