أردرويد

[تقرير]: لمهووسي الألعاب، شركة Razer تستعد لإطلاق هاتفها الذكيّ بعتادٍ “جبار” وبنظام أندرويد

إن كنتم من محبي الألعاب، فإنه من الصعب ألا تكون على ألفةٍ باسم “رايزر Razer”، أي الشركة المختصة بتصنيع الحواسيب الشخصية فائقة الأداء ذات العتاد الخيالي والأداء المذهل، والتي يتم تخصيصها لتوفير أفضل تجربة أداء ممكنة للألعاب ذات الخصائص الرسومية المرتفعة والتي تتطلب قدرات حاسوبية قوية. الآن وبعد نجاحها بعالم الحواسيب، يبدو أن الشركة الأمريكية قررت الخوض بمغامرة الهواتف الذكية وطرح أول هاتفٍ ذكيّ باسمها لمحبي ومهووسي الألعاب.

أخبار وتسريبات الهاتف ليست جديدة، بل تعود عدة أشهر للوراء عندما قامت رايزر بشراء Nextbit، وهي نفس الشركة المصنعة لهاتف Nextbit Robin المشهور بتقديمه دعمٍ لامحدود للتخزين السحابيّ. وعلى الرّغم من عدم تحقيق الهاتف للنجاح المأمول منه، قررت رايزر أن تقوم بالاستحوذا على Nextibt المصنعة له.

ومنذ حوالي شهرين، بدأت التسريبات والأخبار بالظهور بتواترٍ أكبر حول نية رايزر طرح هاتفٍ يحمل اسم العلامة التجارية الخاصة بها ليكون موجهًا لمحبي ومهووسي الألعاب على الهواتف الذكية، واليوم نصل للوقت الذي أصبحت فيه معظم معالم الهاتف المقبل واضحة.

هاتف Razer المقبل كما ظهر بأحد التسريبات

بدءًا من آخر التسريبات المتعلقة به، فإن الهاتف سيحمل عتادًا “جبارًا” ربما هو الأقوى في سوق الهواتف الذكية بدو منازع، حيث ظهر الهاتف على موقع مزود الخدمة البريطانيّ 3G UK مع تلخيصٍ لأبرز مميزاته، ولحسن الحظ، تم حفظ صورة شاشة قبل أن تنتبه الشركة للخطأ وتلغي تفعيل الصفحة. من ناحيةٍ أخرى، حصل الهاتف على تسريبٍ كبير عندما تم تجريبه على مؤشر GFXBench ما أدى بالنتيجة إلى معرفتنا لمعظم مواصفاته:

  • شاشة بقياس 5.7 إنش وبدقة QHD تعتمد على تقنية IGZO مع نسبة تجديد Refresh Rate قدرها 120 هرتز مع تضمينها بتدرجٍ لونيّ واسع Wide Color Gamut
  • شريحة المعالجة Snapdragon 835 بترددٍ قدره 2.4 غيغاهرتز
  • ذاكرة عشوائية 8 غيغابايت
  • مساحة تخزين داخلية 64 غيغابايت
  • كاميرتين خلفيتين الأولى بدقة 12 ميغابيكسل وبفتحة عدسة f/1.75 وأخرى بدقة 13 ميغابيكسل بفتحة عدسة f/2.6 توّفر تكبيرًا بصريًا حقيقيًا
  • مكبرين صوتيين أماميين يدعمان إخراج الصوت بتقنية Dolby ATMOS
  • بطارية بسعة 4000 ميللي آمبير/ساعي تدعم الشحن السريع بتقنية Quick Charge 4.0 من كوالكوم
  • دعم لمعيار الاتصالات 4G Super Voice
مواصفات الهاتف كما ظهرت على صفحة مزود الخدمة 3G UK
مواصفات الهاتف كما ظهرت على صفحة مؤشر اختبار الأداء GFXBench

في حين أن معظم المواصفات واضحة، يجب الوقوف عن بضعة أمور تؤكد أن الهاتف المقبل سيمتلك عتادًا مذهلًا:

  • لا تمثل تقنية IGZO-TFT أحد أنواع الشاشات (LCD أو OLED) بل طريقةً حديثة في كيفية تصنيع طبقة الترانزيستورات الرقيقة TFT المستخدمة في شاشات الإظهار، وتتميز بقدرتها على توفير سرعة عبور عالية للإلكترونات ضمن طبقات الإظهار فضلًا عن تحسينٍ كبيرٍ بالدقة. من الممكن استخدام هذه التقنية مع شاشات LCD أو OLED. (للمزيد حول تقنية IGZO: اضغط هنا، هنا).
  • معدل التجديد Refresh Rate الخاص بالشاشة والذي يبلغ 120 هرتز هو أحد الأمور النادرة حاليًا في عالم الهواتف الذكية، حيث تعتمد معظمها على معدل تجديد 60 هرتز، ولكن وبحالة هاتف موجه حصرًا لمجال الألعاب، فإن توفير أفضل خصائص إظهار هو أمرٌ لا يمكن التنازل عنه.
  • فيما يتعلق بتقنية 4G Super Voice، فهي توّفر مجال تغطية أفضل، أي تجنب الحالات التي قد تختفي فيها الشبكة بسبب تواجد المستخدم بمنطقة Blackspot والتي تضعف فيها إشارة الاتصال بشكلٍ كبير.

بهذه الصورة، وعلى الرّغم من عدم معرفتنا لكافة المواصفات الأخرى التي سيمتلكها الهاتف، فإنه يبدو أننا سنشهد الكشف عن آلةٍ مخصصة لتوفير الأفضل فيما يتعلق بالاستمتاع بالألعاب على الهواتف، وإن تم إكمال هذه المواصفات مع شاشةٍ كبيرة تغطي معظم الواجهة الأمامية، فإنه من المرّجح أن يمثل الهاتف الجديد حلم كل مهووسي الألعاب، على الأقل فيما يتعلق بمواصفاته وخصائصه.

أخيرًا، وفيما يتعلق بموعد الكشف عن الهاتف الجديد، فإنه من المنتظر أن يتم ذلك بتاريخ 1 نوفمبر/تشرين الثاني ضمن حدثٍ ستقوم رايزر باستضافته في مدينة لندن البريطانية.

ما رأيكم بمنتجات شركة رايزر؟ هل تعتقدون أنها ستكون قادرة على المنافسة في عالم الهواتف الذكية عبر هاتفٍ مخصص للألعاب؟ شاركونا رأيكم وخبرتكم ضمن التعليقات.

المصدر1، المصدر2

 

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

أضف تعليقًا

ضع تعليقًا