جوجل تفتتح مركز أبحاث جديد للذكاء الاصطناعي في الصين

جوجل تواصل محاولاتها للتوسع في السوق الصينية من خلال منتجات الذكاء الاصطناعي.

على الرغم من أن الحظر الصيني ما زال قائمًا على العديد من خدمات عملاقة البحث الأمريكية جوجل، إلا أن الشركة تحاول تثبيت أقدامها بشكل أكبر في البلاد من خلال افتتاح مركز أبحاث ذكاء اصطناعي جديد في الصين.

حيث أعلنت جوجل بأنها سوف تفتتح مركزًا جديدًا لأبحاث الذكاء الاصطناعي في الصين لاستقطاب وتوظيف المواهب المحلية في البلاد والاستفادة من الخبرة الصينية في مجال الذكاء الاصطناعي.

المركز الجديد سيكون الأول من نوعه في قارة آسيا، ويضم فريقًا صغيرًا من الباحثين المدعومين من قبل مئات من المهندسين الصينيين.

وفي سياق الحديث عن التقنيات الجديدة فإن الذكاء الاصطناعي يشكل في الوقت الراهن أحد أكثر المجالات تنافسية على هذا الكوكب.

كما تبحث العديد من الشركات التقنية الكبرى مثل أمازون ومايكروسوفت وفيسبوك وآبل عن أفضل المواهب في هذا المجال للاستفادة من خبرتها.

هذه الخطوة تعتبر مثيرة للاهتمام نظرًا إلى العلاقة المعقدة بين جوجل والصين، حيث حظرت الحكومة الصينية بعض منتجات الشركة خلال السنوات الأخيرة، لكن كبار المسؤولين التنفيذيين في جوجل حريصون على التوسع في البلاد.

وهناك العديد من خدمات جوجل المحظورة في الصين مثل محرك بحثها ومتجر تطبيقاتها لنظام أندرويد والبريد الإلكتروني الخاص بها وخدمات التخزين السحابية.

ورغم أن تشديد القيود الرقابية يعرقل عودة جوجل إلى السوق الصينية، لكن الشركة تركز بشكل متزايد على الكشف عن منتجات الذكاء الاصطناعي في الصين.

وينضم المركز الصيني الجديد إلى قائمة المراكز الخارجية لبحوث الذكاء الاصطناعي التي تمتلكها الشركة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيويورك وتورنتو ولندن وزيوريخ.

حيث تساهم هذه المراكز في تحقيق نفس الهدف المتمثل في إيجاد طرق لجعل الذكاء الاصطناعي يعمل بشكل أفضل للجميع.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
تعليق واحد
  1. مؤمن يقول

    ما هي خدمات جوجل المتوفرة في الصين؟ هل الخرائط مثلا متوفرة؟

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.