أردرويد

جوجل تضع معايير جديدة لتطبيقات أندرويد تهدف إلى تحسين الأمن والأداء

تدخل التغييرات الجديدة حيز التنفيذ بدءًا من آب/أغسطس القادم وتتضمن الطلب من المطورين دعم معمارية 64 بِت واستهداف أحدث نسخة من واجهات أندرويد البرمجية.

أعلنت جوجل عن عدد من التغييرات الرئيسية التي تتطلب من المطورين أخذها بعين الاعتبار بدءًا من العام القادم. من أبرز هذه التغييرات الطلب من المطوّرين تزويد تطبيقاتهم بدعم معمارية 64 بِت في معالجات الأجهزة المحمولة، إلى جانب دعم معمارية 32 بِت. ويأتي هذا التغيير كنوع من الاستعداد المُسبق للّحظة التي ستأتي مُستقبلًا والتي ستتوقف الهواتف الداعمة لمعمارية 32 بِت عن الصدور. جوجل تُريد التأكد بأن جميع تطبيقات أندرويد جاهزة للتعامل بشكل صحيح مع معمارية 64 بِت.

ابتداءً من شهر أغسطس 2019 سوف يطلب متجر جوجل بلاي من التطبيقات الجديدة، أو التحديثات على التطبيقات القديمة بأن تكون قادرة على العمل على الأجهزة التي لا تدعم معمارية 32 بت. أي سيصبح الأمر إجباريًا بالنسبة للمطورين بعد أن كان اختياريًا حتى هذه اللحظة.

إضافةً إلى ذلك طلبت جوجل من المطورين استهداف أحدث نسخة متوفرة من الواجهات البرمجية APIs في تطبيقاتهم لدى إطلاق تطبيقات جديدة أو حتى لدى تحديث التطبيقات القديمة. على سبيل المثال، لو قام مطوّر بطرح تطبيقه واختباره على إصدار أندرويد 7.0، ثم قام بتحديث التطبيق بعد صدور أندرويد 8.1، ينبغي على المطوّر  تعديل التطبيق لاستهداف النسخة الأخيرة من الواجهات البرمجية (مثلًا API Level 27) واختباره عليها حتى لو لم يستخدم التطبيق فعلًا أي من الميزات الخاصة بالإصدار الأخير.

ويدخل هذا التغيير حيز التنفيذ ابتداًء من شهر أغسطس 2018 للتطبيقات الجديدة وابتداًء من شهر نوفمبر 2018 بالنسبة لتحديثات التطبيقات الحالية، الأمر الذي يضمن بأن التطبيقات قد بنيت بالشكل الأمثل من حيث الأمن والأداء.

في حين يستهدف التغيير الثالث البيانات الوصفية الأمنية، حيث تبدأ الشركة في أوائل عام 2018 بإضافة هذه البيانات إلى بداية ملف APK للتحقق من أن التطبيقات المصرح بها قد تم عرضها بالفعل من خلال متجر بلاي.

ووفقًا لهذه التغييرات فإنه ينبغي على مطوري التطبيقات تعديل تطبيقاتهم كي يضمنوا تواجدها ضمن متجر جوجل بلاي.

المصدر

أحمد عنتر

محرر مختص بالشؤون التقنية

9 من التعليقات

ضع تعليقًا

  • هناك خطأ مطبعي في الفقرة الثالثة من المقال..
    حيث كتب (ابتداءً من شهر أغسطس 2019 سوف يطلب متجر جوجل بلاي من التطبيقات الجديدة) والصحيح هو (ابتداءً من شهر أغسطس 2018) وليس 2019.. هذا إلى جانب وجود أخطاء إملائية أخرى في المقال.. أؤكد ما ذكرته سابقاً بأن الكُتّاب الجدد لموقع أردرويد ليسوا بالنستوى مقارنة مع الأستاذ ماريو رحال أو الأستاذ أنس معراوي.. بتنا نرى انخفاضاً واضحاً في جودة مقالات وأخبار الموقع للأسف..

    • هلّا راجعت المصدر قبل الانتقاد؟ الطلب من التطبيقات الجديدة الالتزام بمعيار 64 بِت سيبدأ من أغسطس 2019 فعلًا! ما ورد في الخبر صحيح.

  • أخي لقد كتبت الآن ليسوا بالنستوى المطلوب بحرف النون بدل الميم .. هل هذا يعني أنك لا تعرف الكتابة ؟؟ بالطبع لا ولكن نحن بشر و الأخطاء قد تحدث مع الجميع ..

    • ما قلته صحيح تماماً.. لكن الخطأ المطبعي شيء وتكرار الأخطاء بدون مراجعتها شيء آخر .. لم نكن نرى أبداً هذا الضعف عندما يكتب الأستاذ ماريو مثلاً خبراً .. بعكس الكاتبين الجديدين

  • الموقع كان ميت !
    شكرًا للمبدع (أحمد عنتر) أعاد الحياة للموقع

    أول تروح أيام ومافيه أي خبر
    الآن مع (أحمد عنتر) ما شاء الله تبارك الله الموقع صار المصدر العربي الأول للأخبار التقنية !

    • يموت الموقع، ولا يأتي شخص ويكتب لي “فضلى” بدل “أفضل”، وأخطاء إملائية ومطبعية بالهبل!

      للأسف، أنس المعراوي يهدم موقعه بيده!

      • من الجميل أن يكون الأخ عبد العزيز حريصًا على موقع أردويد، وهذا شيء يُشكر عليه، ولكن قبل انتقاد الكتّاب، هلّا تّكبّد عناء البحث عن المعلومة، فلو أنه استقصى واستعلم لعرف أن “فُضلى” هي مؤنث صيغة التفضيل “أفضل”، والقرآن استخدم “حُسنى” بدلًا من “أحسن” حين كان الموصوف بها مؤنث.
        الأخ عبد العزيز لا يُلام، فهو لم يبحث، وإنما اعتاد على أن يرى “أفضل” تُستخدم مع كل شيء، وقد آن لنا أن نصحح لغتنا ونُحسّنها، مثلما نفعل مع معلوماتنا في مجال التقنية.

      • الموقع لمتابعة أخبار الآندرويد

        المهم الخبر .. لا أسم الكاتب !

        بإمكانك متابعة من تريد على تويتر 🙂

%d bloggers like this: