جوجل تضم شركة Nest تحت جناحها بعد 4 سنوات من الاستحواذ عليها

تأتي الخطوة الجديدة من جوجل في إطار سعيها تعزيز حضورها في مجال الذكاء الاصطناعي والمساعدات الرقمية.

لاحظنا جميعًا خلال العاميين الماضيين مدى حرص جوجل على توسيع حضورها في سوق العتاد، فبعد أن أتمت في الأسبوع الماضي صفقة استحواذها على الفريق المسؤول عن صناعة هواتف Pixel لدى شركة إتش تي سي، ها هي اليوم تعلن عن ضم شركة “نست” Nest تحت جناحها.

نُذكِّر بأن جوجل كانت قد استحوذت على شركة نست، المتخصصة في صناعة أجهزة تنظيم الحرارة وكاميرات المراقبة، في عام 2014 مقابل 3.2 مليارات دولار أمريكي، ومنذئذ حافظت الأخيرة على استقلالها لتصبح لاحقًا شركة شقيقة لجوجل تحت مظلة ألفابت.

ولأن المنازل الذكية لم تعد مجرد شيء من المستقبل، وفق جوجل، خاصةً مع انتشارها كوسيلة تجعل العائلات تشعر بأمان أكبر مع أنظمة الأمن المتصلة بالإنترنت، فضلًا عن دورها في توفير الطاقة والمال مع أجهزة تنظيم الحرارة الذكية، أعلنت الشركة؛ في إطار تعزيز حضورها في مجال الذكاء الاصطناعي والمساعدات الرقمية، عن دمج فريقي جوجل ونست في مكان واحد.

وذكرت جوجل في منشور على مدونتها أن نست ضاعفت خلال العام الماضي محفظتها من الأجهزة مع تفوق مبيعاتها خلال 2017 فقط على مبيعاتها خلال العامين السابقين معًا. وفي الوقت نفسه، باعت جوجل عشرات الملايين من المنتجات المنزلية في العام الماضي فقط.

أما عن السبب وراء الدمج، فقد أوضحت جوجل أنها تهدف إلى الاستمرار في الجمع بين العتاد والبرمجيات والخدمات لبناء منازل قائمة على الذكاء الاصطناعي ومساعد جوجل الرقمي، وتمتاز بأنها أكثر أمانًا وصداقةً للبيئة، وأكثر ذكاءً “وحتى تساعدك على توفير المال”.

يُشار إلى أن الحديث عن دمج جوجل ونست ليست بالأمر الجديد، إذ بدأت الأنباء تتوالى عن عملية الدمج منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

هل تتوقع لجوجل أن تهيمن على سوق المساعدات الرقمية؟ شاركنا رأيك بالتعليقات.

المصدر

قد يعجبك أيضًا

اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.