جوجل ستلغي تعاملاتها العسكرية مع وزارة الدفاع الأمريكية

يبدو أنّ جوجل لن تُجدّد عقدها المثير للجدل مع الحكومة الأمريكية والذي دفع عشرات الموظفين فيها إلى توقيع عريضة تطالب بإلغاءه.

وفقاً لرسالة داخلية تناقلتها بعض المواقع التقنيّة، فإنّ جوجل قرّرت أخيراً الرضوخ لضغوط موظيفها لإيقاف مشروع مافن “Project Maven” والذي وصفته الشركة العملاقة سابقاً بأنّه اتفاق مع وزارة الدفاع الأمريكية لتزويدها بتقنيّات ذكاء صنعي تُستخدم في الصناعات العسكرية “غير الهجومية” بما فيها أنظمة المراقبة وأنظمة الملاحة والطائرات بدون طيّار.

وأكّد التقرير إلى أنّ جوجل أخبرت موظفيها أنّها لا تنوي تجديد هذه الاتفاقية مع الحكومة الأمريكية بعد انتهاءها، وأنّ المبادئ الأخلاقية التي تتبناها الشركة لا تسمح باستغلال تقنيّاتها للاستخدام العسكري.

حتّى هذه اللحظة، فإنّ هذا الخبر لم يتم تأكيده أو نفيه من قبل شركة جوجل.

ما رأيك بهذه الخطوة من جوجل؟ وهل ترى أنّها ستبرم اتفاقيات عسكرية من نوع آخر مع الحكومة الأمريكية؟ أم أنّ البنتاغون قد يعتمد على شركة أخرى لتزويده بتلك التقنيّات؟ شاركنا رأيك في التعليقات

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 2
  1. مسعد السعيد يقول

    ههههههههه – اسمها ستحول العقد من علني إلى سري مع ضمان معاقبة كل من ساهم في كشف هذه المعلومات بدرجة من ااقسوة تجعل كل من يفكر في هذا الفعل مرة أخري يراجع نفسه ألف مرة

    1. رامي يقول

      اخري ..!!!? لو قرأتها كما هي بالياء ستكون الكلمة مخجلة … اخرى بالالف المقصورة … ليس بالياء … يبدو انك مصري لان هذا الخطأ لا يقع فيه فقط المصريين … على (علي) متى(متي) اخرى(اخري) سوى (سوي)

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.