أردرويد

جوجل تعلن عن إتمام صفقة الاستحواذ على قطاع صناعة هواتف Pixel لدى إتش تي سي

بعد إتمام الصفقة، تدخل جوجل رسميًا في سوق صناعة الأجهزة، وتصبح في منافسة مباشرة مع شركة آبل.

تأسست شركة جوجل عام 1998 بعدما نجح الطالبان بجامعة ستانفورد، لاري بيج وسيرجي برين، في تطوير محرك بحث كمشروع في مرحلة الدكتوراه بجامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا، ومن هناك بدأت مسيرة ما تُعدّ حاليًا واحدة من أضخم الشركات حول العالم.

وبعد استحواذ جوجل على نظام التشغيل أندرويد عام 2005، واصلت الشركة نجاحها، إذ تمكنت في غضون سنوات قليلة من زيادة حصته في سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، ليهيمن أندرويد الآن على نحو 80% من السوق.

ولأن النجاح في سوق أنظمة التشغيل لم يكفيها، تعمل جوجل منذ سنوات على تقديم هواتف ذكية توفر تجربة أندرويد الخام بالتعاون مع شركاء في الصناعة، مثل إتش تي سي، وإل جي، وسامسونج.

وقبل نحو 3 سنوات قررت جوجل الدخول رسميًا في سوق العتاد وتصنيع هواتف Pixel التي تقول إنها صُنعت من قِبلها، ولكنها في الواقع من صناعة شركة إتش تي سي التايوانية.

ولكي تصبح تلك الهواتف من صناعة جوجل حقًا أعلنت الشركة في 21 أيلول/سبتمبر الماضي عن استحواذها على القسم المسؤول عن صناعة هواتف Pixel لدى شركة إتش تي سي مقابل 1.1 مليار دولار أمريكي نقدًا.

ولأن الإجراءات التنظيمية لمثل تلك الصفقات تستغرق وقتًا، أعلنت الشركة اليوم الثلاثاء عن إتمام الصفقة، لتدخل بذلك رسميًا في سوق صناعة الأجهزة، وتصبح في منافسة مباشرة مع شركة آبل.

وبموجب الصفقة، حصلت جوجل أيضًا على ترخيص غير حصري للملكية الفكرية لشركة إتش تي سي، فيما تواصل الشركة التايوانية تشغيل أعمالها المتبقية في صناعة الهواتف الذكية. هذا ويُقدّر أن هواتف Pixel تمثل 20% من شحنات إتش تي سي من الهواتف الذكية.

هل تتمكن جوجل من التفوق على الكبار مثل سامسونج وآبل في سوق الهواتف الذكية بعد هذه الصفقة؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

5 من التعليقات

  • هذا الكاتب الجديد بالذات يعاني مشكلة حقيقية في أسلوبه المليء بالمبالغات والأخطاء المستفزة.. فهو يقول “وقبل نحو 3 سنوات قررت جوجل الدخول رسميًا في سوق العتاد وتصنيع هواتف Pixel” …
    الجيل الأول من هواتف Pixel تم الإعلان عنه في أكتوبر 2016 أي منذ سنة وربع.. لا أدري من أين جاءت مخيلة الكاتب بهذه “الثلاث سنوات”
    حالة الموقع التعيسة تزداد تعاسة بفضل هذا الكاتب العبقري…

    • أشكرك على حرصك على الموقع، ولكن جوجل نفسها قالت في بيانها: “As our hardware business enters its third year”، يعني بشكل أو بآخر كلامي صحيح.

      • ممكن القصد انهم دخلوا السنة الثالثة… الاولي: الاعداد لبيكسل الاول الى اطلاقه.. الثانية: الاعداد لبيكسل الثاني الى اطلاقه.. فنحن الان في السنة الثالثة.

  • انا امتلك هاتف pixel ومن المعجبين ب جوجل لكنها لن تستطيع المنافسة في سوق الهواتف وحصتها لن تتجاوز ١٠ ٪ على اعلى التقديرات ، والسبب انها لم تعمل على كسب ثقة المستخدمين بايجاد مراكز بيع عالمية اولا وباصدار اجهزة معقولة الثمن ثانيا .