جوجل تطلق تصميمًا جديدًا يجعل نظام Wear OS أكثر ذكاءً

ظهر في وقت سابق من الشهر الجاري أن شركة جوجل تعمل على تطوير مساعد ذكي للصحة واللياقة اسمه Google Coach، ثم أعلنت في الأسبوع الماضي عن نسخة جديدة من تطبيق اللياقة التابع لها Google Fit، في توجه واضح نحو تعزيز خدماتها في مجال الصحة واللياقة، وذلك بعد سنوات من التركيز على الذكاء الاصطناعي.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة عن إطلاق تصميم جديد لنظام Wear OS المشغل للساعات الذكية، قالت إنه يأتي لمساعدتك في تحقيق أقصى استفادة من وقتك، مما يوفر وصولًا أسرع إلى معلوماتك وإشعاراتك، والمزيد من المساعدة الاستباقية من مساعد جوجل الذكي Google Assistant، وتدريبًا للصحة أكثر ذكاءً – كل ذلك بمجرد تمرير أصبعك.

ويركز التصميم الجديد لنظام Wear OS على تسهيل التنقل في الساعة عن طريق تمرير الأصبع على الشاشة، فبمجرد سحب الشاشة إلى الأعلى فإن سوف تنتقل إلى الإشعارات مع إمكانية الرد الذكي بالضغط على الإشعار الذي تراه مهمًا.

وأضافت جوجل أنه أصبح بالإمكان الوصول إلى خدمات مثل خدمة الدفع الإلكتروني Google Pay، وخدمة العثور على الهاتف Find my phone بمجرد سحب الشاشة إلى الأسفل. كما أصبح بالإمكان الحصول على مساعدة Google Assistant بمجرد سحب الشاشة نحو اليمين.

وإلى جانب المزايا المعتادة من مساعد جوجل الذكي، فإنه سيقترح أيضًا ميزات ربما لم تجرّبها بعد، وفق قول جوجل، وستصبح أكثر فائدةً بمرور الوقت حيث تتعرّف عليك، كما توجد هناك مزايا أخرى على الطريق.

وأشارت جوجل إلى النسخة الجديدة من تطبيق اللياقة Google Fit التي أعلنت عنها في الأسبوع الماضي، والتي أصبحت تتمحور حول هدفيْ نشاط بسيطيْن وذكييْن هما: Move Minutes، و Heart Points. ومع التصميم الجديد أصبحت هذه المزايا متاحة لنظام Wear OS.

وقالت الشركة إنها سوف تبدأ إطلاق التصميم الجديد خلال الشهر المقبل مع التحديث القادم لنظام Wear OS. ونبهت إلى أن بعض المزايا قد تختلف بحسب نظام تشغيل الهاتف، أو الساعة، أو البلد.

 

هل تملك ساعة ذكية بنظام Wear OS؟ شاركنا رأيك في التصميم الجديد بالتعليقات.

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.