جوجل توفر ميزة تأجيل البريد الإلكتروني ضمن تطبيق جيميل

نسخة أندرويد من تطبيق البريد الإلكتروني جيميل Gmail قد حصلت على بعض الميزات الوظيفية الجديدة، ومن أهمها ميزة التأجيل “Snooze”.

خلال يوم أمس، حصلت نسخة الويب من خدمة البريد الإلكتروني جيميل على أول عملية إعادة تصميم رئيسية لع بعد خمس سنوات طويلة، وبصرف النظر عن الإصلاحات التصميمية، فقد أضافت جوجل عددًا كبيرًا من الوظائف إلى نسخة الويب من خدمتها للبريد الإلكتروني، بما في ذلك اختصارات البريد الإلكتروني والرد على “دفعات” والرد الذكي ووضع عدم الاتصال بالشبكة.

هذه الميزات تشكل جزءًا من المجموعة الأكبر التي وفرتها جوجل ضمن تغيير نسخة الويب من جيميل، وفي حين يبدو أن التغييرات الأكبر قد تم تنفيذها على نسخة الويب، فإن نسخة أندرويد من تطبيق البريد الإلكتروني جيميل Gmail قد حصلت أيضًا على بعض الميزات الوظيفية الجديدة، ومن أهمها ميزة التأجيل “Snooze” المتوفرة ضمن نسخة الويب المعاد تجديدها.

وللتوضيح فإن ميزة “Snooze” تعد أحدث إضافة تصل إلى تطبيق جيميل، بحيث تسمح لك بتأخير رسائل البريد الإلكتروني التي لا يمكنك الوصول إليها في الوقت الحالي، وعلى عكس تطبيق Inbox by Gmail، فإنه لا يمكنك التمرير سريعًا لتأجيل إحدى الرسائل، وبدلًا من ذلك ينبغي عليك النقر على نص رسالة البريد الإلكتروني، لتظهر قائمة كاملة تتضمن الخيار الجديد “Snooze”.

وفيما يتعلق بخيارات الميزة فإنها تعرض ست خيارات مختلفة هي إمكانية التأجل إلى وقت لاحق اليوم أو غدًا أو عطلة نهاية الأسبوع أو الأسبوع المقبل أو وقت ما لاحق، بالإضافة إلى اختيار التاريخ والوقت، وبعد تحديد الخيار يعرض التطبيق شريطًا سريعًا يتيح للمستخدمين التراجع بسرعة عن هذه الخطوة.

كما يتواجد في درج التنقل أيضًا لائحة “Snooze” جديدة تحتوي على قائمة بجميع رسائل البريد الإلكتروني التي تم تأجيلها والتفاصيل المتعلقة بها، ولكن هذه الواجهة غير واضحة وتعد مخفية إلى حد ما.

ومن المفترض أن يحصل التطبيق على ميزات جديدة كجزء من عملية التجديد، بحيث من الواضح أن التطبيق يبدو جاهزًا لإضافة إمكانية تخصيص إيماءات التمرير فيما يتعلق بمحادثات البريد الإلكتروني، حيث لا تعمل الإيماءات في الوقت الحالي سوى من أجل الحذف أو أرشفة الرسائل الفردية.

تجدر الإشارة إلى أنه ينبغي خلال الأسابيع المقبلة أن تعرض الإشعارات ذات الأولوية العالية بطاقات فوق صندوق البريد مباشرةً لاتخاذ إجراء بشان الرسائل المهمة، بالإضافة إلى توفير اقتراحات مثل إلغاء الاشتراك من القوائم البريدية استنادًا إلى المعلومات التي تحدد ما إذا كنت تقرأ تلك الرسائل الإلكترونية.

المصدر

إقرأ المزيد عن

، ،

مصنف في

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *