جوجل تعلن رسميًا عن Google Feed كبديلٍ مُتطور وأكثر ذكاءً لخدمة البحث Google Now

كشفت اليوم شركة جوجل عن تحديثٍ كبير وهامٍ لتطبيقها الأساسيّ على الهواتف الذكية Google App، حيث أعلنت الشركة عن إطلاق خدمة Google Feed كجزءٍ من تطبيقها الأساسيّ، وكبديلٍ عن خدمة البحث الرائعة Google Now.

قد يعتقد البعض للوهلة الأولى أن Feed عبارة عن خدمة جديدة بالكامل، أو أنها تقليد لفكرة خلاصة الأخبار News Feed الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعيّ فيسبوك، ولكن الأمر ليس كذلك. خدمة Google Feed هي تطوير لخدمة البحث Now وذلك عبر تزويدها بخوارزميات تعلم آلة أكثر ذكاءً بما يساهم بتوفير أهم المعلومات والمواضيع التي قد تهم المُستخدم.

تقول جوجل في نص الإعلان الرسميّ الخاص بالخدمة أن الهدف من Google Feed هو توفير مكان خاص بالمُستخدم نفسه، ولذلك فإن الخدمة ستقوم باستخدام تاريخ البحث الخاص بالمستخدم على محرك بحث جوجل وكذلك معلومات الدخول والتصفح الخاصة به على متصفح كروم. ولكن، أليست هذه نفس الأمور التي كان يستخدمها Google Now لعرض بطاقاته المختلفة؟ الإجابة هي نعم، ومن أجل جعل Feed أكثر ذكاءً في تحديد رغبات المستخدم وتفضيلاته وما يهتم به بالفعل، أضافت جوجل ميزة “المتابعة Following”.

ما هي هذه الميزة؟ لنفترض أنكم تريدون البحث عن مسلسل Game of Thrones وقمتم بكتابة اسمه ضمن شريط البحث الخاص بجوجل، الآن وبعد التحديث الجديد وإطلاق خدمة Feed، سيظهر لديكم ضمن أعلى نتائج البحث خلاصة تتضمن أبرز المعلومات المتعلقة بالمسلسل، مع أيقونة تُتيح للمُستخدم متابعة كافة الأخبار المتعلقة به بشكلٍ مباشر من Google Feed، وهذا الأمر سيساهم بتخصيص بطاقات الأخبار والمعلومات بشكلٍ أفضل لتناسب ما يهتم به المستخدم وذلك في كافة المجالات: الرياضة، الفن، السياسة، السينما، التقنية، الموسيقى، أبرز أخبار يوتيوب، بالإضافة لعرض المعلومات الخاصة بحالة الطقس والأحداث القادمة في المدونة Calendar. أخيرًا، وفي حال ظهرت بطاقات تتضمن أخبارًا أو مقالات قد لا تتناسب مع اهتمامات المُستخدم، فإنه يمكن ببساطة النقر على النقاط الثلاث المتوضعة على طرفها، ومن قائمة الإعدادات الخاصة بها يمكن اختيار “عدم متابعة Unsubscribe”.

قد يتم هنا طرح السؤال: ما الفرق بين هذه الميزة والحساب الشخصيّ على فيسبوك؟ من حيث المبدأ لا يوجد فرق، فكلا الخدمتان مخصصتان لعرض أهم الأخبار التي تهم المستخدم. الفرق هو بكيفية توليد هذه الأخبار والمعلومات: فيسبوك يعتمد على تفاعل المستخدم مع أصدقائه وعائلته والصفحات المختلفة وهذا يعني أنه يعتمد على العلاقات الشخصية بشكلٍ كبير، بينما تعتمد جوجل على سلوك الشخص نفسه ضمن محرك البحث وما يبحث ويستفسر عنه ويود متابعته، أي أن خدمة Feed تعرض الأخبار والمعلومات بناءً على سلوك الشخص نفسه، وليس بناءً على علاقاته الاجتماعية.

قامت جوجل أيضًا بإضافة بعض التحسينات والتطويرات على Feed، والتي من شأنها توفير أكبر كمية ممكنة من خيارات عرض المقالات والأخبار للمستخدم، وعدم إظهار الخبر من مصدرٍ واحد فقط.

بهذه الصورة، فإنه لا يمكن القول أن خدمة Google Now قد انتهت، وإنما حصلت على تطويرٍ كبير معززٍ بتقنيات تعلم الآلة والذكاء الصنعيّ لجعلها مخصصة وموجهة أكثر لاهتمامات المستخدم نفسه، بما يتيح له أفضل نتائج بحث ممكنة.

أخيرًا، ستقوم جوجل بإرسال التحديث الذي يجلب خدمة Feed لكل المستخدمين وبشكلٍ مباشر من مخدماتها، وبدأت بالقيام بذلك في الولايات المتحدة الأمريكية مع الوعد بطرحه لكل المستخدمين حول العالم خلال الأسابيع المقبلة. بكل الأحوال، سيكون من الجيد تحديث تطبيق Google App لنسخته الأخيرة من رابطه على متجر بلاي: اضغط هنا، أو يمكنكم تحميل ملف apk الخاص بآخر نسخة بشكلٍ خارجيّ من موقع APK Mirror: اضغط هنا.

المصدر

قد يعجبك أيضًا
عدد التعليقات 2
  1. عبدالله يقول

    بالمناسبة، مقالاتكم لم تعد تظهر بشكل منتظم في Feedly, يبدو أن لديكم خللا هنا أو هناك..

    1. أنس المعراوي يقول

      من المفترض أنه تم حل هذه المشكلة اليوم.

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.