أردرويد
البطارية القابلة للتبديل

حوار الجمعة: هل البطارية القابلة للتبديل ميزة هامة بالنسبة لك؟

بات من الصعب نسبيًا هذه الأيام، أن تجد هاتفًا قويًا من الشركات الكبرى الرئيسية يأتي ببطارية قابلة للتبديل، وذلك منذ قررت الشركات تفضيل الشكل والتصميم الخارجي والمواد المستخدمة في صناعة الهاتف، على حساب إتاحة الإمكانية للمستخدم لشراء بطارية ثانية احتياطية وتبديلها متى شاء.

إقرأ أيضًا:

لا شك أن الهواتف المصنوعة من قطعة واحدة من المعدن، كهواتف اتش تي سي وهواوي، أو من طبقتين من الزجاج بإطار معدني كهواتف سامسونج وسوني، هي هواتف ذات تصميم جميل وفخم، لكن تصنيعها بهذا الشكل يقتضي عدم توفير طريقة سهلة تتيح للمستخدم تبديل البطارية بشكل سريع بعد انتهاء الشحن.

بالحقيقة فإن عدد الهواتف القوية التي تتيح هذه الميزة تناقص بشكل كبير خلال الأعوام الماضية تاركًا المستخدمين الراغبين بميزة تبديل البطارية أمام خيارات قليلة جدًا، لدرجة أن إل جي تفاخرت بأن هاتفها الأخير G5 يتيح تبديل البطارية، واعتبرتها نقطة قوّة كبيرة في الهاتف أمام المنافسين.

كحل بديل لجأت الشركات إلى تقنيات الشحن السريع، وزيادة حجم البطارية في الهاتف، لكن لا ندري إن كان ذلك يكفي حقًا كبديل عن البطارية القابلة للإزالة.

هل أنت مع تفضيل التصميم المميز على حساب البطارية القابلة للتبديل؟ أم أنك من جمهور هذه الميزة وتتمنى أن تهتم بها الشركات بشكلٍ أكبر؟ ما رأيك بالموجة الأخيرة من الاستغناء عن هذه الميزة من قِبَل أبرز شركات الهواتف؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

أنس المعراوي

مدوّن حالي، مطوّر ويب سابق، مهووس دائم بالتكنولوجيا والمصادر المفتوحة. مؤسس موقع أردرويد.

عنواني على تويتر: [email protected]

10 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • جهازي نوت4 و اعتبر استبظال البطارية ميزة لا تعوض!!

    • انا اتفق معك بقوه ، وهذه الميزة يعرف قيمتها اكثر من هم كثيري السفر ة الترحال و الاعمال

    • أخوي أنس في الأصل هذا القرار أتا حتى لا تتم عملية تغيير البطارية
      بطارية أخرى صينية تخرجك من الضمان وليس لأجل المنظر

      مع تحياتي للجميع

  • كنتُ من مؤيديها قديماً ومازلت إلى حد ما .. وحينما اقتنيت أول هاتف ببطارية غير قابلة للتبديل “xperia z1” كنت متخوفاً للغاية لدرجة أن القرار أخذ منى شهراً كاملاً دون مبالغة 😀
    عموماً الآن بعدما جربت العديد من الهواتف ببطارية غير قابلة للإزالة .. ليست سيئة إلى هذا الحد .. نعم أحتاج إلى حمل خزان للطاقة فى بعض الأحيان .. ولكن مؤخراً بطاريات معظم الهواتف العليا تستطيع أن توفى بإستخدامى طوال اليوم وانا بالخارج .
    عموماً مازلت أطمح إلى ان تركز الشركات معظم جهدها على تطوير تقنيات جديدة للبطاريات .. فالبطاريات لا تتقدم بنفس السرعة اللى تتقدم بها المكونات الداخلية للهواتف .. أحلم ببطارية تعطينى يومين من الإستخدام قبل شحنها .. ليس حلماً احمقاً إلى هذا الحد فسنصل لهذا فى يوم ما قريباً .
    عموماً إلى ان يأتى هذا اليوم .. سأظل مقتنياً لهواتف ذات بطارية غير قابلة للتغير .. مع خزان الطاقة “أحياناً” .

  • لدي هاتف نوت 4 وكنت اعتقد باني ساستبدل هاتف البطارية بعد مرور عام لاني استخدم الهاتف بكل شره في حياتي اليومية حتى الالعاب التي على هاتفي هي من النوع الثقيل على الجهاز الان وبعد مرور تقريبا عامين (تشرين اول -اكتوبر حصلت على الهاتف) . لم ارى اني بحاجة لتبديل البطارية رغم استخدامي المكثف للهاتف

  • مع الاس 7 ايدج كتجربة اولى لللبطاريات غير القابلة للتبديل ارى انها افضل وتفي بالغرض، يبدو ان الشركات تعوض امكانية تبديل البطارية بجودة تصنيعها واطالة عمرها

  • انا لاتهمني البطاريات القابلة للازالة
    يكفي ان تكون سعة البطارية كبيرة

  • اتفق مع الاخوان الاهم هو توفير بطارية كبيرة أفضل و اريح من فكرة حمل power bank

  • الشحن السريع فعلا قد يكون بديلا مناسبا لكن ليس حلا (لا نهائيا) كالبطارية الإضافية مع شاحنها الخاص.

    المشكلة أن الشركات تعمد لتقليل سعة البطارية وأظنها لأسباب تسويقية للشحن السريع (وأسباب تصميمية بالتأكيد)، فالبطارية الأصغر يتم شحنها أسرع.

    مع ذلك، أظن أن الشركات ستبدأ بتزويد أجهزتها القادمة ببطاريات ذات سعات أكبر وأكبر.

  • كل البطاريات قابلة للتبديل
    ولكن تختلف درجة صعوبة عملية التبديل وإنعكاساتها السلبية على الهاتف والمستخدم
    ???

%d bloggers like this: