جوجل تنتقل بمساعدها الذكيّ Google Assistant لمستوى جديد كليًا [I/O 2017]

برزت الكثير من الإعلانات ضمن فعاليات اليوم الأول من مؤتمر مطوري جوجل Google I/O 2017 والتي كان أبرزها وأكثرها جذبًا للاهتمام الإعلان الخاص بطرح النسخة التجريبية الثانية من نظام Android O. على الرغم من ذلك، لا يجب إغفال ما كشفت عنه جوجل لمساعدها الذكيّ Google Assistant.

بدايةً، كشفت جوجل أن مساعدها الذكيّ أصبح يتوفر حاليًا على 100 مليون هاتف أندرويد حول العالم، وذلك بعد أقل من عام على الطرح الرسميّ له، وبهذه الصورة، فإنه سيكون بإمكان جوجل البدء بطرح مشاريعٍ أكبر وأهم فيما يتعلق بمساعدها الذكيّ، والتي كان أولها تحسين نوعية الفهم والإدراك ليصبح المساعد أكثر ذكاءً على فهم سياق الحديث مع المستخدم. حتى الآن، يمكن القول أن مساعد جوجل هو الأفضل من ناحية فهم سياق الحديث والاستمرار بتقديم إجابات مرتبطة بموضوعٍ واحد وذلك بالمقارنة مع المساعدات الرقمية الذكية الأخرى، ويبدو أن جوجل تعلم تمامًا أن جوهر النجاح يكمن بتحسين قدرة المساعد نفسه على فهم معنى كلام المستخدم. لن يقتصر التطوير على كيفية فهم كلام المستخدم، بل سيمتد ليشمل إضافة إدخال الأوامر عبر الكتابة أيضًا، وذلك كخيارٍ يوفر حلولًا إضافية عند استخدام المساعد، بدلًا من الاعتماد على الأوامر الصوتية فقط.

أول المشاريع الهامة هي التوافق مع تطبيقات وأجهزة الطرف الثالث، وتحديدًا الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت، حيث كشفت جوجل أنها تنوي دمج مساعدها الذكيّ في العديد من الأجهزة المنزلية الذكية، بما يوفر تحكمًا صوتيًا كاملًا بها، وعلى وجه التحديد، فإن شركتي LG و GE ستكونان من أول المتعاونين بهذا المجال. ما الذي يعنيه هذا الأمر؟ ببساطة، ضبط ثلاجتك المنزلية كما تشاء باستخدام الأوامر الصوتية الخاصة بالمساعد الذكيّ من جوجل. أيضًا، الدعم امتد ليشمل أيضًا نظام Android TV الخاص بالتلفزيونات المنزلية الذكية. في هذا السياق، عرضت جوجل أسماء الكثير من الشركات الكبيرة المهتمة بمثل هكذا تعاون، مثل سوني، باناسونيك، B&G، JBL وغيرها.

فيما يتعلق أيضًا بهذا الخصوص، فإن المساعد الذكيّ سيتمتع الآن بدعمٍ للـ “حركات Actions” الخاصة بالمساعد المنزليّ Google Home، وهذا يعني أيضًا أن مطوري تطبيقات الطرف الثالث سيكون بإمكانهم استخدام نفس البرامج الخاصة بالمساعد Google Home على المساعد الذكيّ Google Assistant. ببساطة، هذا الأمر يعني إتاحة إجراء طلبات الشراء والتسوق الإلكترونيّ والدفع بشكلٍ كامل عبر المساعد الذكيّ، عبر الخدمات المدعومة بالطبع.

بالإضافة لتوسيع إطار الدعم الخاص بتطبيقات الطرف الثالث، كشفت جوجل عن توفير دعمٍ لمزيد من اللغات، حيث سيصبح المساعد الذكيّ متوافقًا بشكلٍ افتراضيّ مع الفرنسية، الألمانية، البرتغالية، اليابانية ولاحقًا الإيطالية، ما يعني إمكانية استخدام كافة الأوامر الصوتية المختلفة لن يكون محصورًا باللغة الإنجليزية. مع الأسف، لا يبدو أن هنالك أي دعمٍ للغة العربية خلال المدى المنظور.

وفيما يتعلق بتوسيع الدعم، كشفت جوجل رسميًا عن توفير المساعد الذكيّ على هواتف أيفون بما يتيح لمستخدمي نظام iOS استخدامه كتطبيقٍ منفصل، والاستفادة من التوافق الذي يتمتع به مع مختلف خدمات جوجل. لا نعلم كيف سيكون الوضع بوجود المساعد الذكيّ سيري الخاص بهواتف أيفون، ومدى قدرة Google Assistant على المنافسة خارج عالم أندرويد، وسيكون علينا الانتظار قليلًا لنعرف.

 

إقرأ المزيد عن

، ،

ماريو رحال

مهندس طبي. مهتم بكل ما يتعلق بالتعلم وتطوير القدرات الذاتية. مهووس بالتقنية، ومدير موقع عالم الإلكترون التعليمي التقني.

ضع تعليقًا