حوار الأسبوع: بعد صفقتها مع جوجل، هل أخطأت اتش تي سي ببقائها في سوق الهواتف؟

لم يكن خبر الصفقة بين شركتي جوجل واتش تي سي قبل أيام قليلة مُفاجئًا لأي أحد. إذ أن الكل كان يتوقع إما إفلاس الشركة التايوانية خلال فترة قريبة وخروجها من الأسواق، أو قيام شركات أخرى أكبر حجمًا بالاستحواذ عليها.

لكن الصفقة جاءت مختلفة عمّا كان متوقعًا، حيث لم تأتِ بشكل استحواذ كامل بل جاءت بشكل (شراء) جوجل لـ 2000 مهندس من اتش تي سي، وبشكل أكثر تحديدًا من قسم البحث والتطوير في الشركة الذي يمتلك بمجمله 4000 موظف. إضافةً إلى ذلك حصلت جوجل على حق الاستفادة من جميع براءات اختراع اتش تي سي بشكل كامل.

هذا الخبر أفرح عشاق الشركة التايوانية المأزومة لأنها ستستمر في طرح هواتفها بالشكل المعتاد كما قالت، كما حصلت من جوجل على مليار ومائة مليون دولار أمريكي لقاء الصفقة وهو مبلغ ستستثمره للخروج من أزمتها المالية الخانقة.

لكن من جهة أخرى يتساءل البعض عن جدوى بقاء اتش تي سي في السوق حيث تمتلك الشركة حصة سوقية ضعيفة جدًا مقارنةً بمنافسيها. بمعنى آخر فإن نسبة قليلة جدًا من المستخدمين يقومون بشراء هواتف اتش تي سي، النسبة قليلة إلى درجة كادت تُخرج الشركة من السوق فعلًا.

صحيح أن الشركة حصلت الآن على دعم مادي هام بفضل الصفقة، لكن هل ستتمكن فعلًا – بعد أن (باعت) 2000 من أفضل مهندسيها- من عمل استراتيجية جديدة تساهم في تقوية علامتها التجارية وإعادتها إلى الواجهة؟

يرى المتشائمون بمستقبل الشركة أنه كان من الأفضل لو استحوذت جوجل على كامل الشركة وأنهت وجود علامة HTC التجارية من الأسواق، وهم لا يرون بأن المليار ستنجح بتغيير مستقبل الشركة التي كانت لها سابقًا عدة فرص ذهبية للنهوض لكنها استمرت بالتراجع.

هل أنت من هذا الرأي؟ أم أنك مع بقاء اتش تي سي في السوق؟ ما هي رؤيتك لمستقبل الشركة؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 12
  1. نورالدين اليوسفي يقول

    أفضل لو إستحوذت قوقل على الشركة بأكملها

  2. ايمن يقول

    بعد ان دمرت شركة مايكروسوفت شركة نوكيا جاء الدور الان على غوغل لتدمير htc اما شركة ابل فهي مكلفة بتدمير سامسونغ عبر رفع دعاوي عليها اي اتاوات

    1. KUN FREEMAN يقول

      الشيء المشترك بين نوكيا و HTC هو العناد نوكيا دمرت نفسها عندما تطاولت على الأندرويد وأدركت متأخرة أنها مخطئة أما HTC فهي مصرة على الأبقاء على إستراتيجية غريبة لا تصلح لأستعمالها في هذه الأيام.. لتأتي مايكروسوفت وتساعد نوكيا على تدمير نفسها والآن قوقل قد تساهم في تدمير HTC ايضا .. أما سامسونج أصبحت من رواد عالم الهواتف وليس سهلا على أحد حتى الأن بأن تأثر عليها .. حتى أن في حادثة النوت ٧ قال البعض بأنها بداية النهاية لسامسونج لكنها اصبحت اكثر ثبات وتقدم ..

  3. KUN FREEMAN يقول

    انا أحترم هذه الشركة لجودة هواتفها وجمالها .. لكن ما مصير من لا يستمع لمحبيه او يستجيب لموجات ساحة التقنية ؟ يبدوا لي ان الظلام حالك حول HTC ولا تعرف اين تضع اقدامها .. وبيدها الآن الفرصة الأخيرة للتشبث ، أما أن تحسن التصرف أو ستذهب في مهب الريح ، ارى ان عليها ان تخطوا خطوات الشركات الصينية لاكن بطريقتها الخاصة بصنع هواتف فلاق شيب بأسعار منافسة .. أو أنها تتوقف لفترة وتأخذ نفسا عميقا وتدرس توجهات سوق الهواتف الذكية وتضع قدمها في المكان المناسب لتعود عودة يليق بها كما تفعل نوكيا الآن .

  4. Medo Gaafer يقول

    في نظري تعلمت جوجل من صفقة شراء موتورولا وأصبحت تعرف ماذا تريد من الشركات ذات الباع الطويل في صناعة الهوتف فبدلا من الدخول في عبء الصناعة و مشاكل التصنيع والتزود بقطع الهارد وير اصبحت تركز على الاستثمار في براءات الأختراع والعقول البشري.

  5. ،KINGS يقول

    أكبر شيء دمر شركة htc هو التسويق السيء. يعني تخيلوا انا اشتريت جوال من Htc أول مانزل السوق ب 649 دولار بعد 6 شهور صار سعر الجوال 300 دولار, لكن بالنسبة لجودة هواتفهم فهي ممتازة سقط الهاتف مني عدة مرات فلم تنكسر الشاشة

    1. ،KINGS يقول

      الجوال هو htc one M9

  6. حسام النعيمي يقول

    انا احترم هذه الشركة جودة اجهزتهم عالية

  7. Yassinovic يقول

    اولا صراحة لايعجبني نظام التعليقات الحالي لأنكم قمتم بحذف التقييم على التعليقات اي التصويت علةى التعليقات
    أرجو ان تعيدوه

  8. Omar يقول

    أعتقد أن قوقل تقوم بأصح ما يمكن القيام به .. ولن تكرر خطأ مايكروسوفت مجددا .. الفريق الذي يقود قوقل فريق صغير و متناغم و محب للعمل و الأفكار سريعة التطبيق إلا أنه عديم الخبرة في ما يتعلق بالتصنيع و البحوث التقنية الصناعية و إدارة المصانع ( وسامسونج وإل جي لا يشق لهم غبار في ذلك ) التي تحتاج إلى خبرة و صبر و استثمار أموال طائلة حتى تظهر النتائج .. تقييم قوقل ل HTC هو أنها شركة فقدت البوصلة و ينبغي مساعدتها فيما يبدو كنوع من رد الجميل اولا و محاولة لحماية النفس من كماشة براءات الاختراع التي قد تحاصر بقية شركاء قوقل .. أعتقد أن قوقل جادة جدا في مسألة الدخول في سباق تصنيع العتاد ولكنها تريد فريق عمل متناغم قادر على التأقلم السريع مع بقية قطاعات ألفا بيت الخسائر ستكون فادحة إن أقدموا على استثمار أموال طائلة في قطاع لا يملكون القدرة على إدارته جيدا …

  9. Omar يقول

    ارجوكم اعيدو نظام تقييم التعليقات .. يساعد جدا في معرفة مدى التفاعل مع الموضوع …

  10. يسموّني ... Fahd يقول

    سوني و HTC … مازالوا يستمرون في نفس النهج الفاشل
    بنظري لو ينجحوا ولن تزيد حصتهم ابدا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.