أردرويد
جوجل

جوجل تنضم إلى مبادرة عالمية لتوحيد معايير صناعة الأقلام الإلكترونية

الإعلان الجديد قد يسمح لنا برؤية أقلام إلكترونية متوافقة مع مبادرة USI من شركات مختلفة مثل جوجل وديل وإتش بي ولينوفو.

واحدة من أكبر الاختلافات بين الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية الحديثة وبين تلك التي كانت متاحة قبل عام 2007 هي أنك لا تحتاج إلى استخدام القلم، إذ إن معظم الأجهزة الحديثة مزودة بشاشات لمسية تستخدم تقنية اللمس السعوية التي تسمح للمستخدمين باللمس والكتابة والنقر والتمرير باستخدم الأصابع.

ولكن هذا الأمر لا يعني نهاية الحاجة إلى الأقلام الإلكترونية، حيث ما تزال عدة شركات تستخدم القلم الإلكتروني مثل سامسونج التي توفره ضمن سلسلة هواتف Galaxy Note التي تستعمل الشاشات اللمسية والقلم النشط ( أو القلم الرقمي ) للكتابة والرسم، كما أن مايكروسوفت قامت بتصميم أجهزة حواسيبها اللوحية Surface للعمل بشكل متوافق مع القلم، جنبًا إلى جنب مع استعمال العديد من حواسيب ويندوز اللوحية والمتحولة لفكرة القلم الإلكتروني.

وبالحديث بشكل أكبر عن الأقلام الإلكترونية، فإنه لا يزال هناك عدد قليل من المعايير التي تشكل اختلافًا بين الشركات، مما يجعل الأقلام المصنعة من قبل شركات معينة غير متوافقة مع أجهزة باقي الشركات الأخرى، ولهذا السبب تم في عام 2015 إنشاء مبادرة عالمية للأقلام الإلكترونية من قبل مجموعة من الشركات تدعى اختصارًا USI.

وتهدف هذه المبادرة إلى تطوير وتعزيز مواصفات صناعة الأقلام الإلكترونية القادرة على العمل عبر مختلف الأنظمة والأجهزة، بحيث تضم هذه المبادرة عددًا من الشركات مثل إنتل و Wacom و Synaptics وديل ولينوفو وشارب، والتي تحاول من خلال هذه المبادرة تبسيط الأمور والعمل على توحيد المعايير.

والآن تنضم جوجل، جنبًا إلى جنب مع خمس شركات أخرى هي 3M و MyScript و Lattice و Maxeye و Tactual Labs، إلى هذه المبادرة الهادفة إلى توفير مواصفات قياسية موحدة للأقلام الإلكترونية، ومع انضمام الشركات الجديدة فقد أصبح العدد الإجمالي للشركات المنضمة إلى هذه المبادرة 30 شركة.

وخلال شهر سبتمبر 2016 أصدرت المبادرة معيار USI 1.0، والذي يوفر بروتوكولًا موحدًا للأقلام الإلكترونية النشطة، بحيث يمكن لصناع الأجهزة استخدام بروتوكول الاتصال ثنائي الاتجاه الموحد بين الجهاز والقلم المتعلق بمستويات وحساسية الضغط والضغط على الأزرار والممحاة وتخزين لون الحبر والمعايير الأخرى للتأكد من أن أي قلم رقمي متوافق مع USI 1.0 سيكون من الناحية التصميمة قادرًا على العمل مع جميع الأجهزة اللمسية التي تعتمد هذا المعيار.

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

أضف تعليقًا

ضع تعليقًا