جوجل يمكنها التنبؤ باحتمالية موت المرضى بدقة قد تبلغ 95%

تستخدم جوجل نوعًا جديدًا من خوارزميات الذكاء الاصطناعي لإجراء تنبؤات بشأن احتمالية الوفاة بين مرضى المستشفى.

قد نسمع أحيانًا أن طبيبًا قال لمريض أنه سوف يموت خلال أسابيع أو أشهر أو سنوات معدودة، وفي الغالب تُصيب تلك التنبؤات؛ بإذن الله، خاصةً إذا كان لدى الطبيب من المعلومات عن مدى خطورة الحالة الصحية للمريض ما يجعله متأكدًا من ذلك.

والآن وفي عصر التقنية، وبعد أن سلمنا شركات مثل جوجل كل ما لدينا من معلومات عن حياتنا وصحتنا، فمن غير المستغرب أن تقول لك تلك الشركة أو غيرها: “أن أعلم متى سوف تموت!”، وذلك بعد تحليل ودراسة كل تلك البيانات التي تملكها عنك.

والآن يقول فريق الدماغ الطبي التابع للشركة إنه يستخدم نوعًا جديدًا من خوارزميات الذكاء الاصطناعي لإجراء تنبؤات بشأن احتمالية الوفاة بين مرضى المستشفى.

وفصّلت ورقة بحثية نُشرت الشهر الماضي في دورية “نيتشر” Nature كيف استخدمت خوارزمية تنبؤية مجموعات بيانات ضخمة لتحديد ما إذا كان المرضى الذين يرقدون في مستشفيين مختلفين سيعيشون أم لا. ويزعم فريق الدماغ الطبي التابع لجوجل أن التنبؤات أصابت بنسبة 95% في المستشفى الأول وبنسبة 93% في المستشفى الثاني.

وفي إحدى الحالات المدروسة، أعطت خوارزمية الدماغ الطبية امرأة مصابة بسرطان الثدي النقيلي فرصة بنسبة 19.9% للوفاة في المستشفى عن طريق تحليل 175,639 نقطة بيانات من سجلاتها الطبية. في حين أعطى نظام الإنذار المبكر الخاص بالمستشفى المرأة نسبة 9.3%. وبالفعل في غضون أسبوعين توفيت المرأة.

ما رأيك؟ هل تعتقد أن ما تملكه جوجل من بيانات عنا قادر على تحديد موعد الوفاة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 3
  1. Ahmad يقول

    لا علاقة بتاتا لما تملكه غوغل من معلومات عن المستخدمين بهذا الإنجاز الطبي.

    البرنامج عبارة عن خوارزميات تستخدم معطيات طبية لحالة المريض من أجل تحديد سوء الحالة او احتمالية الموت بدل ان يقوم بذلك نظام المستشفى البسيط .

  2. رامي يقول

    انها ثورة المعلوماتية . كل شيء يخضع للدراسة والتحليل والمقارنة والاحصاء للخروج بنتائج قد تصل لاحقا الى نسبة ٩٩,٩% . اي يمكن التنبؤ بموت الانسان قبل سنوات في الحالات غير المفاجئة ولا علاقة ان الامر بيد الله وهذه الخرافات التي تربى عليها اجيال واجيال . كل شيء يخضع للعلم والتحليل والمقارنة والدراسة والاحصاء والبحث العميق لا بد ان يصل لنتائج حقيقية مشرقة . مثل وصول الانسان للقمر

    1. mosemos h يقول

      الأمر كله بيد الله والله لا يمنعك من أن تقوم بالإحصاءات والدراسات والتحاليل لمحاولة العلاج المبكر واستدراك الأمور.

      الإسلام يشجع العلم والمعرفة الإنسانية ولا يناقضها.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.